أخبار

وزير التربية والتعليم يبحث مع وفد ألماني تطوير التعليم والتدريب الفني والمهني

27-10-2021 | 18:16
وزير التربية والتعليم يبحث مع وفد ألماني تطوير التعليم والتدريب الفني والمهني الدكتور طارق شوقي
أحمد حافظ

التقى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الأربعاء، ماريو ساندر رئيس قسم التعاون الإنمائي مع الشرق الأوسط بالوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) بجمهورية ألمانيا الاتحادية والوفد المرافق له؛ لمناقشة آفاق التعاون المستقبلية بين الجانبين، في مجال تطوير التعليم والتدريب الفني والمهني.

في بداية اللقاء، رحب الدكتور طارق شوقي بالحضور، مؤكدًا أن مصر تتطلع لمزيد من التعاون مع جمهورية ألمانيا الاتحادية، والاستفادة من خبراتها في مجال تطوير التعليم والتدريب الفنى والمهنى، وتنمية الكوادر البشرية فى مجال التعليم الفني، والتحول الرقمي، وفقًا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

واستعرض شوقى أوجه التعاون فى مجال التعليم الفنى مع الجانب الألمانى، والتى من أبرزها مشروع تعزيز العمالة EPP-III، والدعم الفني لمبادرة التعليم الفني الشامل TCTI، بالإضافة إلى إنشاء الهيئة القومية المصرية لضمان الجودة والاعتماد ETQAAN  لجميع مؤسسات وبرامج التعليم والتدريب التقني والمهني، مشيرًا إلى أنه من ضمن مجالات التعاون المشتركة مع الجانب الألمانى إنشاء أكاديمية لمعلمي التعليم الفني والمهني، والشراكة مع القطاع الخاص، وتطوير نظام التعليم المزدوج في مصر، وإنشاء مراكز/الاختصاص بدعم من KfW والاتحاد الأوروبي.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أنه تم تحويل أكثر من 70% من برامج التعليم الفني لبرامج قائمة على الجدارات، ويتم تنفيذ هذه البرامج في أكثر من 400 مدرسة فنية، كما تمت مشاركة القطاع الخاص، وزيادة عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية من 3 مدارس في 2018 إلى 27 مدرسة حتى اليوم، وإدخال تخصصات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي والحلي والمجوهرات.

ومن جانبه أكد ماريو ساندر،  على الدور الكبير الذي تلعبه مصر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثنيًا على التطور الكبير في مجالات التعاون بين الوزارتين في الآونة الأخيرة من أجل تعليم فنى متطور.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة أولويات تحول الوزارة لنظام 2.0 فى التعليم الفني، والذي تضمن إنشاء هيئة للجودة، المناهج القائمة على الجدارات، وتدريب المعلمين، بالإضافة إلى إشراك أصحاب العمل والتعلم القائم على العمل، وتوسيع النظام المزدوج وإنشاء مراكز التميز/الكفاءة.

حضر الاجتماع من الجانب المصري الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والدكتورة هانم أحمد مستشار الوزير للتعاون الدولي، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفنى ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة