منوعات

طبيبة: السمنة مسبب أساسي لاضطرابات الصحة النفسية

22-10-2021 | 18:39
طبيبة السمنة مسبب أساسي لاضطرابات الصحة النفسيةالسمنة
محمد على السيد

قالت عواطف الصباح استشاري الصحة النفسية، إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يتأثرون بوجود حالة نفسية مضطربة، تجعل حياتهم مقيدة ويتعرضون لاهتزازات نفسية بشكل كبير، لافتة إلى أن السمنة قد تؤدي إلى اضطرابات نفسية تصيب الشخص بالاكتئاب وعدم تقبل الشخص لذاته.

وأضافت عواطف الصباح، أن العديد من الدراسات أثبتت وجود علاقة قوية بين السمنة والاكتئاب؛ وبعض هذه الدراسات يشير إلى أن الاكتئاب يؤدي إلى السمنة في الكثير من الأحيان، منوهة بأن هناك أشخاصا قد يلجأون إلى الأكل بشراهة بسبب الحالة النفسية السيئة التي يمرون بها، مما يتسبب في زيادة الوزن وبالتالي السمنة، وبالتالي لابد من اللجوء إلى الأكل الصحي المنتظم والبعد عن الأكلات المليئة بالدهون الضارة للحد من مخاطر الوزن الزائد وبالتالي السمنة.

على الجانب الآخر، قالت عواطف الصباح، إن السمنة قد تؤدي إلى الاكتئاب بنسب كبيرة أيضا، خاصة مع الزيادة المفرطة في الوزن، بسبب عدم الانتظام تناول الطعام، منوهة بأن السمنة تزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب، وتجعله يضع نفسه في دائرة مغلقة ويفضل الانغلاق على نفسه ويقلل من دائرة الأشخاص الذين يحيطون به.

وأشارت عواطف الصباح، إلى أن ارتباط السمنة بالاكتئاب والحالة النفسية، يتطلب عدم الاستسلام والبدء في التغيير من خلال الاعتماد على نظام غذائي صحي بعيدا عن الأكلات السريعة والدهون المصنعة.

وأكدت أنه بعد الوصول للوزن المثالي سيشعر الشخص بحالة نفسية جيدة ويتقبل الحياة فضلا عن حالة الرضا التي سيشعر بها من خلال نظرة الآخرين.

ولفتت إلى أن السمنة المفرطة تتطلب استشارة طبيب متخصص لعمل نظام غذائي سليم، منوهة بأنها تفضل أن يحاول الشخص أن يقلل وزنه بنفسه إذا كان الأمر مرتبطا بكثرة الأكل، لا سيما وأن ذلك سيضع الشخص في تحد، وهذا في حد ذاته علاج نفسي سيُمكن الشخص من تغيير الواقع وتجعله يقاوم نفسه بنفسه وهو ما ننادي به دائما للحصول على صحة نفسية جيدة، أما إذا كانت السمنة مرتبطة بغدد أو جينات وراثية عندها يجب تدخل أخصائي السمنة، واستشارته في ذلك.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة