محافظات

دمياط خالية من المناطق "غير الآمنة"

24-10-2021 | 16:45
دمياط خالية من المناطق غير الآمنةدمياط خالية من المناطق " غير الآمنة "
Advertisements

ر

"شمال وجنوب الصيادين" بمدينة رأس البر تتحول إلى "منتجع".. وتطوير المناطق غير المخططة

التوسع فى إقامة الأسواق و"المواقف" الحضارية ضمن خطة للتخلص من العشوائيات  

"سمير" للرئيس: "ربنا يحفظك لمصر والغلابة" .. " حسن": المشروع وفر لنا "حياة كريمة" .. "القناوى": تحيا مصر

دمياط - هشام الولىحظى ملف تطوير المناطق العشوائية "غير المخططة" بمحافظة دمياط - سواء الخطرة "غير الآمنة" أو الآمنة - باهتمام بالغ من مسئولى المحافظة، لإتاحة مجتمعات سكنية لائقة تتضمن كل مقومات الحياة من البنية الأساسية والخدمات والمرافق وغيرها.

 وأكدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط أنه تم إعلان المحافظة خالية من المناطق العشوائية "غير الآمنة"، وذلك مع الانتهاء من مشروع تطوير منطقة شمال وجنوب الصيادين بمدينة رأس البر بالتعاون بين محافظة دمياط وصندوق التنمية الحضرية.. حيث تحولت هذه البقعة من عشش عشوائية غاية فى الخطورة وتفتقد كل الخدمات والمرافق وغير مؤهلة للسكن إضافة إلى تشويهها المظهر الحضارى للمدينة إلى منطقة حضارية رائعة تضم عمارات سكنية مصممة على طراز حديث بإجمالى ١٢ عمارة ومزودة بكافة الخدمات والمرافق.

أضافت أنه تم تخطيط المنطقة بشكل متكامل وإنشاء ممشى موازٍ لنهر النيل بطول ٣٠٠ متر، وإقامة مناطق خضراء بمساحة ٣٥٠٠م٢ تضم برجولات ومقاعد ومظلات فضلاً عن تنفيذ أعمال الرصف بالأسفلت للطرق الداخلية والمؤدية إلى المنطقة بمسطح ١٢٠٠٠م٢، .. مشيرة إلى أن المشروع حقق رؤية الدولة فى تسكين أهالى المناطق العشوائية داخل مجتمعات سكنية متكاملة توفر لهم واقعًا مجتمعيًا جديدًا ومتكاملًا وآمنًا.

تطوير 7 مناطق غير مخططة

أكدت الدكتورة منال عوض أنه بالتعاون مع الصندوق أيضًا، تم وضع خطة لتطوير المناطق غير المخططة "الآمنة" بالمحافظة، والتى تمثل مناطق تم تشييدها فى أوقات سابقة دون مراعاة لاتساع الشوارع أو القدرة الاستيعابية للبنية التحتية، مشيرة إلى أن المشروع يستهدف رفع كفاءة شبكات المرافق والإنارة وتحسين جودة الطرق، وفتح محاور جديدة تسهل الانتقال منها وإليها فضلاً عن تغطية تلك المناطق بكافة الخدمات.. مشيرة إلى أنه تم إدراج ٧ مناطق غير مخططة بالمدينة لتطويرها وهى "دمياط القديمة، السيالة، الأعصر، السنانية، المنيا، غيط النصارى، شط الملح".

أشارت "محافظ دمياط" إلى أن المحافظة شهدت تحولات كبيرة على كل الأصعدة خلال الآونة الأخيرة، وفقاً لخطة محددة تشتمل محاورها على العمل بالتوازى للقضاء بشكل كامل على كافة صور ومظاهر "العشوائية" سواء كانت تجمعات سكنية .. أو أسواق تجارية.. أو مواقف سيارات الأجرة، حيث امتدت تلك الأعمال إلى مناطق متفرقة، ليتماشى ذلك مع ما تشهده المحافظة من مشروعات للتطوير والتنسيق الحضارى .

أسواق حضارية

وأضافت الدكتورة منال عوض أنه وفقاً لمحاور هذا الملف جاء إنشاء أسواق حضارية ضمن الأولويات للقضاء على العشوائية و ظاهرة الباعة الجائلين وتسكينهم بوحدات آمنة كاملة المرافق،حيث تم إنشاء سوقين بمدينة رأس البر، أولهما " النيل الحضارى " بهدف القضاء على العشوائية التى كان عليها شارع النيل من انتشار للباعة الجائلين بصورة لا تليق بهذا الممشى السياحى، ويتضمن ذلك الكيان المتكامل ١٩٢ وحدة تجارية تم تسكين الباعة بهم بعد إجراء قرعة علنية، أما الثانى فهو إنشاء سوق حضارى بشارع ٥١ يقع على مساحة ٢٦٠ م٢ بإجمالى ٢٦ وحدة وذلك بديلا عن الأكشاك الخشبية التى كانت موجودة هنالك بالقرب من الشاطئ .

كما تم إنشاء سوق حضارى متكامل بمدينة فارسكور، على مساحة ٥٠٠ م٢ ويتكون من مبنيين يضمان ٨٠ وحدة تجارية .. إضافة إلى وضع المخطط النهائى لإنشاء سوق الجمعة بمنطقة شطا طبقاً لمعايير ومتطلبات واشتراطات هندسية تتناسب مع طبيعة الموقع و الهدف المنشأ لأجله لحل مشكلة تواجد الباعة بقلب المدينة بشكل عشوائى.. مشيرة إلى مراعاة تنفيذ الأسواق الحضارية بشكل متكامل من حيث تزويدها بالمرافق و أنظمة الحماية المدنية ومكافحة الحرائق بالإضافة إلى أقسام للإدارة والأمن ودورات مياه، منوهة الى أن كل هذه المشروعات تُعد ثمار التعاون مع صندوق التنمية الحضرية .

ومواقف سيارات الأجرة

أوضحت " المحافظ " أنه تم مؤخرًا إنشاء موقفين لسيارات الأجرة بمنطقتى شطا وعزب النهضة بمدينة دمياط، وذلك للحفاظ على المظهر الحضارى العام للمدينة وتنفيذًا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء بنقل المواقف خارج الكتلة السكنية، حيث تم إنشاء موقف سيارات الأجرة بشطا على مساحة ٣٥٠٠ متر ويشمل أماكن انتظار للسيارات والمواطنين مزودة بمظلات، الى جانب كافتيريا ومسجد وقسم إدارى مجهز بمنظومة مراقبة ودورات مياه، حيث تم نقل مواقف عواصم المحافظات إليه.. أما موقف عزب النهضة فقد تم إنشاؤه على مساحة  فدان واحد وذلك بعد إزالة التعديات التى كانت على أرضه قبل الانشاء، ويضم الموقف أماكن انتظار للسيارات مزودة بمظلات ودورات مياه وقسم إدارى مزود بمنظومة مراقبة، الى جانب تنظيم وتخطيط حارات الدخول والخروج، هذا وقد تم تشغيله مؤخرًا طبقاً لخطة تم اعدادها مسبقاً، فيما وقد تم رصف الموقفين بالبلاطات الخرسانية وتخطيطهما وأيضاً إنارتهما بالإضافة إلى تزويدهما ببوابات إلكترونية .

" ربنا يخليك لمصر والغلابة "

ويقول محمد شوقى إبراهيم السواح - أحد المستفيدين من تطوير منطقة  شمال وجنوب الصيادين بمدينة رأس البر – أن تطوير هذه المنطقة يعتبر أحد إنجازات الدولة المصرية الجديدة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث نجحت جهود الدولة فى القضاء على أكبر منطقة عشوائية فى رأس البر، وهى المنطقة المعروفة بقرية الصيادين بمنطقة الجربى .. حيث تمت إزالة العشش والمخلفات، وتحويلها إلى منطقة سكنية متكاملة المرافق والخدمات .. بل والمتنزهات .. ما جعلها " جنة " لقاطنيها .

ويضيف حسن عبدالهادى عبده موسى – أحد المستفيدين – أن الوحدات السكنية التى تسلموها تم تصميمها وفقا لأحدث الطرز المعمارية وتشطيبها على أعلى مستوى وهو ما لم يكن يدور حتى فى أحلامنا ووفر لنا " حياة كريمة " بالفعل إضافة إلى أن المنطقة أصبحت تتناسب مع المظهر الحضارى للمصيف العريق .

وأعرب سمير سلامة - أحد المستفيدين - عن شكره للرئيس قائلا : " الرئيس فرحنا وجعلنا فى أحسن حال، والدولة قامت بإنجاز كبير، وندعو للرئيس " ربنا يخليك لمصر والغلابة " .

وقال إبراهيم القناوى إن هذا المشروع نقلة حضارية بكل المقاييس .

الدولة وعدت فأوفت

أما طلعت القبطان - صاحب معدية تعمل أمام قرية الصيادين - فقال : " الدولة قامت بهدم العشش المصنوعة من البوص والخشب والتى كانت تؤدى إلى كوارث مثل اشتعال الحرائق والتلوث البيئى .. وقامت ببناء عمارات، وسلمت وحداتها لمن يستحق من سكان العشش .. وهذه العمارات تم بناؤها على أحدث طراز .

أضاف " القبطان" : " كانت الدولة تستطيع أن تبيع الأرض بملايين الجنيهات نظرا لموقعها الجغرافى الرائع، على نيل رأس البر مباشرة، ولكن الدولة ممثلة فى الرئيس عبدالفتاح السيسى أوفت بوعدها وسلمت العمارات للصيادين الذين حصلوا على عقود مثبتة، ولم تكتف الدولة بذلك، بل قامت بتطوير مرسى المعدية التى أملكها لتتناسب مع المظهر الحضارى للمكان، فتحية لكل من قام بهذا العمل وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسى "

أشاد محمود أبو شامة - صاحب باكية في السوق الحضارى برأس البر - بمشروع السوق الذي جمع الباعة الجائلين فى مكان محترم ومتكامل المرافق والخدمات .. واتفق معه اسماعيل فؤاد عبد الرحمن - حصل على باكية فى السوق أيضا .

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة