محافظات

وفد من أوائل الثانوية العامة يزور الجامعة اليابانية بالإسكندرية

27-10-2021 | 14:19
وفد من أوائل الثانوية العامة يزور الجامعة اليابانية بالإسكندرية الدكتور سامح ندا نائب رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا
الإسكندرية - محمد عبد الغني

استقبل الدكتور سامح ندا نائب رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بالإسكندرية للشئون الأكاديمية والتعليم، اليوم الأربعاء، وفدًا من الطلاب الأوائل بالثانوية العامة لعام 2021.

جاء ذلك بحضور الدكتورة منى جمال الدين عميد كلية هندسة مصادر الطاقة والبتروكيميات، والدكتورة محمد أبو زهاد عميد كلية هندسة الالكترونيات والاتصالات والحاسبات، والدكتور عادل ريان عميد كلية إدارة الأعمال الدولية.

رحب نائب رئيس الجامعة بالأوائل في الجامعة اليابانية، وقام بتعريفهم بطبيعة الجامعة، موضحًا إنه جرى تأسيسها بالشراكة ‏بين الحكومة المصرية والحكومة اليابانية.

لفت إلى أن فلسفة إنشاء الجامعة هي استخدام نظم التعليم والمفاهيم الأكاديمية اليابانية التي تقوم على الطرق المعملية في التعلم القائم على إنجاز المشروعات البحثية، وتقديم برامج أكاديمية حديثة وإنشاء مراكز التميز للأبحاث التي تخدم المجتمع من خلال بناء شراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية اليابانية، وكذلك تخدم الصناعة من خلال إجراء البحوث التطبيقية والتعرف على التكنولوجيات اليابانية المتقدمة.

وأشار إلى أن الدراسة بالجامعة ببرامج التعليم الهندسي لدرجات الماجستير والدكتوراه، حيث تم قبول أول دفعة من دارسي درجتي الماجستير والدكتوراه في فبراير 2010، وبدأ في عام 2017 قبول طلاب المرحلة الجامعية الأولى لنيل درجة البكالوريوس في ثمان برامج بكلية الهندسة، وبرنامجين بكلية إدارة الأعمال الدولية والإنسانيات.

أوضح أن الجامعة يوجد بها 10 خبراء يابانيين مقيمين بها على مدار العام منهم النائب الأول لرئيس الجامعة لشئون العلاقات الدولية ونائب رئيس الجامعة لشئون البحوث.

وأضاف، إن الجامعة تستقبل سنوياً نحو 100 أستاذ يابانى للتدريس لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، والإشراف العلمي على رسائل الماجستير والدكتوراه، وإجراء البحوث العلمية والتطبيقية المشتركة مع أساتذة الجامعة من المصريين تتراوح ما بين أسبوع إلى ثلاثة أشهر بتمويل كامل من هيئة التعاون الدولى (الجايكا).

واستعرض ندا المميزات التي تقدمها الجامعة لطلابها ‏من برامج جديدة في أحدث العلوم ‏وتعليم بمواصفات عالمية  وعدد من أعضاء هيئة ‏التدريس من مصر واليابان، وتوفير تدريب صيفي  للطلاب في اليابان ومنح دراسية بالمجان للمتفوقين و معامل مجهزة بأحدث الأجهزة ‏التكنولوجية ومدن  جامعية على أعلى مستوى وملاعب رياضية

وأجرى الأوائل جولة داخل الحرم الجامعي، زاروا خلالها المعامل والقاعات الدراسية والمكتبة المركزية ومبنى الأنشطة الطلابية.

وأشاد الأوائل بالنموذج الياباني في التعليم والذي يقدم تعليما بمواصفات دولية، كما أشادوا بالتكنولوجيا وتوفير أحدث الأجهزة فى العالم بمعامل الجامعة، والطفرة التى حققتها في مجال الذكاء الاصطناعي وصناعة أول روبوت بمكونات محلية.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة