أخبار

أسبوع القاهرة للمياه 2021| نائبة رئيس وزراء الكونغو: المياه يجب أن تكون عنصرا للسلام لا للصراع والنزاع |صور

24-10-2021 | 11:38
أسبوع القاهرة للمياه | نائبة رئيس وزراء الكونغو المياه يجب أن تكون عنصرا للسلام لا للصراع والنزاع |صوركلمة نائبة رئيس وزراء الكونغو
أحمد سمير

قالت إيف بازيبا مسعودي نائبة رئيس الوزراء لجمهورية الكونغو الديمقراطية، وزيرة البيئة، إن إدارة الموارد المائية يجب أن تخضع لعدد من المبادئ لمواجهة هذه التحديات، وإن المقاربة الأفضل هي الإدارة المتكاملة للمياه.

جاء ذلك، خلال الجلسة الافتتاحية لأسبوع القاهرة الرابع للمياه، الذي تنعقد فعالياته خلال الفترة ٢٤-٢٨ أكتوبر الحالي، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأشارت الوزيرة الكونغولية، إلى أن الإدارة المتكاملة للمياه، يجب أن تتم بشكل كامل، وتوزيع الأنصبة في الاستخدام، ومراعاة استخدامات الحميع بشكل تشاركي.

وأوضحت أن الماء المصدر الأساسي لبقاء البيئة، ويجب أن يتشارك الجميع في إدارة هذا المورد الهام، لافتة إلى أن المياه تمثل ملكية اقتصادية كبيرة، وهي تساوي الحياة، لذا يحب حمايتها وتطويرها بما يراعي جميع الاحتياجات.

وأكدت أن إدارة المياه تقوم بشكل متكامل على التجانس التي يتم تنفيذها في بعض الدول، موضحة أن بلادها أنشأت اللجنة الدولية لبنجي سانجا منذ عام ٩٩ ، شاركت في مبادرة حوض النيل، وأنشأت سلطة بحيرة تنجانيقا، ادارة حوض نهر تيفو.

وألمحت إلى أن هذه الادارة المتكاملة للمياه تتوافق مع القانون الصادر للمياه عام ٢٠١٥، حول الاتفاقات الثنائية حول العلاقات المائية وادارتها والنظام البئي المتصف بشكل عادل ومنصف، وأكدت أن بلادها لديها ٥٢٪؜ من المياه الصالحة للشرب، وتساهم أيضا، بـ٦٥٪؜ من مياه حوض نهر الكونغو.

وأشارت إلى أن المياه سبب مهم لوجود الإنسان على الأرض، فضلا عن دخوله في قطاعات عدة من الزراعة والصناعة وحماية التنوع البيئي.

وقالت إن منطقة حوض نهر الكونغو تغذي الغابات والتي تغذي منطقة لوابا، ونواجه تحديات ترتكز على ٣ محاور، أولها نقل التكنولوجيا من الدول المتقدمة إلى الكونغو الغنية بالموارد المائية والغابات.

وأشارت إلى أن الاهتمام بالمياه سيمنحنا حماية للمنزل الكبير الذي يجمعنا وهو كوكب الأرض. ولذا يجب أن ننظر إلى إمكانية تمويل الدول حول أحواض المياه، بما يسمح بالحصول على نتائج مختلفة في محالات الصيد والسياحة والصناعة.

وتحدثت عن نزاعات المياه، مؤكدة أن المياه يجب أن تكون عنصرا للسلام وليس للصراع أو النزاع، لافتة إلى أن الطبيعة الديموجرافية لبعض المناطق ستكون سببا للنزاع.

وأشارت إلى ان حوض نهر الكونغو هو من اقل الخزانات التي تحظى بالاهتمام، رغم مساحته الكبيرة، فهو يحتاج الى استثمارات وأبحاث في قطاع الموارد المائية.

وقالت إن النزاع على المياه أدى الى تحركات بين المواطنين، رغم التحرك الحكومي في بلادهم، إلا أنه يبدو أنه ليس كافيا.

ودعت في ختام كلمتها، الى مزيد من التمويل في الدول التي لديها مقومات كبيرة، من مياه الأمطار ، لنقلها الى الدول التي لا تمتلك موارد مائية كافية، ومايتعلق بها من صناعات وأنشطة، حتى يمكن التفكير في النقل الافتراضي للمياه للحد من النزاعات ونقل التكنولوجيا وتحقيق اهداف التنمية المستدامة بحلول ٢٠٣٠ وكذلك اهداف ٢٠٦٣ بالنسبة لإفريقيا.

ويعقد أسبوع القاهرة للمياه للعام الرابع على التوالي، بعنوان "المياه والسكان والتغيرات العالمية.. التحديات والفرص"، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمشاركة واسعة من الدول والمنظمات العالمية.
   
ويشارك في فعاليات الأسبوع، نحو ألف مشارك و300 متحدث دولي، و50 منظمة عاملة في مجال المياه، فضلا عن الوفود الرسمية.

 وتتضمن فعاليات الأسبوع، تنظيم العديد من الجلسات رفيعة المستوى، منها "مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد المياه 2023"، والاجتماع المشترك لوزراء المياه والزراعة في الدول العربية، والاجتماع المشترك لكبار المسئولين بوزارات المياه والزراعة لعدد من الدول العربية.

ويتضمن الأسبوع، عددا من الأحداث الجانبية من أهمها المنتدى الرابع للشباب الأفارقة المتخصصين في المياه، ومنتدى حوكمة المياه والاستثمار الأوروبي، ومنتدى الاستثمار الأفريقي الأوروبي، وورشة عمل تمويل مشروعات المياه التي ينظمها بنك الاستثمار الأوروبي.


نائبة رئيس وزراء الكونغونائبة رئيس وزراء الكونغو

نائبة رئيس وزراء الكونغونائبة رئيس وزراء الكونغو
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة