ذاكرة التاريخ

3300 سنة من الإشراق على وجه رمسيس.. لماذا تتعامد الشمس على «رع» وتتجاهل «بتاح»؟| صور

22-10-2021 | 14:03
 سنة من الإشراق على وجه رمسيس لماذا تتعامد الشمس على ;رع; وتتجاهل ;بتاح;؟| صور تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبل
Advertisements
عمر المهدي

شهد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء أشرف عطية محافظ أسوان، و ٥٠ سفيرا من أكثر من ٣٠ دولة في العالم، ومجموعة من قيادات الصحف المصرية والمدونين الأجانب،  ظاهرة تعامد الشمس بمعبد أبو سمبل، والتي تحدث مرتين كل عام إحداهما يوم ٢٢ أكتوبر والأخرى ٢٢ فبراير من كل عام، بدأ التعامد اليوم حوالي الساعة 5:52 واستمر لمدة ٢٠ دقيقة.

ويُعد معبد أبو سمبل بمحافظة أسوان واحداً من أشهر المعابد الأثرية الموجودة في مصر، حيث يشهد المعبد ظاهرة تعامد الشمس مرتين كل عام إحداهما يوم ٢٢ أكتوبر، والأخرى ٢٢ فبراير من كل عام، ويقع بجانبه معبد صغير لزوجته نفرتاري، وهما متقابلان لا يفصلهما إلا وادٍ صغير.

وتم اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس فى شتاء عام 1874م، عندما رصدت الكاتبة البريطانية "إميليا إدوارد" والفريق المرافق لها، هذه الظاهرة، وقد سجلتها فى كتابها المنشور عام 1899م بعنوان "ألف ميل فوق النيل".

وتبدأ ظاهرة تعامد الشمس فى الظهور بداية من شروق الشمس وتستمر لمدة 20 أو 25 دقيقة فقط، حيث يبلغ عمر هذه الظاهرة نحو 33 قرنا من الزمان، ويجتمع كل المحبين لرؤية هذه الظاهرة، والتي تؤكد التقدم العلمي الذي توصل له القدماء المصريون في علم الفلك والنحت والتخطيط والهندسة والتصوير.

وتتعامد الشمس على وجه 3 ثماثيل فقط وهم تمثال الملك رمسيس الثاني، جالسا وبجواره تمثال الإله رع حور أخته، والإله آمون، أما عن التمثال الرابع فهو الإله بتاح، حيث لا تتعامد الشمس على وجه الثماثل؛ لأن المصريين القدماء كانوا يعتبرونه "إله الظلام".

جدير بالذكر أن عملية إنقاذ معبدي أبو سمبل قد  بدأت في ستينيات القرن الماضي من قبل فريق متعدد الجنسيات من علماء الآثار والمهندسين ومشغلي المعدات، وقد استغرق العمل لنقل المعبدين قرابة ست سنوات، ليُعاد تشييدهما في موضع أعلى بحوالي ٦٤ متراً، وبدأ العمل بتقطيع المعبدين بعناية فائقة إلى كتل كبيرة، وتم نقلها وأُعيد تركيبها مرة أخرى في موقع جديد على ارتفاع حوالي 64 متراً، عن سطح مياه بحيرة ناصر، وعلى بعد حوالي 180 مترا من الموقع الأصلي، في واحدة من أعظم تحديات الهندسة الأثرية في التاريخ.


تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبلتعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبل

تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبلتعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبل
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة