أخبار

نهاد أبو القمصان تناقش قضية تشديد العقوبات على قضايا التحرش الجنسي

24-10-2021 | 14:57
نهاد أبو القمصان تناقش قضية تشديد العقوبات على قضايا التحرش الجنسينهاد أبو القمصان
هايدي أيمن

قالت نهاد أبو القمصان، رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة، إن هناك فرقًا بين التحرش الجنسي وهتك العرض، فالتحرش الجنسي هو التعرض للغير عن طريق الألفاظ الجنسية أو النكات الجنسية، في حين أن هتك العرض هو ملامسة مواطن العفة في جسد النساء.

وأوضحت أبو القمصان، خلال حلقتها في برنامج حكايات نهاد،  أنه منذ عدة سنوات كان المجتمع يدين النساء اللاتي يتعرضن للتحرش الجنسي، لذالك  كن يلجأن للصمت، فكان معروفا عن جريمة التحرش الجنسي أنها جريمة قائمة على صمت الضحايا.

وأكدت أبو القمصان أن هذا الوضع تغير الآن فأصبح لدينا قانون يجرم التحرش الجنسي بكافة أشكاله، لافتة إلى أنه  تم تشديد العقوبات على القانون ثلاث مرات، حتى يكون قانونا رادعا لكل من تسول له نفسه التعرض للنساء.

وأشارت نهاد إلى أن القانون دائما ما يشجع النساء على التبليغ إذا ما تعرضن للتحرش الجنسي، فصدر قانون سرية بيانات المبلغات عن الجرائم الجنسية، حتى تشعر كل مبلغة بالأمان في حالة قيامها بالتبليغ عن أي انتهاك تعرضت له.

واستعانت الحلقة بعرض فيديو عن حملة المجلس القومي للمرأة عن التحرش الجنسي" ماتسكتيش" ، كما تم عرض فيديو يوضح التطور التشريعي لقانون تجريم التحرش الجنسي وتشديد العقوبات عليه.


 الجدير بالذكر أن حكايات نهاد" برنامج تليفزيوني يهتم بحقوق المرأة من خلال تبسيط كل المعارف والأدلة التي ينتجها المجتمع المدني وتتعلق بـ "تمكين المرأة " في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والحد من العنف، ويتناول منهجا بسيطا هو الحكي، والتحليل، والتفاعل مع الجمهور عبر أسئلة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة