راديو الاهرام

سيد محمود سلام يكتب: حتى لا يكون هواء الموسيقيين ملوثًا!

13-11-2021 | 00:03

تعد نقابة المهن الموسيقية من أهم النقابات التي "يجب" أن تظل راعية ومراقبة للموسيقى والغناء، داعمة للأصوات الجيدة، ولأعضائها أيضًا.. لا أن تكون طرفًا في "مهاترات"، فهي أكبر وأهم من أن تتناقل أخبارها مواقع التواصل الاجتماعي، ويقترن اسم نقيبها الفنان الكبير هاني شاكر بمغنين بينهم خلافات، ومعارك وسب وقذف، ويتم وضع صور هؤلاء المغنين ومعها صورة للنقيب..
 
فالنقابة ولدت فكرة إنشائها في النصف الثاني من الأربعينيات ورأستها كوكب الشرق أم كلثوم، ومن بين أعضاء مجلس الإدارة كان القصبجي والشيخ زكريا أحمد ومحمود الشريف، ورشح لرئاستها الموسيقار محمد عبدالوهاب والمطرب فريد الأطرش، وفاز عبدالوهاب وأصبح أول نقيب مهني لنقابة المهن الموسيقية سنة 1954.
 
لا أعتقد أن ما يحدث حاليًا من مهاترات ممن يرون في أنفسهم مطربين كالذي حدث في حفلات الساحل الشمالي في الصيف الماضي، وما زالت ردود أفعاله مستمرة حتى اليوم من خلافات، ليس مكانها نقابة فنية، بل مثل هذه الخلافات مكانها أقسام الشرطة، وعلى السيد النقيب المطرب المحبوب هاني شاكر أن يبحث عن طريقة يبعد بها نقابته عن مثل هذه المهاترات، وتحول مثل هذه الخلافات إلى أقسام الشرطة، كأن يتقدم ببلاغ ضد من يسيء إلى صورة الغناء والموسيقى المصرية، وأن يتم وقف مثل هذه التجاوزات، ومثل هذه الحفلات في المواسم المقبلة؛ لأنها شوهت صورة الغناء.
 
وعلينا أن نتخذ من مهرجان الموسيقى العربية عظة، حفلات ينتظرها الجمهور من العام للعام، حفلات كاملة العدد، لم نسمع عن خلافات، ولا مهاترات، ولا تدخل من نقابة الموسيقيين..

إذا كنا نسعى كنقابة للحفاظ على صورة الفن المصري لدينا نقابات، صحيح هناك نقابات غفلت عن دورها الحقيقي، وأصبحت في غيبوبة، تهتم فقط بالشو، والمهرجانات، لكن لدينا نقابات تعمل بحزم، وتفعل دورها دائمًا مثل نقابة المهن التمثيلية، ولا يمكن أن نغفل الدور الذي يقوم به الدكتور أشرف زكي، وأيضًا الدور الذي يقوم به المطرب الكبير هاني شاكر، فهو بالفعل حرك مياهًا راكدة، وأصبحت نقابة المهن الموسيقية متواجدة بقوة بأنشطة وفعاليات ودور مهم، لكن أربأ به وبنقابته من الدخول فيما يحدث حاليًا من خلافات بين مغنين لا داعي هنا لذكر أسمائهم، فهي نقابة ذات شأن.

وتصريح مثير للجدل كتصريحه الأخير بأن أحد المغنين مسيرته انتهت، هذا ما لم أكن أتمناه من نقيب بمكانة الفنان هاني شاكر، هناك طرق أخرى لوقف مثل هؤلاء، ومنعهم من الوقوف على مسارح، أو حفلات رسمية أو غير رسمية، دون مجاملة أحد، سواء كان ممثلًا يدعي أن صوته جميل وله جمهور ويغني "بلاي باك"، أو كان مغنيًا يقيم حفلات في مهرجانات، أو غيره.
 
نقابة المهن الموسيقية من النقابات التي لا يقتصر دورها على محاربة الخارجين عن التقاليد، بل ودورها الإيجابي أن ترعى مواهب صاعدة وتدعمها، فلماذا لا تسعى لإقامة حفلات لهم ومسابقات، وتشارك مع الأوبرا في ذلك، وتكون برعاية النقابة، وتدر دخلًا لها، وهنا يصبح دورها فاعلًا في دعم أعضائها بموارد جديدة، لا أن تصبح المهمة هي إصدار بيانات بمنع فلان، والتصريح لفلان.

وأعتقد أن للنقابة لائحة بها كل شيء يمكن العودة إليها وتفعيلها كما يجب؛ لأنه في زمن أم كلثوم وعبدالوهاب لم يكن في الغناء والموسيقى فيروسات، كان الهواء الموسيقي غير ملوث!!

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة