آراء

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

14-11-2021 | 14:13

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو أسعدني بخبر تكريم جامعة نورث كارولينا للعالم المصري الكبير الدكتور رفعت عبدالملك رئيس الجالية المصرية في شيكاغو.. 

 
وهو تكريم مٌستحق لقيمة علمية مصرية كبيرة مٌشرفة لمصر والعرب في مجال الهندسة من جامعة كبيرة مثل جامعة رالي بولاية نورث كارولينا، والتي تٌعد من أكبر 7 جامعات أمريكية في مجال الهندسة وضعت في لائحة الشرف وقائمة الإنجازات المٌميزة اسم الدكتور رفعت عبد الملك والدكتور رفعت حاصل على بكارليوس الهندسة المدنية عام 1963 من جامعة الإسكندرية.

وفى عام 1967 حصل على منحة لدراسة الماجستير الذى حصل عليه عام 1969 من جامعةً نورث كارولينا، ومنها أيضًا حصل على درجة الدكتوراه عام 1972، وبدأ حياته المهنية بالتدريس فى الجامعة ثم التحق بشركة هارزا وعمل كاستشاري وأتيحت له الفرصة للسفر والمشاركة فى مشروعات دولية منها مصر فى الصرف الصحي وخطوط الكهرباء وأوفدته الشركة إلى فنزويلا التي عاش بها 14 عامًا وشارك بالعمل لإنجاز أضخم وأكبر السدود في العالم وضخامة السد الذي يتحدث عنه يعادل 4 مرات حجم السد العالى فى مصر؛ حيث إن مشروع بناء هذا السد واجهته صعوبات فنية عديدة؛ حيث صٌمم بارتفاع 100 متر، ولكن بعد ظهور البترول في فنزويلا أرادت الدولة أن يرتفع جسم السد 50 مترًا إضافية، وكان الهدف من المشروع هو توليد كهرباء بقدرة 10 آلاف كيلو وات..
 
وعن سد النهضة قال الدكتور رفعت عبدالملك إنه على تواصل مع وزارة الري والوزير عبدالعاطي ومٌتابع معه هذا الموضوع أولًا بأول، وإن آخر زيارة له إلى مصر التقى الدكتور عبدالعاطي وزير الري، وقدم له تقريرًا وافيًا قام بإعداده بالمشاركة مع مجموعة MIT، وأنه على تواصل أيضًا مع الدكتور هشام العسكري، الذي أشار إلى أن هناك مشاكل فنية في بناء السد، ومن الواجب الحديث عنها في الأوساط العلمية الدولية بشفافية..
 
وعن الدكتور رفعت عبدالملك والجالية المصرية في شيكاغو، والسفير المٌثقف الدكتور سامح أبوالعينين للحديث بقية..

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتٌب: غياب "ترامب" أهم إنجاز لـ"بايدن"

نهاية الأسبوع المٌنصرم حلت ذكرى مرور عام على دخول جو بايدن الرئيس الأمريكي الـ 46 إلى المكتب البيضاوي، والإنجاز الحقيقي والوحيد له خلال هذا العام هو غياب

عٌثمان فكري يكتٌب: بايدن وأمريكا التي عادت للعمل

لا صوت يعلو فوق صوت أوميكرون هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية كما هو الحال في العالم أجمع.. فبسبب أوميكرون تم تأجيل خطاب الرئيس بايدن عن حالة الاتحاد من نهاية هذا الشهر

عٌثمان فكري يكتٌب: البيت المصري في شيكاجو

أحد أهم روافد القوى الناعمة لمصر هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية أبناؤها من العٌلماء والأكاديميين والخٌبراء والمٌهندسين المٌنتشرين في كافة أنحاء الولايات

عثمان فكري يكتٌب: "بايدن النائم" وغٌلاف الـــ Newsweek

في أكثر من مٌناسبة وعدة لقاءات ومؤتمرات دولية انتشرت لقطات للرئيس الأمريكي بايدن وهو مٌغمض عينيه (في غفوة) أو كما نقول (غفلة)

عُثمان فكري يكتٌب: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (3-3)

خلال السنوات الست الماضية عادت الدبلوماسية المصرية العريقة لتألقها المعهود وريادتها، وجنت مصر ثمار نجاح سياستها الخارجية وتوازنها وقوتها رغم ما تعرضت له مصر من مخاطر داخليا وخارجيا

عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة