عرب وعالم

رئيس الإكوادور في مرمى المحققين بسبب "وثائق باندورا"

22-10-2021 | 07:53
رئيس الإكوادور في مرمى المحققين بسبب  وثائق باندورا الرئيس الإكوادوري غييرمو لاسو
وكالات الأنباء

فتحت النيابة العامة في الإكوادور تحقيقا أوليا مع رئيس البلاد غيلييرمو لاسو الذي ورد اسمه في ما يسمى بـ"وثائق باندورا"، حول أصول وحسابات سرية لشخصيات سياسية كبيرة في العالم، وفقا لـ«روسيا اليوم».

وأفادت صحيفة "إل كوميرسيو" الإكوادورية بأن النيابة العامة ستحقق في انتهاكات محتملة لقوانين الضرائب من قبل الرئيس.

وأشارت الصحيفة إلى أن التحقيق دعا إليه زعيم المعارضة اليساري ياكو بيريز، الذي كان منافسا للاسو في انتخابات الرئاسة الأخيرة هذا العام.

وحسب "وثائق باندورا"، فإن غيلييرمو لاسو كان يدير 14 شركة مسجلة في مناطق "أوف شور" منخفضة الضرائب، معظمها في بنما.

وفي عام 2017 سلم أصوله إلى جهتين في ولاية داكوتا الجنوبية الأمريكية قبل 3 أشهر من مصادقة برلمان الإكوادور على قانون يحظر على المسئولين في الدولة امتلاك أصول في مناطق "الأوف شور".

وبعد صدور "وثائق باندورا" هذا الشهر، اعترف غيلييرمو لاسو بامتلاكه مثل هذه الأصول في الماضي، لكنه أكد أنه تخلص منها وفقا للتشريعات الإكوادورية.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة