محافظات

قرى المراغة تودع زمن "الطرنشات"

25-10-2021 | 16:46
قرى المراغة تودع زمن الطرنشاتقرى المراغة تودع زمن " الطرنشات "

أسفل موضوع الدقهلية الخضراء

 

قرى المراغة تودع زمن "الطرنشات"

300 مليون جنيه لاستكمال مشروعات الصرف الصحى بـ "الغريزات والبطاخ والوقدة".. المواطنون : تسهم فى تخفيف معاناتنا

سوهاج - محمد أبوالعباس: أكد اللواء المهندس حسن عبد الغنى القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج أنه جار استكمال مشروعات صرف صحىقرى الغريزات والبطاخ والوقدة بمركز المراغة والتىتوقف العمل بها منذ عام 2007 وتم إدراجها ضمن خطة برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وذلك لأهميتها البالغة فى القضاء على التلوث الناتج من تسرب مياه الصرف الصحى فى الشوارع وآبار المياه الجوفية وقيام أصحاب عربات الكسح بتفريغ حمولاتها فى الترع والمصارف المائية مما يجعل مشروعات الصرف الصحى ضرورة ملحة.

 وأشار رئيس مياه سوهاج إلى أن المشروعات يستفيد منها 58 ألف مواطن وتشمل تلك المشروعات شبكات انحدار بأطوال 71 ألفًا و 456 مترًا بتكلفة 207.6 مليون جنيه، وثلاث محطات رفع بتكلفة 26.4 مليون جنيه، فضلا عن محطة معالجة صرف صحى تبلغ طاقتها التصميمية 6300 متر مكعب لكل يوم بتكلفة 94.6 مليون جنيه.

من جانبهم، أشاد الأهالى بالجهود المبذولة لتحسين خدمات الصرف الصحى بقرى ومراكز المحافظة باعتبارها من القطاعات المهمة، مشيرين إلى أن توفير الاعتمادات المالية لاستكمال مشروعات الصرف الصحى سوف يعمل على تسريع وتيرة إنجازها لأن كثيرا من المشروعات توقفت بسبب نقص التمويل، وطالبوا بتوجيه المشروعات الجديدة للمناطق المحرومة والتى تعانى سوء حالة مياه الشرب وعدم توصيل الصرف الصحى إليها.

ووجه على السيد عبد الرحيم  - بالمعاش - الشكر للمسئولين على اهتمامهم بأبناء سوهاج والذى ظهر فى إقامة الكثير من المشروعات القومية، خاصة فى قطاع  مياه الشرب والصرف الصحى والذى يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالحياة اليومية للمواطن ويؤثر تأثيرًا بالغا على صحته، مشيرًا إلى أن استكمال توصيل خدمة الصرف الصحى للمنازل سيقضى تمامًا على معاناة المواطنين من التلوث البيئى.

ويضيف خالد محمود - حاصل علىدبلوم - أن توفير الاعتمادات الماليه لقطاع الصرف الصحى يؤكد حرص الدولة على تخفيف معاناة المواطنين، موضحا أن عدم توصيل الصرف لمعظم قرىالمحافظة تسبب فى قيام الأهالى بكسح بيارات الصرف الصحى بمنازلهم عن طريق سيارات الكسح الأهلية التىبدورها تقوم بتفريغ حمولتها من مخلفات الصرف الصحى غير المعالجة فى الترع والمصارف وعلى جانبى الطرق وداخل الزراعات الأمر الذى كان يهدد بوقوع كارثة محققة بسبب انتشار الأمراض والأوبئة.

ويشير حسانين السيد - مدرس – إلى أن توصيل خدمة الصرف الصحى سيقضى نهائيًا على استغلال أصحاب عربات الكسح للمواطنين برفع سعر "النقلة" بصفة مستمرة والتى وصلت إلى100 جنيه للمرة الواحدة الأمر الذى كان يرهق ميزانيات الأسر محدودة الدخل، فضلا عن قلة أعداد هذه العربات وعدم سرعة استجابتها عند طلبها مما كان يؤدى إلى طفح مياه الصرف الملوثة والتى تتسبب فى انتشار الروائح الكريهة والحشرات التى تضر بصحة المواطنين.

 

سوهاج - محمد أبوالعباس  

 

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة