أخبار

تعزّز العلاقات بين الجاليات الثلاث.. معلومات عن مذكرة التفاهم التي وقعتها وزارة الهجرة مع قبرص واليونان

22-10-2021 | 15:27
تعزّز العلاقات بين الجاليات الثلاث معلومات عن مذكرة التفاهم التي وقعتها وزارة الهجرة مع قبرص واليونانالسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة
هايدي أيمن

امتدادًا للمبادرة الرئاسية "إحياء الجذور"، وضمن النسخة التاسعة من القمة الرئاسية المصرية-القبرصية-اليونانية، وقعت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مذكرة تفاهم للتعاون بين مصر وقبرص واليونان، مع نظيريها القبرصي فوتيس فوتيو، المفوض الرئاسي لشئون القبارصة المغتربين، واليوناني كوستاس فلاسيس، نائب وزير الخارجية اليوناني، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس أناستاسيادوس، كرياكوس ميتسوتاكيس رئيس الوزراء اليوناني، خلال فعاليات القمة الثلاثية التاسعة بين  لتعزز العلاقات بين الجاليات المصرية والقبرية واليونانية. 

وعبر السطور التالية، تقدم "بوابة الأهرام" أهم المعلومات عن مذكرة التفاهم بين مصر وقبرص واليونان بشأن تعزيز العلاقات بين الجاليات المصرية والقبرصية واليونانية:

جاءت مذكرة التفاهم استكمالاً للتعاون المثمر مع الجانبين اليوناني والقبرصي في إطار تعزيز العلاقات بين الجاليات القبرصية واليونانية والمصرية في جميع أنحاء العالم.

ففي إطار لمبادرة «NOSTOS - إحياء الجذور»، استكملت المذكرة أعمال المبادرة، فهي تؤكد رسوخ العلاقات المصرية والقبرصية واليونانية على مدار التاريخ.

ومن خلال المذكرة، تم الاتفاق على التعاون مع الجاليات وتشجيع آليات لتبادل المعلومات والخبرات، وتعزيز القيم المشتركة والمصالح الجماعية في الخارج، لتحقيق أفضل تعاون بشأن قضايا المغتربين، وعلى رأسهم الشباب والاستثمار في المستقبل. 

وعن مضمون المذكرة، فقد ركزت على دعم جهود التعاون المشتركة لجاليات الدول الثلاث، بهدف الحفاظ على هويتهم الوطنية وذلك من خلال الكيانات الممثلة لهم (الثقافية والاجتماعية، والنوادي الرياضية، وغيرها)، لتعميق العلاقات بين الشعوب.

أما عن الفاعليات والأنشطة التي شملتها المذكرة، فقد تعمل على تحفيز إقامة الفاعليات والاحتفالات بالمناسبات والعطلات الوطنية.

الجدير بالذكر أن المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور"، قد أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة الثلاثية بنيقوسيا في نوفمبر 2017، وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم، لتكون مصر أول دولة تحتفي بالجاليات الأجنبية التي عاشت على أرضها، وتستهدف ترسيخ التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص، وتعزيز الترابط بين شعوب البلاد الثلاثة.

وتم تنظيم النسخة الأولى في إبريل 2018 بمشاركة 250 من الجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر بحضور رؤساء الدول الثلاث بمدينة الإسكندرية وتنظيم الزيارات للوفد اليوناني والقبرصي للأماكن السياحية والدينية، كما تم تنظيم النسخة الثانية للمبادرة للأطباء المصريين في إنجلترا بجانب الأطباء القبارصة واليونانيين في نوفمبر 2018، وتوقيع اتفاقية التوأمة بين الإسكندرية وبافوس في 2018، لتعظيم السياحة، فضلًا عن إطلاق النسخة الثالثة عام 2019 بأستراليا لتعزيز التعاون التجاري بين الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية المقيمة بأستراليا. 

وجاءت المرحلة الثانية من اتفاقية التوأمة بين الإسكندرية وبافوس في 2019، لتشغيل خط طيران، وتعزيز التعاون الثقافي، واستقبال أول باخرة سياحية من قبرص بالإسكندرية وعلى متنها 500 سائح في (2019)، تفعيلاً للمبادرة، وتنظيم لقاء مع 60 شابا من قبرص واليونان، منتدى شباب العالم الثالث بشرم الشيخ 2019.

وضمن فعاليات المبادرة فقد تم تنظيم النسخة الرابعة تمثلت في زيارة لـ (15 شابا) من الدول الثلاث خلال شهر يوليو 2021 شمل لقاء رؤساء مصر وقبرص واليونان وزيارة أهم المعالم السياحية والتراثية، وإعداد مذكرة تفاهم بين المفوض الرئاسي القبرصي والخارجية اليونانية ووزارة الهجرة في أكتوبر 2021، للتعاون في مجال شئون المغتربين واتخاذ الموافقات اللازمة بشأنها.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة