رياضة

الأهلي .. إنذار بلجيكي

22-10-2021 | 16:31
الأهلي  إنذار بلجيكيالأهلي .. إنذار بلجيكي






"ميشيل" يحذر من "كارثة المرمي" .. والحيرة تضرب الإدارة


أزمات كهربا تعود للتتش .. والعقاب بعد "جنديراميه"


 


 كتب - محمد رشوان: فجر البلجيكي ميشيل، مدرب حراس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أزمة حقيقية، ليس داخل صفوف الفريق فقط، بل إدارة القلعة الحمراء أيضاً، بعد أن أبلغ ميشيل الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني، بعدم قدرة الثلاثي علي لطفي ومصطفي شوبير وحمزة علاء، علي سد الفراغ الناتج عن غياب محمد الشناوي، الحارس الأساسي، خلال الفترة المقبلة، بسبب الإصابة التي ألمت به خلال مباراة المنتخب الوطني الأخيرة أمام ليبيا في تصفيات كأس العالم.


وأوصي ميشيل بضرورة تدعيم المرمي، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، بعد أن عجز أعضاء الجهاز الفني في تأهيل لطفي معنوياً، إثر شعور الأخير أن الاعتماد عليه يأتي دائماً بشكل اضطراري في حالة غياب الشناوي، بالإضافة إلى أن تلقي شباكه للأهداف، كما حدث في مباراة جنديراميه بطل النيجر أخيراً علي ملعب الأخير في ذهاب دور الـ٣٢ لبطولة دوري أبطال إفريقيا، من العوامل التي أدت إلى تردي حالته المعنوية، ليصبح في حاجة إلى فترة طويلة لإعادة تأهيله نفسياً، ومن خلال أحد المتخصصين في هذا المجال، بالإضافة إلى أن مصطفي شوبير وحمزة علاء لايمتلكان سلاح الخبرة، خاصة علي الصعيد الإفريقي.


والأزمة التي تواجه الإدارة، أن محاولاتها في تدعيم المرمي، خلال الميركاتو الصيفي المنقضي، باءت بالفشل، كما حدث في مفاوضات القائمين على النادي مع الثنائي محمد بسام والمهدي سليمان، حارسي طلائع الجيش وبيراميدز، بالإضافة إلى أن الخوف من التجميد يعتبر عقبة قوية في مفاوضات مسئولي الأهلي مع أي حارس، لإدراك الحراس أن الاعتماد عليهم كأساسيين ضمن صفوف الفريق الأحمر، من الأمور شديدة الصعوبة في ظل وجود محمد الشناوي، كما حدث مع علي لطفي.


وفي الوقت ذاته فإن المعايير التي حددها موسيماني، والتي لابد أن تتوافر في الحارس الجديد صعبة، مثل : امتلاكه سلاح الخبرة، بجانب اللياقة البدنية العالية، وأن يكون ضمن حراس القوام الأساسي، أو على الأقل قاعدة الاختيار، للمنتخب الوطني، وجميع الحراس الذين تتوافر فيهم هذه المعايير تعثرت معهم مفاوضات الإدارة، في الماضي القريب.


وكلف موسيماني مساعديه بمراقبة حراس مرمي فرق الدوري الممتاز، علي مدار الموسم الذي بدأ العد التنازلي لانطلاقه، لفتح قنوات الاتصال مع أبرزهم، خاصة أن المدير الفني لم يغفل أن أخطاء محمد الشناوي في بعض مباريات المسابقة المحلية في نسختها المنقضية، لعبت دوراً كبيراً في ضياع درع الدوري، ولكن عدم التعاقد مع حارس جديد، من الأمور التي أدت إلى اضطرار موسيماني للاعتماد على الشناوي مجددا.


وفي سياق آخر، عادت أزمات محمود عبد المنعم "كهربا"، الجناح الأيسر المهاجم، للظهور مرة أخرى، بعد أن نشر كهربا صوراً له علي صفحته الشخصية، بموقع التواصل الاجتماعي"أنستجرام"، تظهر عدم التزامه، متجاهلا تعليمات الجهاز الفني بشكل مشابه لتصرفات زميله السابق صالح جمعة الذي رحل عن القلعة الحمراء بسبب مثل هذه التصرفات.


وسبق هذه الواقعة، محاولات كهربا الرحيل عن القلعة الحمراء للانضمام إلى أحد الدوريات الخليجية، بعد أن أصبح على يقين بصعوبة الاعتماد عليه مستقبلاً، بعد تعاقد الإدارة مع الموزمبيقي لويس ميكيسوني والجنوب إفريقي بيرسي تاو، بالإضافة إلى عودة عمار حمدي وأحمد عبد القادر، عقب انتهاء إعارتهما إلي صفوف الاتحاد السكندري وسموحة.


ومن المنتظر أن يتم اتخاذ إجراء ضد كهربا، عقب انتهاء مباراة جنديراميه بطل النيجر، المقررة غداً السبت، في إياب دور الـ٣٢ لدوري أبطال إفريقيا، لكون اللاعب من المنتظر أن يشارك ضمن التشكيل الأساسي للمواجهة القارية.



 


 




 




 






 




تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة