عرب وعالم

وزير البيئة الكندي ينفي وجود "أجندة سرية" تجاه قطاع البترول

28-10-2021 | 00:56
وزير البيئة الكندي ينفي وجود  أجندة سرية  تجاه قطاع البترولكندا
أ ش أ

طمأن وزير البيئة الكندي الجديد، ستيفن جيلبولت، الأربعاء، قطاع النفط في البلاد، بأنه ليس لديه "أجندة سرية" ضد القطاع، بعد الانتقادات التي واجهت تعيينه، حيث تعتبر كندا رابع أكبر منتج للبترول في العالم.

جاء ذلك في تعليق لستيفن جيلبولت، الناشط المناخي السابق البارز الذي عينه رئيس الوزراء، جستن ترودو، في تغيير وزاري كبير بعد الانتخابات، بعد رد فعل عنيف من قبل المسئولين التنفيذيين في مجال النفط ورئيس وزراء ألبرتا الغنية بالنفط.

وقال جيلبولت "الكنديون ... يريدون من الحكومات أن تفعل المزيد في محاربة تغير المناخ"، لكنه أضاف أن معظم خطط المناخ في أوتاوا قد تم الإعلان عنها بالفعل، بما في ذلك ضريبة الكربون المقرر أن ترتفع إلى 170 دولارا كنديا للطن بحلول عام 2030 ، والإلغاء التدريجي لدعم الوقود الأحفوري بحلول عام 2023. وقال "ليس لدي أجندة سرية كوزير للبيئة".

وفي حديثه إلى الصحفيين في أوتاوا، أشار جيلبولت إلى أن الحكومة الفيدرالية "لديها سلطة على التلوث"، لكن تنمية الموارد من اختصاص المقاطعات.

على هذا النحو، قال إن أوتاوا ستقدم قريبا تشريعات ولوائح "للحد من كمية التلوث من الرمال النفطية في ألبرتا وتقليلها بمرور الوقت" - المصدر الوحيد الأعلى لانبعاثات الكربون في كندا. وأصر على "لكننا لا نحاول تقييد إنتاج (النفط والغاز)".

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة