راديو الاهرام

أهم أولويات "السياحة والآثار" في القمة الوزارية المنعقدة في بورصة لندن الدولية

3-11-2021 | 10:32
أهم أولويات  السياحة والآثار  في القمة الوزارية المنعقدة في بورصة لندن الدولية جانب من مشاركة وزارة السياحة
فاطمة السروجي

تحدث وزير السياحة والآثار خالد العناني، خلال القمة الوزارية التي نظمتها منظمة السياحة العالمية UNWTO بالتعاون مع المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC وبورصة لندن الدولية للسياحة WTM عن "الاستثمار من أجل مستقبل السياحة المستدامة"، عن مبادرة Green Fins (الزعانف الخضراء) والتي يتم تنفيذها دوليًا من قبل مؤسسة Reef-World وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، للمعايير البيئية لحماية الشعاب المرجانية والحياة البحرية من خلال تطبيق معايير توجيهية وإرشادات صديقة للبيئة لتشجيع استدامة السياحة البحرية وذلك من خلال توفير المعايير البيئية ونظم التقييم المعترف بها دولياً، لافتا إلى أن تطبيق هذه المبادرة يأتي في إطار السعي لجعل مفهوم السياحة الخضراء أحد أهم أولويات وزارة السياحة والآثار وتماشياً مع الأهداف العالمية للتنمية المستدامة. 

موضوعات مقترحة

جاء ذلك على هامش زيارة الوزير الحالية للعاصمة البريطانية لندن للمشاركة في فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة WTM2021 (World Travel Market) والتي انطلقت فعالياتها أمس الثلاثاء وتستمر خلال الفتـرة من 1 إلى 3 نوفمبر الجاري.

كما لفت إلى مشروع "“Green Sharm”" الذي يشمل عدداً من البرامج مثل إدارة النفايات وترشيد استخدام المياه وتعزيز كفاءة الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة وغيرها. 

وأشار وزير السياحة والآثار إلى برنامج شهادة النجمة الخضراء والذي يعد أحد شهادات الاعتمادات البيئية التي صُممت خصيصاً للقطاع الفندقي في مصر، وتشمل على معايير معترف بها دولياً من قبل الجهات المتخصصة في مجال السياحة المستدامة، لافتا إلي أن هذا البرنامج يهدف إلى تمييز المنشآت الفندقية التي تطبق معايير الاستدامة والتي من شأنها رفع قدرة القطاع السياحي المصري على تلبية الطلب المتزايد على أنشطة السياحة المستدامة مع تعزيز القدرة المحلية على مواجهة تحديات تغير المناخ، مشيرا إلى التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير لمساعدة قطاع السياحة في التحول إلى السياحة الخضراء. 

وأشار في حديثه إلى حرص مصر على الاستثمار في تنمية المناطق الريفية والذي سيسمح بمساهمة أكبر وإدماج المجتمع المحلي في السياحة، لافتاً إلى مبادرة حياة كريمة التي تنفذها الدولة حالياً بالمجتمعات الأكثر احتياجاً في الريف والمناطق العشوائية في الحضر عن طريق تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التي من شأنها ضمان "حياة كريمة" لتلك المجتمعات وتحسين ظروف معيشتهم، مما سينعكس على السياحة بالمدن الريفية. 

وأكد وزير السياحة والآثار خلال كلمته ضرورة تسليط الضوء على أهمية حافظة تغير المناخ كواحدة من القضايا التي تعالجها القيادة السياسية كأولوية، مشيراً إلى كلمة رئيس الجمهورية في مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين لتغير المناخ في جلاسكو باسكتلندا أمس، حيث سلط خلالها الضوء على بعض الخطوات الجادة التي اتخذتها مصر وبعض الأهداف المستقبلية فيما يتعلق بالاستدامة وتقليل الآثار السلبية لتغير المناخ وتطبيق نموذج تنموي مستدام.

وتحرص مصر على التحول إلى النقل النظيف من خلال التوسع في شبكات مترو الأنفاق وزيادة استخدام السيارات والقطارات الكهربائية، وتجهيز البنية التحتية اللازمة، وإنشاء المدن الذكية والمستدامة، وانه لتمويل هذه المشروعات أصدرت مصر مؤخراً الطرح الأول للسندات الخضراء بقيمة 750 مليون دولار، كما أعلن الرئيس أن مصر تتطلع إلى استضافة الدورة القادمة من المؤتمر باسم القارة الإفريقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة