حـوادث

نيابة الإسكندرية تكشف ملابسات واقعة اغتصاب طفلة وقتلها

28-10-2021 | 20:00
نيابة الإسكندرية تكشف ملابسات واقعة اغتصاب طفلة وقتلها نيابة
الإسكندرية - محمد عبد الغني

​تجرد فني ألوميتال ونجل عمته "عامل"، من إنسانيتهما، واستدرجا طفلة تبلغ من العمر 14 عاما، وتناوبا الاعتداء عليها جنسيا وتعذيبها حتى الموت داخل شقة بعزبة البحر شرق محافظة الإسكندرية.

البداية عندما تلقى قسم شرطة ثان الرمل بلاغا من الأهالي يفيد وجود جثة فتاة متوفاة مسجاة على الأرض أمام مقابر خورشيد طريق "الإسكندرية – القاهرة" الزراعي.

وانتقل ضباط وحدة مباحث القسم، وتبين من الفحص أن الجثة لفتاة في العقد الثاني من العمر بها أثار تعذيب شديد وإصابات بمختلف أنحاء الجسم، وبجوارها بعض المتعلقات.

جرى تشكيل فريق بحث جنائي، لكشف غموض الواقعة وضبط الجناة لما يتسم به الحادث من خطورة إجرامية، وتوصلت خطة البحث إلى تحديد شخصية المتوفاة وتدعى "س.أ.م.م" وشهرتها "منة"، 14 عاما، مقيمة بعزبة المراغي القديمة، بدائرة قسم شرطة المنتزه ثالث.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من: "خالد.م.أ.م" وشهرته "بحر" 22 عاما، فني الوميتال مقيم عزبة البحر بدائرة قسم شرطة المنتزه ثالث، ونجل عمته "حمزة.ص.ع.ح" 20 عاما، عامل بشركة بترول، مقيم الطابية بمركز كفر الدوار، وصديقهما "حمدي.أ.ح.أ" وشهرته "الدود" 19 عاما، سائق توك توك مقيم بعزبة الخمسمائة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة قيام الأول والثاني بالتحايل وتظاهر الأول برغبته في الزواج منها وتمكنهما من احتجازها بعد استدراجها بداخل الشقة الخاصة بالأول بمنطقة عزبة البحر، وتناوبهما هو والثاني معاشرتها جنسيا حال كونها حدثا.

ووفقا لتحقيقات النيابة قام الأول والثاني بتعذيبها في مختلف أنحاء جسدها بأدوات مختلفة ومنع الطعام والشراب عنها بسبب استيائها من معاشرة الثاني لها وتحدثها عنه بصورة مهينة ما أثار حفيظة كل منهما ضدها بسبب صلة قرابتهما، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة جراء التعذيب.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة