أخبار

إسلام الغزولي: إلغاء مد حالة الطواريء يؤكد قوة الدولة المصرية وسيسجل في التاريخ بحروف من نور

25-10-2021 | 22:55
إسلام الغزولي إلغاء مد حالة الطواريء يؤكد قوة الدولة المصرية وسيسجل في التاريخ بحروف من نورإسلام الغزولي
محمد الإشعابي

أشاد  إسلام الغزولى مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب وعضو المكتب السياسي، بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.

ووصف إلغاء حالة الطوارئ بالقرار العظيم نظرا لعدم توقع صدوره من الرأي العام سواء الداخلي أو الدولي، وهو الأمر الذي يعطي صورة حقيقة عن مصر في الخارج، ويؤكد صدق الدولة  المصرية في تطبيق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

واعتبر أن توقيت إعلان القرار يتناسب مع إعلان انطلاق الجمهورية الجديدة في ظل ما تشهده البلاد من استقرار أمني وإقتصادي في جميع ربوع البلاد، وهو الأمر الذي ليس بخفي عن الجميع.

وقال الغزولى فى تصريحات له اليوم، إن هذا القرار يؤكد مدى قدرة الإرادة السياسية ورؤيتها الشاملة في ضوء ما تحققه الدولة المصرية من نجاحات متعددة على كافة الأصعدة.

وأضاف أن إلغاء حالة الطوارىء يؤكد نجاح القوات المسلحة المصرية والشرطة فى القضاء على بؤر الإرهاب وتجفيف منابعه الذي كان يهدد إستقرار الشعب المصري وما ترتب على ذلك من إنقاذ مصر ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها من حكم الفاشية الدينية ودولة المرشد وهو الأمر الذي كان يعد احد أهم أسباب فرض حالة الطوارئ والذي جاء بعد تضحيات عظيمة من الشهداء الأبرار الذين ضحو بأرواحهم لتنعم مصر بالأمان في هذه اللحظة التاريخية.

وأشار إلى أن إلغاء حالة الطوارئ بمثابة اللحظة التاريخية التي يجب أن نحتفل بها جميعا نظرا لمدلوليتها على نجاح الدولة المصرية في مسيرتها كنتيجة لسنوات طويلة من الكفاح والعمل المتواصل نحو تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، والتي لاشك بأن المواطن المصري أصبح يشعر بالأمن والأمان فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو في طريقه لتحقيق حلم بناء الجمهورية الجديدة.

وتابع: حيث يعد القرار خطو جديدة تضاف إلى مئات الخطوات التي قامت بها الدولة المصرية نحو بناء الجمهورية الجديدة وتحقيق التنمية، مشددًا على أن هذا القرار بمثابة انفراجه لم تشهدها البلاد على مدار سنوات  وتبعث بالتفائل بمستقبل مشرق  لمصر الجديدة لتكون قوة اقتصادية كبرى فى العالم.

وأوضح أن الرئيس السيسى لديه إرادة جدية فى التعامل بحسم مع الملفات والإرث الكبير من المشاكل المتراكمة، واستطاع بجهوده الحثيثة استعادة الريادة للدور المصرى المحورى والاستراتيجى ليس فى المنطقة وحسب بل في العالم كافة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة