سوشيال ميديا وفضائيات

بعد تطويرها .. محطة قطار الإسكندرية تحفة معمارية وحضارية نادرة

23-10-2021 | 10:54
بعد تطويرها  محطة قطار الإسكندرية تحفة معمارية وحضارية نادرةمحطة قطار الإسكندرية
عبدالصمد ماهر

قال المهندس حسين الرشيدي نائب رئيس هيئة السكك الحديدية ، إن محطة قطار الإسكندرية ثاني محطات الهيئة القومية للسكك الحديدية بمصر وفي الشرق الأوسط، في عام 1856م، وتعتبر من المحطات ذات التراث الحضاري، فكان لزاما على الدولة المصرية تطويرها ورفع كفاءتها حفاظا على هذا التراث المعماري والحضاري.

وأضاف الرشيدي، خلال لقاء مع مراسلة برنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد: "نرفع جميع محطات القطارات ونطور الهيئة في أكثر من محور بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، من أجل الحفاظ على راحة المواطن ورفع كفاءة المحطات". 

وتابع نائب رئيس هيئة السكك الحديدية ، أنه جرى التطوير بحرفية تامة وإعادة ترميم المحطة إلى ما كانت عليه منذ عام 1856م، حيث جرى تصميم أعمال البنية الأساسية مثل الأرصفة والسكك وشبابيك التذاكر وإضافة كاميرات مراقبة للسيطرة على مداخل ومخارج المحطة. 

وأشار حسين الرشيدي، إلى أنه جار العمل على تركيب بوابات أوتوماتيك للتحكم في الدخول والخروج للمترددين على السكك الحديدية؛ حفاظا على أمنهم وسلامتهم والانتقال من محطة القيام إلى محطة الوصول. 

وواصل الرشيدي: "نطور 708 محطات، وسنعمل على الانتهاء من أعمال التطوير خلال عامين، وانتهينا من تنفيذ نسبة كبيرة منها، رغم أننا نعمل تحت الحمل، أي نحافظ على سلامة التشغيل الحالي للمحطات وضمان الراكبين وفي نفس الوقت نستمر في أعمال التطوير".

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة