ذاكرة التاريخ

رشيد مجلع.. أول من رسم «طريق الكباش» ومعبدي«الأقصر والكرنك».. محطات فى مسيرة «رسام الحضارة»| صور

26-10-2021 | 12:32
رشيد مجلع أول من رسم ;طريق الكباش; ومعبدي;الأقصر والكرنك; محطات فى مسيرة ;رسام الحضارة;| صور رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا
Advertisements
محمود الدسوقي

ساهم الراحل رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا، في رسم طريق الكباش في بداياته، فضلا عن مساهماته في عدة اكتشافات أثرية، وبالرغم من أنه رشيد قد وُلد في مدينة ادفو بمحافظة أسوان عام 1948م، لكنه عاش حياته كلها في محافظة الأقصر، وتخرج من الثانوية العامة ليلتحق بكلية فنون الجميلة بالزمالك، قسم رسم زيت وديكور مسرحي، تم عرض مشروع تخرجه بصحيفة "الأهرام" عام 1970م، بعدها تم التحاقه بإتحاد الإذاعة والتليفزيون بمبني ماسبيرو، كمخرج ديكور، حيث عمل مع الفنان الضيف أحمد، و سمير غانم إبان دراسته بالكلية.


رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا

ويقول يوسف نجل الراحل رشيد مجلع فى تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أنه أثناء عمل والده بالإذاعة والتليفزيون، شاهد عمله وزير الثقافة آنذاك يوسف السباعي، و بعد رؤية عمله و حبه للآثار و رسوماته التوثيقية لمعابد مصر العليا وأعماله التطوعية للآثار، قرر نقلة لهيئة الآثار المصرية، وعمل مجلع كرسام لقطاع مصر العليا، وبعدها لمراقب رسم، فضلا عن عضويته للمركز المصري الفرنسي لدراسة معابد الكرنك، حيث كان من أوائل الأعضاء، والعضو المصري الوحيد الذي دامت عضويته لأكثر من ثلاثين عاماً.

شهدت فترة سبعينيات وثمانينات وتسعينيات القرن الماضي، عمليات كبري لإعادة إعمار معابد الكرنك علي أيدي المركز الثقافي الفرنسي المصري والهيئة العامة للآثار المصرية، مع بعض الاكتشافات الكبرى، مثل خبيئة معبد الأقصر بواسطة الدكتور محمد الصغير مدير عام آثار مصر العليا، وكان مجلع و فريق عمله من الرسامين هم من وثقوا تلك الاكتشافات، كالبوابة الرومانية بمعبد الأقصر.


رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا

ويوضح يوسف رشيد مجلع، أن طريق الكباش كان  في أوج اكتشافاته، وكان حلقة الوصل بين معبد الكرنك ومعبد الأقصر، وعمل مجلع كمدير عام للرسم الأثري لمصر العليا مع المجلس الأعلى للآثار، والمركز الثقافي الفرنسي لتوضيح اتجاهات طريق الكباش.

 وفي بداية الألفية طُلب منه عمل موديل خشبي لطريق الكباش بالأبنية المحاطة للطريق ، والتي كانت علي الطريق نفسه بعد إمداده بصور الأقمار الصناعية؛ للتسهيل عليه ولتوضيح الطريق، وعمل نموذج مصغر يوضح ما يُمكن عمله لإظهار الطريق للنور واستكمال اكتشافه، وبعد عمل رفع معماري ومساحي، تم الوصول لاتجاه طريق الكباش في قلب مدينة الأقصر القديمة، ولكن توقف المشروع جزئياً عام 2010م.


رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا

صمم مجلع في الثمانينات نموذجا مصغرا لمعابد الكرنك لأول مره في التاريخ، وكيفية بنائه علي مر العصور، وقد تم عرضه بفرنسا بتكليف من الهيئة القومية للبحث العلمي بفرنسا لمدة أربع سنوات، وكان اسم المعرض آنذاك "عصر بناة الكرنك" عام 1987م، وتم وضع نسخه أصلية منه في قاعة معبد الكرنك، كما قام مجلع بالرسم الأثري لجميع مناطق مصر العليا، تلك التي توضح للزائرين في المناطق الأثرية، وأقام جدار إخناتون في متحف الأقصر للفن المصري القديم، و رسم الأجزاء الناقصة لتُكمل الصورة الكاملة، و تبوح بأسرارها من خلال القطع الغير مكتملة.

ويضيف يوسف نجل الفنان رشيد، أن والده أشترك بإقامة أول مدرسة ترميم ميدانية مع الدكتور عادل الأصفر مدير عام أثار قنا سابقا، لتعليم المصريين والأثريين حرفة وفن الترميم, وقام مجلع والأصفر بالعديد من الاكتشافات أثناء الترميم، وقد اشترك مجلع في الكشف عن بيوت وورش فنية لصناعة وترميم التماثيل وغيرها، وترجع تاريخها لتاريخ بناء معبد الكرنك, وقام بترميم تلك البيوت والورش وأيضا ترميم الأدوات المستخدمة قديما في الترميم بمنطقة أبو الجود، بالاشتراك مع الدكتور محمد الصغير.


رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا

وقد قام مجلع بالتدريس للكثير من الطلبة والطالبات بمعهد ترميم الآثار، وكان يعلمهم فن عمل النماذج الصغيرة للمعابد، و الرفع المعماري، والرسم الأثري، وقد صم مجلع العديد من الماكيتات للدولة, ومنها معبد البر الغربي لمدينة الأقصر, لوضع مراكز تمركز الشرطة والأمن المركزي, وأيضا إضاءة الجبل الغربي لمدينة الأقصر ليلا.

و رسم مجلع العديد من اللوحات الفنية والأثرية، وكانت لوحة مقبرة نفرتاري بكل تفاصيلها المعقدة الأقرب له, وتعرض اللوحة عند مدخل المقبرة،  وقد اشترك في ترميم و رسم العديد من المقابر بمصر العليا، وبالأخص في غرب الأقصر، وعلي رأسهم مقبرة الملك رمسيس الثالث، وسيتي الثاني، والملكة تاوسرت، وست نخت، و إعدادهم وفتحهم للزيارة لأول مرة في عام 1982م للعامة، وقد شارك أيضا في تطوير متحف الأقصر للفن المصري القديم، وفتح جناح الخبيئة للمرة الأولي في ثمانينيات القرن الماضي.


رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا

وقبل وفاته صمم موديل لمعبد الأقصر أبان العصر الروماني، و كان يريد إهدائه للعرض بالمعبد، لتثقيف وتعريف الزائرين بشكل المعبد في تلك الحقبة، ولكن وفاته حالت ذلك، فقامت عائلته بإهداء الموديل حسب وصيته في نفس العام وفي عيد الأقصر القومي عام ٢٠١٨م.

تم تكريم اسم رشيد مجلع، من قبل وزارة السياحة والآثار، بعد وفاته عام 2019، كما تم تكريمه من قبل المجلس الثقافي الفرنسي، وإدارة البحث العلمي بفرنسا أثناء حياته، ومازالت رسوماته شاهدة على عبقريته في فن الرسم الأثري.


رشيد راغب مجلع، رسام معابد مصر العليا

ماكيتات المعابد الأثرية لرشيد مجلع

ماكيتات المعابد الأثرية لرشيد مجلع

ماكيتات المعابد الأثرية لرشيد مجلع

ماكيتات المعابد الأثرية لرشيد مجلع

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة