تحقيقات

العالم يراقب سلالة جديدة لـ "المتحور دلتا".. وطبيب: الالتزام بالإجراءات الاحترازية يقلل مخاطر الإصابة

24-10-2021 | 20:24
العالم يراقب سلالة جديدة لـ  المتحور دلتا  وطبيب الالتزام بالإجراءات الاحترازية يقلل مخاطر الإصابةسلالة جديدة من متحور دلتا
Advertisements
شيماء شعبان

أثارت السلالة الجديدة لمتحور دلتا بلس اهتمام واسع، وسط تساؤلات حول ما إذا كانت هذه السلالة سريعة الانتشار وأشد فتكا عن غيرها من متحورات فيروس كورونا.

وقال خبراء بريطانيون، إن متحورًا جديدًا من فيروس كورونا، يسميه البعض "دلتا بلس" قد ينتشر بسهولة أكبر من متحور دلتا العادي. ونقلت وكالة الأمن الصحي البريطاني هذا المتحور إلى فئة "المتحورات التي تخضع للفحص"، للتأكد من مخاطره المحتملة.

ولا يوجد دليل حتى الآن على أنه يسبب أمراضًا أسوأ من المتحورات السابقة. ولا يزال العلماء واثقين من أن اللقاحات الحالية قادرة على توفير المناعة والحماية الجيدة للأشخاص من هذا المتحور.

 كما، أعلن مسئول صحي بالصين، أن الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الصين ستزداد في الأيام المقبلة، وقد تستمر المناطق المتأثرة بالوباء في التوسع. وأضاف المسئول في لجنة الصحة الوطنية "وو ليانغ يو" في إفادة صحافية في بكين، أن التفشي الحالي في الصين ناتج عن متغير دلتا من الخارج. و بدورها، أوضحت المتحدثة باسم اللجنة، مي فنغ، في نفس الإفادة، أن تفشي المرض امتد إلى 11 مقاطعة في الأسبوع منذ 17 أكتوبر، وفقاً لما ذكرته "بلومبرج".

ذروة الموجة الرابعة خلال الأيام المقبلة

 وبهذا الصدد يقول الدكتور عبد العظيم الجمال أستاذ دكتور المناعة والميكروبيولوجي بجامعة قناة السويس لـ"بوابة الأهرام": في الأيام القليلة المقبلة ستصل الموجة الرابعة من وباء Covid-19 إلى ذروتها في غالبية دول العالم بما في ذلك مصر. و ذروة الموجة الوبائية تعني أقصى عدد من المصابين في هذه الموجة.

أبرز الأسباب التي تؤدي للوصول لذروة الوباء

وأوضح الجمال، أبرز الأسباب التي تؤدي للوصول لذروة الوباء و تشمل:

١- التحورات المستمرة للفيروس: وبعكس بقية الفيروسات، يؤدي تحوره إلى ظهور عترات أكثر ضراوة وانتشارا وأكثر مقاومة للمناعة و للقاحات.

٢- الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة: فـ مع دخول فصل الشتاء، وضعف المناعة بسبب البرودة وتغيير الفصول.

٣- انتشار الإنفلونزا الموسمية.

٤- غياب الوعي لدى المواطنين وإهمال الإجراءات الاحترازية، والذي ينذر بحدوث زيادة كبيرة في أعداد المصابين.

تحور جديد لفيروس كورونا

وتابع: مؤخرًا كشفت بريطانيا مفاجأة صادمة عن تحور جديد لفيروس كورونا و الملقب بـ (AY4.2) وهو متحور متفرع عن السلالة "دلتا" الشديدة العدوى، والتي ظهرت في البداية بالهند، وتسببت في تفشي الوباء في العديد من بلدان العالم. و يتزامن ظهور المتحور الجديد مع تسجيل انجلترا عدداً متزايداً من الإصابات تجاوز 40 ألفاً كل يوم، وهو معدل أعلى بكثير من المسجل في بقية أوروبا، وأحصت انجلترا في الإجمال نحو 139 ألف وفاة نتيجة الوباء.

المتحور الجديد داخل المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والدنمارك

وأضاف، كما يشار إلى أن المتحور الجديد (AY4.2)  غير موجود تقريباً خارج المملكة المتحدة، باستثناء 3 حالات سجلت في الولايات المتحدة وعدد قليل في الدنمارك،  والعمل جار حاليا لاختبار مقاومته للقاحات. و علاوة على ذلك فقد أعلنت السلطات الصحية في الصين عن تفشي الوباء مجددا بقوة في ١١ مقاطعة والذي يعزو إلى متحور دلتا الشهير.

ظهور عترات متحورة كل فترة من فيروس Covid-19

ولفت، مع ظهور عترات متحورة كل فترة من فيروس Covid-19،  تزداد المخاوف من ظهور عترات جديدة تكون أكثر فتكا و انتشارا و مقاومة للمناعة و اللقاحات المتاحة. لذلك يجب علينا جميعا أن نبدأ بأنفسنا ونطبق الإجراءات الاحترازية و التباعد الاجتماعي قدر الإمكان.

دور وسائل الإعلام في زيادة وعي المواطنين

ويناشد الجمال، وسائل الإعلام المختلفة و وزارات الصحة و التعليم و التعليم العالي العمل على زيادة الوعي لدى المواطنين و الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة للوقاية من هذا الوباء. وتشمل أهم الإجراءات الاحترازية التي يجب إتباعها طبقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية ما يلي:

١- التباعد الاجتماعي:

 ابتعد مسافة متر واحد على الأقل عن الآخرين للحد من مخاطر الإصابة بالعدوى عندما يسعلون أو يعطسون أو يتكلمون. ابتعد مسافة أكبر من ذلك عن الآخرين عندما تكون في أماكن مغلقة. كلما ابتعدت مسافة أكبر، كان ذلك أفضل.

٢. ارتداء الكمامة:

اجعل من ارتداء الكمامة عادة عندما تكون مع أشخاص آخرين. إن استعمال الكمامات وحفظها وتنظيفها والتخلص منها بشكل سليم أمر ضروري لجعلها فعالة قدر الإمكان. فيجب أن تنظّف يديك قبل أن ترتدي الكمامة، وقبل خلعها وبعده و تتأكد من أنها تغطي أنفك وفمك وذقنك.

٣- تجنب الأماكن المغلقة أو المزدحمة أو التي تنطوي على مخالطة لصيقة:

حيث تزداد مخاطر الإصابة بـ Covid-19 في الأماكن المزدحمة التي تفتقر إلى التهوية الجيدة والتي يقضي فيها الأشخاص المصابون فترات طويلة من الوقت معاً على مقربة من بعضهم البعض.

٤- مقابلة الناس في الخارج:  حيث تُعد التجمعات في الهواء الطلق أكثر أمانا من التجمعات في الأماكن المغلقة، ولاسيما إذا كانت الأماكن المغلقة صغيرة ولا يدخلها الهواء الخارجي.

٥- نظف يديك جيداً بانتظام: باستخدام مطهر اليدين الكحولي أو اغسلهما بالماء والصابون. ويؤدي ذلك إلى إزالة الجراثيم بما في ذلك الفيروسات التي قد توجد على يديك.

٦- تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك: تلمس اليدان العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وإذا ما تلوثت اليدان يمكنها نقل الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل جسمك عن طريق هذه المنافذ وأن يسبب لك العدوى بالمرض.

٧- غطِ فمك وأنفك بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس: ثم تخلص من المنديل الورقي على الفور في صندوق قمامة مغلق.

- أهمية ارتداء الكمامة:

من المعروف أن فيروس(COVID-19) ينتشر بسهولة من شخص لآخر عندما يسعل الشخص الذي يحمل الفيروس أو يعطس، يمكن أن تستقر قطيرات الجهاز التنفسي على أفواه الأشخاص القريبين أو أنوفهم.  وبالتالي يمكن استنشاق القطيرات الموجودة في الهواء التي تحتوي على الفيروس إلى داخل الرئتين.و بالتالي فإن ارتداء الشخص السليم أو المصاب للكمامة يقلل كثيرا من خطر العدوى و انتشار الفيروس.

سلالة جديدة من متحور دلتا

- أهمية التباعد الاجتماعي:

الهدف من التباعد الاجتماعي هو إبطاء انتشار الفيروس . إذا بقي الناس في المنزل وتجنبوا الاتصال مع بعضهم، فلن ينتشر الفيروس بسرعة. وسيصاب عدد أقل من الأشخاص في وقت واحد. سيظل الناس يمرضون، لكن سيحدث هذا بمعدل أبطأ و أقل مقارنة بالاختلاط. وهذا سيساعد الأطباء والمستشفيات على رعاية الأشخاص المصابين بـ Covid-19، خاصة الحالات الشديدة.

أهم العوامل التي تساعد على تعزيز و رفع مناعة الجسم

وينصح الجمال باتباع أهم العوامل التي تساعد على تعزيز و رفع مناعة الجسم وهي:

١- أخذ قسط كاف من النوم:

بحسب موقع "فرويندين" الألماني، يحتاج الشخص سبع ساعات على الأقل من النوم يومياً، فالنوم القليل يضعف جهاز المناعة ليصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. وينقل الموقع نتائج دراسة بدورية (Sleep) العلمية أظهرت أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات يصابون بنزلات البرد أربع مرات أكثر من الأشخاص الذين يحصلون على قسط كاف من النوم. وينصح موقع "هيلث لاين" بعدم استعمال أي أجهزة إلكترونية قبل ساعة من موعد النوم، كما ينصح بالنوم في الظلام لتحفيز إنتاج هرمون النوم "ميلاتونين"

٢- ممارسة الرياضة بانتظام.

٣- تناول الأغذية الصحية والفواكه والخضراوات و البعد عن الأغذية المصنعة والوجبات السريعة والسكريات والمياه الغازية.

٤- البعد عن القلق والضغوط:

أثبتت أبحاث عديدة التأثير السلبي للضغط العصبي على صحة الإنسان. حيث يتسبب الضغط النفسي في إفراز الجسم لهرمون الكورتيزون الذي يجعله الجسم يتأهب لمحاربة الضغط ويهمل الجهاز المناعي، وهو ما يتسبب في إضعاف المناعة على المدى الطويل في حال تعرض الشخص للضغط بشكل مستمر. لذلك ينصح موقع "هيلث لاين" بممارسة التأمل أو الرياضة، كما ينصح موقع "ويب إم دي" بالحرص على ممارسة الهوايات أو لقاء الأصدقاء المقربين الذين تشعر معهم بالسعادة.

تطبيق الإجراءات الاحترازية

وشدد الجمال على ضرورة الأخذ بالأسباب وتطبيق الإجراءات الاحترازية، فالخطر ما زال موجودا، ومازلنا نفقد أعز الناس من الأصدقاء والأقارب بسبب هذا الوباء. لذلك يتعين على السادة المسئولين التجهيز من الآن لخطة بديلة لمواجهة هذا الوباء وتطبيق الإجراءات الاحترازية، كما يجب أن تعود وسائل الإعلام لتوعية المواطنين بخطورة الفيروس وكيفية تفادي العدوى والحد من انتشارها.

الدكتور عبد العظيم الجمال أستاذ المناعة و الميكروبيولوجي بجامعة قناة السويس

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة