عرب وعالم

بعد إغلاق مدرسة للبنات في أفغانستان.. تظاهرات نسائية تصف صمت الأمم المتحدة على قيود طالبان بـ" المخجل"

26-10-2021 | 15:03
بعد إغلاق مدرسة للبنات في أفغانستان تظاهرات نسائية تصف صمت الأمم المتحدة على قيود طالبان بـ  المخجل تظاهرات نسائية في أفغانستان
أ ش أ

نزل عدد من النساء إلى شوارع العاصمة الأفغانية (كابول) اليوم /الثلاثاء/؛ احتجاجا على إغلاق مدرسة البنات، واتهمن المجتمع الدولي بالتزام الصمت حيال ما يجري في أفغانستان.

وقالت النساء اللاتي تجمعن عند بوابات بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان في كابول - وفق ما نقلته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية - إن "المجتمع الدولي وجماعة حقوق الإنسان والأمم المتحدة غير مبالين تمامًا بالقيود التي تفرضها طالبان بشكل خاص على النساء الأفغانيات"، مضيفات أن "صمت الأمم المتحدة تجاه الوضع الحالي في أفغانستان (مخجل)".

وهتفت المتظاهرات: "الحق في التعليم والحق في العمل حقوق أساسية للمرأة" و"التاريخ سيخجل من صمت الأمم المتحدة".

وأرادت النساء الأفغانيات الحصول على فرصة للقاء رئيسة بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان ديبورا ليونز للتحدث معها حول حقوق المرأة.

وفي مظاهرة موازية لجميع النساء في كابول، طالبت النساء بفتح مدارس للفتيات وقالت إنه لا ينبغي انتهاك حقوقهن.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة