ثقافة وفنون

انتعاش فعاليات الجونة السينمائى بسبب "أميرة"

21-10-2021 | 14:55
انتعاش فعاليات الجونة السينمائى بسبب أميرةفي فعاليات الجونة السينمائي

صناع وأبطال الفيلم يروون كواليس التحضيرات.. ودياب: فريق العمل اختلفوا كثيرا حول النهاية

تعرض بُشرى لحادث سيارة.. وشائعات حول استقالة أمير رمسيس

20 مشروعا تنتظر الإعلان عن جوائز منصة الجونة اليوم

اليوم ثراء جبيل تحاور زبيجنيف زاماجوسكي عن تجربته مع المخرج كريستوف كيشلوفسكى.. وندوة حول "صورة مصر القديمة في السينما"

 

 

شهدت فعاليات اليوم قبل الأخير من الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي، مؤتمرا صحفيا لصناع وأبطال فيلم "أميرة" للمخرج محمد دياب، وذلك بعد الاستقبال الكبير للفيلم مساء أمس الأول في عرضه العربي الأول، حيث قال المخرج محمد دياب إنه كان يبحث عن أشخاص مؤمنين بالتجربة لتمويلها، خاصة أن مشروع كهذا يحتاج إلى مجهود كبير وبفضل كل من ساهم في العمل نجحنا في إظهاره.

وأضاف أن المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد وزوجته ساعداه في تفاصيل كثيرة، إضافة إلى أن أغلب فريق العمل كان فلسطينيا وهو ما ساعده كثيرا في التصوير، مشيرا إلى أنه أنه كان لابد أن يتعاون مع شخص يفهم جيدا كل ما يخص الشأن الفلسطيني ليتمكن من إظهار الصورة كاملة.

وأوضح أن فريق العمل اختلفوا كثيرا حول نهاية الفيلم، حيث كانت هناك 13 نهاية كتبت،كما تم تصوير نهاية أخرى ولم تكن مرضية، وحاولنا أخذ رد فعل من حولنا، ولكن المشكلة في هذا الفيلم أن هناك أكثر من تفسير لها، من الممكن أن تفهم أن هذا رأينا في حل القضية الفلسطينية، ولكن لا أحد يملك حلا للمشكلة الفلسطينية.

 

وعن اختياره لصبا مبارك في هذا الفيلم قال إنه عمل معها في مسلسل "طايع" ويعرف قدراتها التمثيلية العالية ولكنه كان يرى أنها كشكل لا تصلح للدور، لكنها كانت مصرة على تقديمه وفي النهاية اقتنع بالأمر.

بينما قالت الفنانة صبا مبارك عن تقديمها لدور أم لفتاة شابة إنها لن تشعر بالمتعة إذا قدمت أدوارا متشابهة، حيث تحب أن تقدم شخصيات أكبر من عمرها وأن تظهر بدون ماكياج، مؤكدة أنها تنجذب للمشروع كاملا وليس فقط الدور، إضافة إلى أنها تحب العمل مع محمد دياب، وأكثر ما حمسها هو إخراجه لفيلم فلسطيني حيث أرادت معرفة كيف سيتناول القضية الفلسطينية، خاصة أنه قدمها بدون ميلودراما، وكانت لديه رسالة مفادها أن الجميع خاسر ولم يربح أحد في كلا الطرفين.

 

وأشارت إلى أن الفيلم كان يحمل تحديا، ولكنه تحديا جميلا، تحدي يحلم به الممثل، حيث لا تتاح له الفرصة كثيرا أن يجسد دورا به تفاصيل كثيرة ومع مخرج تحب العمل معه، وأنا محظوظة بهذا العمل.

 

ووجهت الفنانة الأردنية تارا عبود الشكر لصبا مبارك ومحمد دياب لاختيارها للمشاركة في الفيلم، معربة عن أمتنانها لمشاركتها نجوم كبار، وهو ما شكل تحدي كبير لها.

 

وأضافت: هذا دور أحلامي، خاصة أنني عندما قدمت مسلسل "عبور" مع صبا مبارك لم تجمعني بها مشاهد كثيرة وتمنيت أن أمثل معها وأظهر في دور ابنتها وهو ما حدث في "أميرة".

 

وعن الشخصية، قالت إن "أميرة" شخصيتها قوية ولا تنهار ودائما تختار قراراتها وتحاول السيطرة على مشاكلها، وكان لابد أن تظهر طوال الوقت شخصية قوية.

 

وأوضحت أن هناك أشياء في "أميرة" مشتركة مع شخصيتها منها أنها تتصرف بنفس الطريقة وهذا ساعدها في تجسيد الشخصية، وكانت لديها ثقة في المخرج محمد دياب في أنه سيقدم القصة بشكل مختلف، وتعتبر نفسها محظوظة بالعمل مع محمد دياب لأنه شجعها وآمن بموهبتها.

 

من ناحية أخرى، تعرضت الفنانة بشرى لحادث بسيط أثناء تصوير أحد المشاهد بمدينة الجونة، حيث انقلبت سيارة صغيرة كانت تقلها هي والمذيع مكاوى الذي تعرض هو أيضا للإصابة، وأكدت بشرى أنها تقوم ببعض الفحوصات الطبية الآن.

 

كما ترددت أنباء أمس عن استقالة المخرج أمير رمسيس المدير الفني للمهرجان غير أن انتشال التميمي مدير المهرجان نفى صحة المعلومة، فيما لم ينفي أمير رمسيس أو يؤكد صحة الخبر.

 

This is not the end أو هذه ليست النهاية هو اسم المبادرة التي تمت بالتعاون بين وزارة الثقافة من خلال الشركة القابضة للصناعات الثقافية، ومهرجان الجونة السينمائي، وتهدف المبادرة إلى استخدام مخلفات صناعة السينما المصرية في الاستوديوهات من أخشاب ومواد مهدرة، وتحويلها إلى قطع غنية بالتعاون مع عشرة من أهم المصممين المصريين.

 

وأكد د.خالد عبد الجليل مستشار وزيرة الثقافة لشئون السينما، والمشرف على النشاط السينمائي بالشركة، دعم الوزارة لتلك المبادرة، وسيتم تخصيص إيرادات القطع الفنية لمبادرات معنية بحماية البيئة، حيث أن المبادرة قائمة على مبدأ الاستدامة البيئية.

 

كما شهدت فعاليات المهرجان أمس محاضرة عن سرد القصص التفاعلية لستيفان جرامبارت، الحائز على جائزة إيمي في وسائل الإعلام الرقمية، وذلك ضمن جسر الجونة السينمائي.

 

وبخبرة واسعة أمتدت أكثر من 20 سنة من العمل في الإذاعة، وصناعة السينما، ومجال الترفية، والألعاب، والإعلام الرقمي بدأ ستيفان جرامبارت محاضرته بشرح الفرق ما بين الواقع الافتراضي والتصوير بـ360 درجة للحاضرين، مؤكدا أن التصوير بخاصية الـ 360 درجة دائما ما يضع الشاشة حول المشاهد بحركة دائرية، لأنها في الغالب تقنية التقاط، أما  الواقع الأفتراضي يضيف لحظة متعدية للمعادلة، حيث المشاهد يمكنة المشي في القصة.

 

وأضاف أن الفيديو بخاصية الـ360 درجة له أفضلية حيث يمكن للمشاهد رؤيته على هاتفة المحمول أي وقت و في أي مكان، مدللا على ذلك بلعبة بوكيمون التي غزت العالم وأوضحت فكرة الواقع المعزز للجماهير والمجتمع، مؤكدا أنه ليس كل تقنية تناسب جميع القصص، لذلك من المهم أستخدام التكنولوجيا التني تناسب و تنقل القصة بأفضل صورة.

 

ولكونه الرائد الابتكاري لأول تجربة واقع أفتراضي تحصل علي جائزة أيمي، عن  تجربة "سليبي هولو"، طرح جرامبارت دراسة حالة عن المشروع الذي بالنسبة له كان تجربة مميزة، حيث حضر آلاف لخوض هذه التجربة و أحدثت ضجة، وكذلك مشروعة الآخر "هالوكون" الذي تم إطلاقه في 80 منطقة وترجمته للغات متعددة.

 

من ناحية أخرى يقام اليوم حفل ختام منصة الجونة السينمائية للإعلان عن جوائز والمنح لمشاريع الأفلام، حيث ضمت المنصة في دورتها هذا العام 20 مشروعا سينمائيا، من بينهم 13 مشروعًا في مرحلة التطوير، و6 مشاريع في مرحلة ما بعد الإنتاج، إضافة إلى مشروع ضيف في مرحلة ما بعد الإنتاج، ويبلغ إجمالي الجوائز المقدمة من خلال منصة الجونة السينمائية نحو 300 ألف دولار أمريكي.

 

 كما يعقد اليوم ضمن برنامج "جسر الجونة" حوار مع الممثل السينمائي والمسرحي البولندي الشهير زبيجنيف زاماجوسكي حيث سيتحدث في هذا الحوار عن تجربته في العمل مع المخرج كريستوف كيشلوفسكي على فيلم «ثلاثية الألوان: أبيض»، والمحاضرة هي جزء من معرض كيشلوفسكي الاستعادي الذي يقام خلال الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي، وتدير الحوار الفنانة ثراء جبيل.

 

كما تقام حلقة نقاشية بعنوان «صورة مصر القديمة في السينما» وتشمل صناع سينما وعلماء مصريات، الذين يجتمعون لإثارة تساؤلات حول كيفية تقديم وعرض مصر القديمة في السينما، ويشارك في الحلقة منسق المناظر ومهندس الديكور المصري أنسي أبوسيف، والفنانة سوسن بدر، والمنتج محمد السعدي، وعالمة المصريات د.ياسمين الشاذلي. ويدير الحلقة محمود رشاد فنان الماكياج السينمائي.

 

أما على مستوى العروض، يعرض اليوم فيلم «ديسباتش الفرنسية» للمخرج الأمريكي المرشح للأوسكار ويس أندرسون، حيث كان الفيلم قد شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي ورشح لجائزة السعفة الذهبية لهذا العام، ويشارك الفيلم في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة بالدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي.

رسالة الجونة - شريف نادى

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة