Close ad

التشكيلي علي حسان يكشف عن "الملاذ الآمن" بجاليري ليوان.. غدا

12-11-2021 | 12:35
التشكيلي علي حسان يكشف عن  الملاذ الآمن  بجاليري ليوان غدامعرض ملاذ آمن
سماح عبد السلام

يفتتح الفنان التشكيلى الدكتور علي حسان، الأستاذ بكلية الفنون الجميلة بالأقصر، معرضه الجديد "ملاذ آمن"، بجاليرى ليوان بالزمالك، وذلك في السادسة مساء غدًا السبت.

موضوعات مقترحة
يشار إلى أن حسان قدم عدة معارض فنينة  نذكر منها "حقول مدامود"،  "عجلات ساكنة" و"متتالية الأرض"، تناول كل تجربة منهما بخصوصية فنية تعكس أنشغالة الكبير بالفكرة وسعية للإلمام بكل تفاصيلها لطرحها فى إطار فنى متكامل.

من مقدمة الفنان للمعرض نقرأ:" تخبرني أمي أن الأحلام خداعة. دائمًا، ما يمنحوننا مناطق واسعة ثم يلتقطونها منا عندما نستيقظ.. أمي تخبرني أن الأحلام مخلوقات لا تنتمي إلى مملكتنا، نحتاج إلى الابتعاد عنهم قدر الإمكان لكن لدي الكثير من الأحلام. أحلم دائمًا.. أحلم بارتداء فستان زفاف جدتي الأبيض.. حلمت بركوب الدراجة النارية.. حلمت أن أركب تلك الخيول الخشبية الملونة تدورني بسرعة.. لا أشعر بالدوار ولا أسقط من فوقهم ابدا.. كما أقع دائما في حياتي الحقيقية.

حياتي الواقعية تحطم أحلامي.. تبعثر الصدأ على باب غرفتي، فلا اقفلها أبدا.. تنتظرني حتى أعود إلى السرير، أراها معلقة على ستائر غرفتي، انتظر بالنسبة لي أن انام.. ثم ياتي معها أحلام أخرى.. قطط سوداء بعيون لامعة.. أسماك بعيون بارزة.. ضباع ضخمة تمزق فستان زفافي.

استيقظت وأنا أصرخ.. رأيت بقعًا مشرقة مبعثرة على أرضية الغرفة.. هذه موازين أسماك ميتة.. أسماكي الملونة مثلي ترفض ذلك المساحة الزجاجية الضيقة التي تعيش فيها وتقفز خارجا منها.. أنهم مثلي يحلمون باستنشاق الهواء بطريقة أخرى حتى لو فعلوها لآخر مرة في حياتهم.

وتختتم: أحلامنا تصل إلى نهاية معا على حافة ذلك الحوض الزجاجي الذي نعيش فيه الحياة.. لم يعد لنا ملاذ آمن.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة