اقتصاد

تأهيل شباب الصعيد لسوق العمل في ملتقى لأكاديمية السادات

28-10-2021 | 18:05
تأهيل شباب الصعيد لسوق العمل في ملتقى لأكاديمية السادات لأول مرة بالصعيد.. القمة الأولى لتأهيل الشباب لسوق العمل
سلمى الوردجي

تعقد أكاديمية السادات للعلوم الإدارية القمة الأولى لشباب الصعيد تماشيًا مع المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تعمل على تنمية صعيد مصر والتى تركز على تحسين مستوى المعيشة لأهل الصعيد من خلال تنمية الخريجين وتأهيلهم لأسواق العمل.

وقال الدكتور محمد حسن عبد العظيم، رئيس الأكاديمية، إن القمة تعقد يوم السبت 30 أكتوبر بالتعاون مع «كيان سند شباب الصعيد» بفرع الأكاديمية بمحافظة المنيا.

من جانبها، أوضحت الدكتورة نيڤين مكرم لبيب، مقررة القمة رئيس قسم الحاسب الآلي بالأكاديمية، أن هذه القمة هي الأولى من نوعها في صعيد مصر والتى تهدف إلى تأهيل مجموعة واعدة من شباب صعيد مصر إلى سوق العمل إيماناً بالدور الذى تقوم أكاديمية السادات كمؤسسة تعليمية عريقة تهدف إلى التنمية المستدامة إتاحة فرص عمل لهم بما يتماشى مع التطورات التكنولوجية التي تمر بها الدولة.

وأضافت أن الأكاديمية بالتعاون مع كيان سند شباب الصعيد الذي يعتبر أول كيان شبابي للعمل التطوعي التنموي لشباب الصعيد بتنظيم أول قمة لتنمية شباب الصعيد وتأهيلهم للعمل في ظل مصر الرقمية بفرع الأكاديمية بمحافظة المنيا.

وأوضحت الدكتورة نيفين مكرم لبيب أهمية الدور الريادي المميز في دعم الشباب من خلال اتباع منهجية ريادة الأعمال، مشيرة إلى أن القمة تهدف في دورتها الأولى إلى تنمية المهارات التقنية والمهنية لمجموعة من شباب الصعيد بمحافظاته المختلفة وتأهيله التي تعتمد بشكل أساسي على التحول الرقمي في مختلف المجالات.

وقالت إنه سيتم تسليط الضوء على اهتمام الدولة بتطبيقات التحول الرقمي وفي تنمية قدرات الشباب وتأهيلهم للتعامل مع خطة مصر الرقمية، فإن الأكاديمية من خلال رئيس قسم الحاسب الآلي ونظم المعلومات (مقرر القمة) تعمل على توعية الشباب بذلك من خلال مجموعة من ورش العمل وبحضور لفيف من الخبراء والأكاديميين وممثلي الوزارات والشخصيات العامة.

وأضاف رئيس قسم الحاسب الآلي بالأكاديمية أن هذه القمة على تنمية مهارات الشباب  من خلال التركيز على الخيارات المتاحة أمام الطلاب في الحياة العملية وذلك في عدد من المحاور:

المحور الأول: يناقش أهم التغيرات الناشئة في بيئات العمل المختلفة وتحدياتها في ضوء متطلبات الثورة الصناعية الرابعة بهدف إلغاء الفجوة بين الدراسة النظرية في الجامعات والتطبيقات العملية والتطورات التكنولوجية الموجودة في بيئات الأعمال.

المحور الثاني: تعريف الحضور بالمشروعات القومية المختلفة والمبادرات التي تهدف إلى تأهيل شباب مصر لأسواق العمل وكيفية الالتحاق بتلك المبادرات.

المحور الثالث: يتناول منح السفر والدراسة بالخارج بهدف تنمية الطلاب في المقام الأول وكذلك نقل الخبرات والثقافات المختلفة للداخل والاستفادة من التجارب الناجحة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة