ليل ونهار

أسماك القرش لا تميز بين الإنسان والحيوان

28-10-2021 | 15:34
أسماك القرش لا تميز بين الإنسان والحيوانأسماك القرش لا تميز بين الانسان والحيوان

باريس – أ ف ب: تعاني أسماك القرش التي تهاجم راكبي الأمواج أو السباحين، ضعفا في البصر لدرجة أن علماء خلصوا إلى أنها تخطئ على الأرجح بينهم وبين فرائسها المعتادة مثل أسد البحر، على ما أظهرت دراسة حديثة.

وقالت المعدّة الرئيسية للدراسة لورا راين الباحثة في قسم العلوم الحيوية في جامعة ماكواري الأسترالية لوكالة فرانس برس: هذه أول دراسة تختبر هذه النظرية من وجهة النظر البصرية لسمكة قرش بيضاء.

ولا تزال هجمات أسماك القرش نادرة (أقل من ستين هجوما على مستوى العالم عام 2020)، بحسب قسم متخصص في جامعة فلوريدا.

لكنها تؤدي وفق الدراسة، إلى مناخ دائم من الخوف غير المتناسب المرتبط بالجهل بدوافع الحيوان، خصوصا عندما لا يكون الهجوم مدفوعا بأي استفزاز, وفي بعض الأحيان تفضي هذه الهجمات إلى حملات صيد تضر أيضاً بالأنواع الأخرى.

وغالبا ما تقف أسماك القرش البيضاء وراء هذه الهجمات.

وفيما يُعرف أن القرش الأبيض يكتشف الأصوات والروائح من مسافة بعيدة، إلا أنه لا يستطيع التمييز بين الإنسان والحيوان.

مع ذلك، فإن النظام البصري لسمك القرش يكاد يكون غير حساس على اللون ولديه قدرة ضعيفة جدا على التمييز بين تفاصيل الشكل.

وبيّنت الدراسة أن قوة أسماك القرش التحليلية التي تقل ست مرات عن قدرة الإنسان، أدنى لدى أسماك القرش البيضاء الشابة التي تمثّل الخطر الأكبر على راكبي الأمواج.

وينبغي للعلماء إيجاد حلول لا تمنع فقط حوادث العضّ من أسماك القرش وحسب، بل تحول دون تعرّض الأنواع البحرية الأخرى للخطر.

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة