تحقيقات

صحية أم خطر.. متى يجب إعطاء طفلك مكملات غذائية؟

27-10-2021 | 18:04
صحية أم خطر متى يجب إعطاء طفلك مكملات غذائية؟المكملات الغذائية للأطفال
شيماء شعبان

الفيتامينات والمعادن أحد العناصر الغذائية المهمة، والتي من الواجب تغطية احتياجات الطفل اليومية منها، والفيتامينات أحد العناصر التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة ولا يتم تصنيعها فيه وإنما فقط يعتمد على المصادر الغذائية للحصول عليها.

ولكن هناك العديد من الأمهات يلجئون إلى تقديم المكملات الغذائية المختلفة دون استشارة طبيب مختص، كحيلة اعتقادًا منهن بتقديم العناصر المهمة لأطفالهن، وما تغفل عنه الأمهات هو احتمالية تعريض صغارهن للإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة دون شعور بالأمر.

مجموعة الفيتامينات التي يجب أن يحصل عليها الطفل طبيعيا

وفي هذا السياق، يقول الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية لـ"بوابة الأهرام": إن الأصل في تغذية الطفل والحصول على العناصر المتكاملة والتي يحتاجها في مرحلة النمو لابد أن تكون الأولوية لتناولها من مصادرها الطبيعية،  فالطفل يحتاج مجموعة من الفيتامينات والمعادن والتي يجب أن يحصل عليها بصورة منتظمة وشبه يومية منها:

1- فيتامين "هـ": والذي يلعب دورا مهما في تقوية المناعة والحفاظ على الذاكرة والتركيز والقدرة على استرجاع المعلومات، ويمكن الحصول عليه من تناول المكسرات أو إضافة ملعقة من زيت الزيتون على الطعام أو تناول المأكولات البحرية 3 مرات في الأسبوع.

2- فيتامين "أ":  وهو من الفيتامينات المقوية للمناعة أيضا وتحافظ على الذاكرة قوية، كما أن عنصر" البياكاروتين" يمكن الحصول عليه من تناول ثمرة جزر أو ثمرة تفاح يوميا.

3- فيتامين" د": والذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، كما يساعد على الحفاظ على سلامة التمثيل الغذائي في الأطعمة المختلفة، ويمكن الحصول عليه من تعريض الأطفال لأشعة الشمس فترة الضحى وقبل الغروب كما يمكن الحصول عليه من تناول صفار بيض يوميا.

أما الأملاح المعدنية التي لابد أن يتناولها الطفل أهمها عنصر الحديد، ويمكن الحصول عليه من مصادره الطبيعية مثل الكبدة، والخضروات الداكنة والبرقوق والعسل الأسود.

المكملات الغذائية للأطفال

وحذر دياب، من اتجاه الأمهات إلى إعطاء أطفالهم المكملات الغذائية فلابد من اتباع القاعدة الأساسية وهي:

1- أن يكون الطفل في احتياج لهذا المكمل الغذائي لهذا العنصر ويتم اكتشاف ذلك بالتحاليل الخاصة لهذا العنصر.

2- أن يتم تناوله تحت إشراف طبي.

3- يجب ألا يتجاوز الجرعة المقررة من قبل الطبيب، وذلك لأن هناك الكثير من الأضرار التي يمكن حدوثها نتيجة الإفراط في تناول هذه المكملات حيث إنها تسبب أمراض الكبد والكلى.

ولا ننسى البحث الذي تم نشره قريبا والذي يوضح أن تناول الكالسيوم بدون إشراف طبي يؤدي إلى ترسبه في الضفيرة العصبية في عضلة القلب مسببة الأزمات القلبية، لذا ننصح الأمهات بأخذ الفيتامينات من مصادرها الطبيعية وليس من المكملات الغذائية.


الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية        الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة