رياضة

الإسماعيلي.. لا تأجيل للانتخابات

22-10-2021 | 16:35
الإسماعيلي لا تأجيل للانتخاباتالإسماعيلي.. لا تأجيل للانتخابات

اللجنة الأولمبية اعتمدت أسماء المرشحين على المقاعد الثمانية لمجلس الدراويش الجديد 

 

أبدت الجهة الإدارية بالإسماعيلية دهشتها من الأخبار المتداولة حول تأجيل انعقاد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس جديد للإسماعيلي والتي أحدثت بلبلة شديدة بين الناخبين  حيث أقرت الجهة الإدارية  أن إقامتها في موعدها المحدد 31 أكتوبر تحت إشراف قضائي وبنظام الاقتراع السري بناء على مطلب المسئولين الحاليين بالنادي للحفاظ على سلامة الجميع من الإصابة بفيروس كورونا .

وكان سامي عبد الحليم وكيل الوزارة ومدير الشباب والرياضة بالإسماعيلية أفاد في تصريحاته لـ"الأهرام المسائي" أن اللجنة الأولمبية اعتمدت المرشحين لانتخابات الإسماعيلي للدورة القادمة 2021 حتى 2025 دون إقصاء أحدهم لعدم وجود أي طعون تمهيدا لقيام مجلس الدراويش الحالي نشر أسمائهم في مكان بارز بمدخل النادي بعد غدا الأحد وفقا للوائح والقوانين الرياضية المعمول بها فضلا عن وضع الميزانية للسنة المالية المنتهية والسماح لكل من يرغب الحصول عليها أن يتقدم بمذكرة ويسدد الرسوم المحددة من قبل إدارة الدراويش التي أغلقت الباب بالتنسيق مع الجهة الإدارية لقبول سداد الاشتراكات 16 أكتوبر الجاري وأصبح عدد أعضاء الجمعية العمومية الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في هذه العملية حوالي خمسة آلاف و500 فرد.  

ويتنافس على الـ8 مقاعد لمجلس الإسماعيلي الجديد هشام عناني ويحيى الكومي ونصر أبو الحسن وعلي غيط لمنصب "الرئيس" وسليمان أبو عريضة وخالد زين ومحسن عبد المسيح وعماد الدين عبد الواحد "النائب" ومصطفى شلة وحاتم حجازي "أمين الصندوق" وعاطف زايد وعمرو زكي ومدحت الحوفي وهشام درويش وحمد عيد ومحمد طلحة ومحمد أسامة أبو العلا وخالد الطيب ومحمد سند ومدحت سعيد وطاهر سليم ووليد شعيب وكمال حمودة وأحمد عبد السميع وصالح الشامي "فوق السن" وحسام أبو وديع ونانسي القاضي ومحمد مجدي الجندي "تحت السن".

وكثف المرشحون لانتخابات الإسماعيلي المقبلة جولاتهم بين أعضاء الجمعية العمومية المتواجدين بالريف والحضر لشرح برامجهم لكيفية انتشال النادي من الديون الحكومية والأهلية والغرامات الدولية والتي تجاوزت عشرات الملايين من الجنيهات واستثمار المبنى الاجتماعي المقام على مساحة 27 فدانا الموصد أبوابه منذ انتهاء إنشائه عام 2019 لكي يكون موردًا ذاتيًا لإنعاش خزينة الدراويش الخالية من السيولة المادية بخلاف الاهتمام بلعبة كرة القدم عن طريق استقدام عناصر جديدة محلية وأجنبية متميزة بدنيًا وفنيًا وإلغاء سياسة بيع النجوم التي اتبعها المسئولين الحاليين وتطوير قطاع الناشئين للأفضل.

وفي نفس السياق أعلن محمود عثمان الرئيس الشرفي للإسماعيلي في بيان رسمي صدر عنه بالأمس أن عائلته تقف على مسافة واحدة من المرشحين في الانتخابات القادمة ولا تناصر أحد على حساب الأخر مثلما يشاع لرغبتهم أن يعيش النادي أجواء هادئة خلال المرحلة المقبلة بعيدًا عن الصراعات للحفاظ على قلعة الدراويش.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة