متابعات وتقارير

نخبة جديدة .. لدرع السماء

25-10-2021 | 16:46
نخبة جديدة  لدرع السماءنخبة جديدة ..لدرع السماء

مدير كلية الدفاع الجوى: الطلاب تأهلوا بما يتناسب مع أحدث النظم فى العالم

كتب ـ أحمد عبد الخالق: أكد اللواء أركان حرب عبد العزيز عمر مدير كلية الدفاع الجوى أن الاحتفال بتخريج دفعة جديدة اليوم، من كلية الدفاع الجوى يعد نتاج جهد وعرق سواء لهيئة تدريس وإدارة الكلية أو الأبناء الخريجين وهو ما يخلق شعورًا ربما تعجز الكلمات عن وصفه فهو مزيج من السعادة الغامرة، خاصة أن هذا الاحتفال يتزامن مع احتفالات المصريين بانتصارات أكتوبر والتى كان من نتائجها إنشاء كلية متخصصة فى علوم الدفاع الجوى هى الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط.

وحول التأهيل الذى يتم داخل كلية الدفاع الجوى للطلبة وصولا ليوم تخرجهم قال اللواء أركان حرب عبد العزيز عمر مدير كلية الدفاع الجوى: إنه يتم تأهيل طلبة الكلية بما يتناسب مع طبيعة مهام رجال الدفاع الجوى والمتمثلة فى حماية سماء مصرنا الغالية، من خلال عدة محاور: التاهيل العسكرى والذى يؤدى إلى الانضباط الذاتى وسرعة ردالفعل واتخاذ القرار الصائب تحت مختلف الظروف ثم التأهيل الهندسى بالحصول على بكالوريوس الهندسة من جامعة الإسكندرية طبقا لبرامج هندسية تتواكب مع الطفرة الهائلة فى أنظمة التسليح وهنا لابد أن نذكر حرص القيادة العامة للقوات المسلحة وقيادة قوات الدفاع الجوى فى تطوير منظومة التعليم بالكلية وتزويدها بأرقى المعامل الهندسية وتنفيذ المؤتمر العلمى السنوى الدولى والذى يتم تنفيذه فى شهر يوليو من كل عام وتم تنفيذه العام الماضى وقام الطلبة بعرض مشروعاتهم الهندسية باشتراك معظم الجامعات المدنية مما كان له أكبر الأثر فى تحقيق الاستفادة وتبادل الخبرات، ثم التأهيل التخصصى لأسلحة الدفاع الجوى ويتم طبقا لمتطلبات قوات الدفاع الجوى والقوات المسلحة وبالاستفادة من الخلفية الهندسية للطلبة يتم تدريس تخصص الدفاع الجوى الدقيق من خلاصة الفصول التعليمية والمحاكيات المتطورة ثم التدريب العملى على المعدات الحقيقية فى وحدات الدفاع الجوى المختلفة، ولا نغفل التأهيل الوجدانى للطالب ورفع مستوى الثقافة والوعى والانتماء حتى يكون قادرا على مقاومة التأثيرات النفسية المعادية وحروب الجيل الرابع.

وقال مدير كلية الدفاع الجوى: إن هناك معامل واقعية وحديثة داخل الكلية للأسلحة العاملة فى التشكيلات الخاصة بقوات الدفاع الجوي، ويتم تدريب الطالب عليها بصورة مستمرة.

وأضاف أن الكلية تحرص على التواصل مع المجتمع المدنى وتنظم الزيارات المتبادلة مع الجامعات المصرية، بالإضافة إلى تبادل الزيارات مع الدول الشقيقة والصديقة، لافتا إلى حرص الدول الشقيقة على وجود دارسين لها داخل الكلية كما أن كلية الدفاع الجوى تحظى بسمعة علمية طيبة بين الكليات العسكرية فى العالم وأوضح مدير كلية الدفاع الجوى أنه يتم تنظيم بطولات للموهوبين، إلى جانب الاهتمام بمشروعات التخرج النهائية التى يقدمها الطلبة والاستفادة منها بما يخدم أهداف وسياسات القوات المسلحة.

وشدد على أنه يتم تحديث المناهج بصفة دورية، وبما يواكب كل ما هو موجود فى أحدث الكليات العسكرية فى العالم، سواء كان ذلك فى المجال الهندسى أو فى مجال الدفاع الجوى.

ونوه بأن تكنولوجيا الدفاع الجوى، هى تطبيقات للهندسة والعلوم النظرية، موضحا أن كل معدة لها استخدام مختلف، سواء كان فى التعليم أو التدريب، وطالب الدفاع الجوي، يتم تعليمه على أفضل مستوى، سواء كان فى مجال الرادارات أو الصواريخ، والطالب يستوعب المدارس المختلفة الموجودة فى الدفاع الجوي. وأوضح أن طالب الدفاع الجوى يقوم بدراسة مواد مختلفة فى فترة دراسته، حيث يقوم بدراسة مواد دفاع جوى تخصصية ومواد عسكرية عامة.

ووجه مدير كلية الدفاع الجوى كلمة للخريجين وأسرهم قائلا بداية أهنئ أسر الخريجين بتخرج أبنائهم وأوجه لهم تحية شكر وتقدير لما بذلوه من جهد فى تنشأة هذا الجيل الذى نفخر به جميعا، أما الخريجون فأود أن أوضح لهم أن هذا اليوم يعتبر بداية لتحمل المسئولية والتى تم إعدادهم على مدار أربع سنوات من العمل الجاد المستمر فيجب أن يستمروا  فى تنمية قدراتهم حتى يكونوا دائما أهلا لهذه المهمة المقدسة وهى حماية سماء مصرنا الحبيبة حتى تظل راية مصر عالية خفاقة.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة