رياضة

الأهلى .. روعة البداية

28-10-2021 | 15:33
الأهلى  روعة البدايةالأهلي .. روعة البداية
Advertisements
محمد رشوان

رباعية الإسماعيلى أنقذت موسيمانى من مقصلة الإدارة

العرض الرائع أعاد صلاحيات بيتسو فى إدارة الفريق

"بيرسى تاو" يتألق ويسجل مرتين .. ولمعان عبدالقادر

المشاركة "مطلب ثلاثى".. و"باهر" نقطة ضعف

 

كتب - محمد رشوان: تسببت ضربة البداية القوية للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، التى تمثلت فى الفوز الكاسح على الإسماعيلى بأربعة أهداف دون رد، فى اللقاء الذى جمع الفريقين مساء أمس على ستاد الجيش المصرى ببرج العرب، ضمن الجولة الأولى من عمر منافسات النسخة الجديدة للدورى الممتاز، فى تغيير إستراتيجية إدارة القلعة الحمراء فى التعامل مع الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى، المدير الفنى للفريق الأحمر، بعد أن كانت الإدارة تتحين الفرصة لإقالة المدرب الجنوب إفريقى، على خلفية توتر العلاقة بشدة بين الجانبين، إثر الخلافات التى نشبت بين المدرب والقائمين على الأهلى فى مفاوضات تجديد تعاقد موسيمانى، وجاء التغير بعد أن جاء الفوز الساحق مصحوباً بأداء قوى ورائع أثبت معه اللاعبون رغبتهم الحقيقية فى استعادة درع المسابقة المحلية المرموقة التى ذهبت الموسم المنقضى لدولاب بطولات نادى الزمالك.

وأدى الفوز الكبير إلى تراجع مسئولى النادى عن نيتهم فى تحجيم دور المدرب فى الفترة المقبلة، من خلال منعه من تحديد الصفقات الجديدة، والتدخل من قبل لجنة التخطيط، برئاسة محسن صالح، فى تحديد تشكيل المباريات، عقاباً لموسيمانى على طريقة تعامله مع الإدارة فى مفاوضات تجديد تعاقده، بجانب خسارة الأهلى تحت قيادته لدرع الدورى، ثم السوبر المحلى، وعادت جميع الصلاحيات لموسيمانى مجدداً بعد سحق الإسماعيلى أمس بأهداف التونسى على معلول، من ركلة جزاء احتسبها الحكم إثر عرقلة الموزمبيقى لويس ميكيسونى من قبل مروان صحراوى مدافع الإسماعيلى، فى الدقيقة 21 من الشوط الأول، والجنوب إفريقى بيرسى تاو، أحد أبرز مكاسب الأهلى من مواجهة الأمس، الذى سجل مرتين فى الدقيقتين 23 بعد أن أجاد التعامل مع التمريرة الرأسية من محمد مجدى "قفشة" ليراوغ باهر المحمدى ويودع الكرة فى شباك أحمد عادل عبد المنعم حارس الدراويش، وفى الدقيقة 33 بعد كرة عرضية من قفشة قابلها بيرسى بتسديدة رائعة فى مرمى عبد المنعم، ثم يضيف البديل أحمد عبد القادر رابع الأهداف فى الدقيقة 85 من الشوط الثانى بعد أن راوغ باهر المحمدى، نقطة الضعف فى دفاع الإسماعيلى.

ومازاد من عودة صقل موسيمانى لدى الإدارة النجاح الكبير لبيرسى تاو والموزمبيقى لويس ميكيسونى، الذى أرهق دفاعات الإسماعيلى، بعد أن جاء ضم الثنائى الإفريقى خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة بناءً على توصية المدير الفني.

واستعاد المدير الفنى قدراته الخططية أمس، بعد أن لعب بثلاثة لاعبين فى قلب الدفاع بشكل مفاجئ، بوجود حمدى فتحى، محورالارتكاز، بجانب أيمن أشرف والمغربى بدر بانون، ليتمكن الثلاثى من القضاء تماما على مفاتيح لعب الإسماعيلى، الممثلة فى محمد الشامى وشكرى نجيب والزامبى جاستن تشونجا، الذين لم يسببوا إزعاجا لدفاع الفريق الأحمر وحارس مرماه على لطفى على مدار شوطى المواجهة ولم ينجح محمد الصادق، الذى شارك كبديل لمحمد عادل، فى إحداث تغيير إيجابى فى الشق الهجومى للإسماعيلي ، كما تفوق عمرو السولية والمالى إليو ديانج ثنائى محور الارتكاز الدفاعى للأهلى على ثلاثى الإسماعيلى محمد مخلوف وعماد حمدى ومحمد عادل، حتى خرج ديانج مطرودا فى الشوط الثانى، إثر تدخله بقوة مع محمد الشامى جناح الفريق الخاسر.

وجسد بيتسو ثقته الشديدة، بعد أن اطمأن للفوز ليبدأ مرحلة منح اللاعبين الاحتياطيين حساسية المباريات، بإجرائه ثلاث تبديلات دفعة واحدة فى الدقيقة 71 بنزول كل من أحمد حمدى عبد القادر وحسين الشحات وحسام حسن بدلا من ميكيسونى وبيرسى تاو وقفشة، قبل أن يشارك عبد القادر بدلاً من السولية قبل النهاية بخمس دقائق.

ولم يخل الفوز من بعض الأزمات، التى أثارها اللاعبون الذين غابوا عن مباراة الأمس، وهم تحديداً طاهر محمد طاهر ومحمود عبد المنعم "كهربا" ومحمد محمود، بعد أن تصاعد تخوفهم من خروجهم من حسابات موسيمانى فى الفترة المقبلة، بعد تألق زملائهم من لاعبى الوسط والأجنحة فى مباراة الإسماعيلى أمس، فى الوقت الذى يشهد دراسة موسيمانى بتطبيق سياسة التدوير مستقبلاً، لتفادى خطأ الموسم الماضى، الذى تمثل فى اعتماد المدرب على مجموعة معينة من اللاعبين، الذين استحوذوا على اللعب ضمن التشكيل الأساسى، مما أدى إلى إصابة الفريق بالإجهاد، الذى لعب دوراً فى ضياع درع الدورى الموسم الماضى، إثر تلاحق مباريات الأهلى المحلية والإفريقية.

والأزمة الأخرى تمثلت فى مغادرة موسيمانى للمؤتمر الصحفى، بسبب عدم وجود وسائل إعلامية لتغطية فعالياته، ليخرج المدير الفنى مرددا :"مع من أتحدث إذن؟!".

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة