عرب وعالم

"البرهان" خلال لقاء "فيلتمان" بحضور "دقلو وحمدوك" يشيد بدعم واشنطن للانتقال بالسودان

23-10-2021 | 23:19
 البرهان  خلال لقاء  فيلتمان  بحضور  دقلو وحمدوك  يشيد بدعم واشنطن للانتقال بالسودانالبرهان خلال لقاء فيلتمان بحضور دقلو وحمدوك
أ ش أ

أشاد رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، بالموقف الأمريكي الداعم للانتقال الديمقراطي في السودان ولعملية السلام، مؤكدا ضرورة العودة لمنصة التأسيس والاحتكام للوثيقة الدستورية واتفاقية السلام.

وذكر مجلس السيادة الانتقالي - في بيان مساء اليوم السبت - أن البرهان التقى مع المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان، بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، ورئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، حيث أطلع البرهان، المبعوث الأمريكي على تطورات الوضع السياسي الراهن والجهود الجارية للخروج من الأزمة.

ودعا البرهان إلى ضرورة توسيع المشاركة السياسية لكل القوى الوطنية عدا "المؤتمر الوطني"، وقال إن "لا يمكن احتكار الحكومة التنفيذية بواسطة أحزاب بعينها لا تمثل كل أطياف الشعب السوداني".

وأكد رئيس مجلس السيادة حرص القوات المسلحة على حماية الانتقال وصولا لمرحلة الانتخابات والتحول الديمقراطي، مشددا على عدم السماح بأية محاولة انقلابية من أية جهة تعرقل عملية الانتقال الديمقراطي.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء السوداني، بحنكة رئيس مجلس السيادة وقيادته للفترة الانتقالية، ووعد بالعمل معه سويا لاستكمال مهام الفترة الانتقالية.

من جهته، أشاد المبعوث الأمريكي بالإنجازات التي حققها رئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء خلال الفترة الانتقالية، وطالبهما بالعمل معا من أجل العبور بالمرحلة الانتقالية نحو غاياتها، داعيا إلى عدم إقصاء أي طرف من أطراف العملية السياسية في البلاد.

وقال فيلتمان إن التباينات في مواقف القوى السياسية وراء تأخير تشكيل المجلس التشريعي والمحكمة الدستورية ومفوضية الانتخابات وهياكل العدالة الانتقالية ومجلس القضاء العالي، مضيفا: "لن يتم الانتقال بصورة آمنة بدون إنشاء هذه المؤسسات".

وكان حمدوك استقبل في مقر إقامته فيلتمان، ومساعده برايتون نوف، والقائم بالأعمال الأمريكي في السودان برايان شوكان.

وذكر مجلس الوزراء السوداني - في بيان مساء اليوم - أن اللقاء ناقش الأوضاع السياسية، وأهمية المحافظة على عملية الانتقال المدني الديمقراطي وصولا لانتخابات حرة نزيهة يختار فيها الشعب السوداني ممثليه بنهاية الفترة الانتقالية، واستعرض اللقاء الأزمة السياسية الحالية بالسودان وسُبُل الخروج منها عبر الالتزام بالوثيقة الدستورية وباتفاقية جوبا لسلام السودان وبالشراكة الحالية.

وأوضح البيان أن حمدوك شارك أيضا في الاجتماع الرباعي، حيث أكد فيلتمان خلاله دعم الولايات المتحدة الصارم والقوي للانتقال المدني الديمقراطي وفقا لرغبات الشعب السوداني التي عبر عنها بكل سلمية والتزام بعدم العنف، وحث جميع الأطراف على تجديد الالتزام بالعمل معا لتنفيذ الوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا لسلام السودان.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة