حوادث

"شابو فاتن"

22-10-2021 | 16:36
شابو فاتنفتاة الشابو..!

كتب - محمد أبو العباس: شعرت بعجز أسرتها عن تلبية احتياجاتهم المعيشية مما أصابها بحالة من الحزن وهى تقف مكتوفة الأيدى ولا تستطيع فعل أى شىء يساعد أسرتها فى تحمل أعباء المعيشة فبحثت عن أى عمل مهما كان وبمرور الأيام ساقتها قدماها إلى طريق جهنم عندما تعرفت على أحد تجار المخدرات الذى أقنعها بالعمل معه فى توزيع تجارته المشبوهة مما أوقعها في براثن شيطان لم يرحم حاجتها بل استغل حاجتها للمال لمعاونة أسرتها في تدبير نفقات المنزل وسذاجتها من جانب آخر لتكون حلقة الوصل بينه وبين زبائنه.

نجحت "فاتن" بأنوثتها فى اجتذاب زبائنها من مدمنى المواد المخدرة كما أنهم شعروا بالأمان فى التعامل معها لأنهم ظنوا بأن رجال الأمن لن تساورهم الشكوك فى فتاة لا حول لها ولا قوة مما جعل الكثيرين ينتظرونها للشراء منها الأمر الذى دفعها إلى زيادة نشاطها لجنى المزيد من المال.

ظنت مروجة السموم أنها فى مأمن من ملاحقة أعين رجال المباحث على الرغم من تردد أسمها بين مدمنى المواد المخدرة لدرجة أنهم أطلقوا على المخدرات لقب "شابو فاتن" التى كانت غارقة فى المال الحرام، مما جعلها لا تدرك بأنها أصبحت هدفا لرجال الأمن وأن هناك تراقبا لتحركاتها وأسلوب معاملتها مع زبائنها للايقاع بها متلبسة وبحوزتها 18 لفافة لمادة الشابو المخدرة ومبلغ مالى وهاتف محمول .

كانت عدة معلومات وردت للواء محمد شرباش مدير أمن سوهاج تفيد قيام ربة منزل بترويج المواد المخدرة على عملائها بدائرة مركز المنشأة فتم تشكيل فريق بحث ضم ضباط مباحث المنشأة بإشراف اللواء محمد زين مدير إدارة البحث لتحديد هويتها والقبض عليها.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة  "فاتن" 37 سنة ربة منزل تقيم بدائرة المركز تم تقنين الإجراءات ومراقبة تحركات المتهمة والأماكن التي تتردد عليها وفى إحدها تم القبض عليها وبحوزتها 18 لفافة لمادة الشابو المخدرة.

وبمواجهتها أعترفت بحيازتها للمضبوطات بقصد الاتجار والهاتف المحول وسيلة للاتصال بعملائها فتم إخطار النيابة فطلبت تحريات المباحث حول ملابسات الواقعة ونشاط المتهمة وباشرت التحقيق.

 

تابعونا على

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة