أخبار

مساعد وزير الخارجية: لا سيادة مطلقة على أي مورد مائي عابر للحدود.. والدبلوماسية مكلفة بحماية حقوق الشعوب |صور

21-10-2021 | 16:28
مساعد وزير الخارجية لا سيادة مطلقة على أي مورد مائي عابر للحدود والدبلوماسية مكلفة بحماية حقوق الشعوب |صورنهر النيل
أحمد سمير

أكد السفير شريف عيسى، مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية، أن الدبلوماسية المصرية والعربية مكلفة بحماية حقوق الشعوب العربية من المياه العابرة للحدود.

وأضاف عيسى، أن الدبلوماسية المصرية والعربية مكلفة أيضا، بإطلاع العالم أجمع على المخاطر التي تنجم عن القرارات الأحادية، التي تتخذها دول المصب، تجاه دول المنبع.

وقال مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية: إنه «لا سيادة مطلقة على أى مورد مائى عابر للحدود». 

جاء ذلك خلال جلسة حوارية بعنوان "التعاون في المياه المشتركة بالمنطقة العربية - المخاطر والعوائد"، في ختام الندوة الحوارية التي نظمها مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، بالتعاون مع المجلس العربى للمياه، بعنوان «الأمن المائي العربي في ظل ندرة المياه.. التحديات والفرص".

وأضاف عيسى، أن مصر منذ إعلان الرئيس السيسي في سبتمبر 2019 خلال اجتماعات الأمم المتحدة عن التزام مصر بحماية حقوقها المائية، قد بدأت مسارا دولياً جديداً.

وأوضح أن هذا المسار قائم على إطلاع المجتمع الدولي على كافة جوانب التفاوض، وحقيقة الموقف الإثيوبي المتعنت وغير الملتزم باتفاق المبادىء الموقع عام 2015.

وقال إنه قد تبلور عن المسار الدولي تدخل الولايات المتحدة كوسيط بين الدول الثلاث، ممثلة في وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، لتعقد عدة جولات من المفاوضات في أديس أبابا والخرطوم وواشنطن، تمحورت في المقام الأول حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة. 

وأشار إلى الخروج بتوافق مبدئي على خارطة طريق، كان أهم بنودها لمصر هو تنظيم ملء السد خلال فترات الجفاف والجفاف الممتد.

وأكد أنه كانت هناك رؤية متكاملة حول تعاون شامل وربط كهربائي ومنفعة متبادلة بين الدول الثلاث، ولكن لم تشارك إثيوبيا في الاجتماع النهائي، الذي كان مخططا لإبرام الاتفاق.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة