ذاكرة التاريخ

محمد خان.. سيرة ومسيرة "الحريف" ورائد السينما الواقعية

26-10-2021 | 15:24
محمد خان سيرة ومسيرة  الحريف  ورائد السينما الواقعيةالمخرج الراحل محمد خان
Advertisements
سهى محمود

حريف السينما، من أشهر مخرجي الواقعية، ولد في ٢٦ أكتوبر١٩٤٢ بحي السكاكيني بالقاهرة، لأب باكستاني عمل في تجارة الشاي وترأس الجالية الباكستانية في مصر، وأم مصرية، عشق السينما منذ صغره؛ وبسبب نشأته بجوار دار سينما مكشوفة كان يشاهد الأفلام من خلال شرفة منزله.

 درس في مدرسة النقراشي النموذجية الإعدادية والثانوية، سافر مع أسرته إلى إنجلترا في عام ١٩٥٦م لدراسة الهندسة المعمارية، وانتقل إلى معهد السينما في لندن بعد مقابلة جاره الذي يدرس السينما، وعندما علم والده غضب جدآ واضطر للالتحاق بكورس ليلى، وعمل بالنهار لتوفير مصاريف الدراسة وبعد انتهاء الدراسة عاد إلى القاهرة عام ١٩٦٣.

التقي المخرج صلاح أبو سيف وعمل موظفاً في مكتب (فلمنتاج) الشركة العامة للإنتاج السينمائي العربي في قسم قراءة السيناريو بمرتب ٢٠جنيها في الشهر، سافر إلى لبنان في ١٩٦٤م، وعمل كمساعد مخرج للعديد من المخرجين اللبنانيين مثل (يوسف معلوف - كوستا)، وقدم هناك 4 أفلام.

رجع إلى لندن في عام ١٩٦٧م، بعد أن أثرت النكسة في نفسيته، ليعود مرة أخرى إلى مصر عام ١٩٧٧م، ويبدأ مشواره الفني كمخرج بفيلم (ضربة شمس) عام ١٩٧٨م، ثم توالت أعماله الفنية حتى بلغت 25 فيلما، منها 4 بقائمة أفضل ١٠٠ فيلم وهي:"خرج ولم يعد ، زوجة رجل مهم، سوبر ماركت، أحلام هند وكاميليا"، وأخرج في التليفزيون فوازير "فرح فرح" عام ٢٠٠٣م، كما ظهر في بعض أفلامه مثل:"ملك وكتابة، بيبو وبشير"، وأخرج أغاني للمطربة حنان ماضي عام ١٩٩٤م.

حصل على العديد من الجوائز منها جائزة ذهبية عن فيلم "ضربة شمس" من مهرجان الإسكندرية الدولي عام ١٩٧٩م، وحصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان جمعية الفيلم عام ١٩٨٢م، والجائزة الأولى في ليالي الاسكندرية السينمائي عام ١٩٨١م، والجائزة الفضية من مهرجان قرطاج عام ١٩٨٤م، وتم تكريمه من مهرجان مونبيليه الدولي عام ١٩٩١م، ومهرجان جنيف في سويسرا عام ١٩٩٨م، واختير رئيس أساتذة سوق السيناريو للأفلام الخليجية القصيرة ضمن فعاليات المهرجان عام ٢٠١٢م.

تزوج ٤ مرات الأولى من فتاة مصرية في لندن، ثم من زينب خليفة، وأنجب منها ابنته المخرجة نادين خان، وابنه الموسيقي حسن خان، ومن الفنانة نهلة سلامة، وأخيرا من المؤلفة وسام سليمان التي ظلت معه حتى وفاته، تحقق حلمه بالحصول على الجنسية المصرية بقرار رئاسي في ١٩ مارس ٢٠١٤، توفي في ٢٦ يوليو ٢٠١٦ إثر أزمة صحية بأحد مستشفيات المعادي.

ونعته جريدة "الأهرام" في عددها الصادر بتاريخ ٢٧ يوليو ٢٠١٦م، فى صفحتها الأولى بقلم محمود موسى تحت عنوان:

(وداعا المصري محمد خان)

وفى التفاصيل:"فقدت السينما المصرية أمس المخرج الكبير محمد خان عن عمر يناهز ٧٤ عاما بعد تعرضه لأزمة صحية.

ويُعد خان من أبرز مخرجي الواقعية في مصر، حيث تناولت أعماله الواقع السياسي والاجتماعي، ومن أهم أفلامه:"زوجة رجل مهم ,أيام السادات ،خرج ولم يعد ،مستر كاراتيه،أحلام هند وكاميليا، وموعد على العشاء"، وحصل الراحل على العديد من الجوائز والتكريمات من مختلف المهرجانات الدولية والعربية، كما كان على رأس الذين أعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي تكريمهم في الدورة ٣٨ التي ستعقد في نوفمبر المقبل.

ولد خان بالقاهرة في ٢٦ أكتوبر ١٩٤٢ لأب باكستاني وأم مصرية وظل سنوات يكافح ويصارع من أجل الحصول على الجنسية المصرية، وحصل عليها بقرار جمهوري قبل عامين".

واستكمل مقاله في الصفحة ١٩ (صفحة السينما) التي خُصصت للرثاء الراحل

(صاحب الجواهر السينمائية)

(يرحل قبل تكريمه من "القاهرة السينمائي")

(محمد خان فارس المدينة) بقلم علي أبو شادي

(رائد السينما الواقعية)

(التمسك بمصريته)

بالإضافة إلى قائمة بأفلامه وأخري للجوائز التي حصل عليها ومجموعة من صور الجنازة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة