رياضة

الماضي يطارد الأهلي

21-10-2021 | 14:55
الماضي يطارد الأهليالماضي يطارد الأهلي

 

الغضب يضرب اللاعبين بسبب استثناءات عقوبة السوبر .. والإدارة ترد: الغرامة كانت مؤجلة

إعفاء صفقات الصيف .. وأجايي يتظلم .. وضباب حول الشناوي

"نصف أرنب" ثمن الفشل في الكأس .. وموسيماني يحذر من عواقب عدم اكتساح جنديراميه

"بلال" يعتذر للشياطين .. ويختار "القارة العجوز"

 كتب - محمد رشوان: بالرغم من مرور شهر على خسارة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لكأس السوبر المحلي، بالهزيمة بركلات الترجيح أمام طلائع الجيش، وانشغال الفريق الأحمر بالاستعداد لمواجهة جنديراميه بطل النيجر بعد غد السبت، علي ستاد السلام، في إياب دور الـ٣٢ لبطولة دوري أبطال إفريقيا، فإن هذه العوامل لم تمنع حالة الاحتقان الشديد التي أصابت الغالبية العظمى من لاعبي الفريق الأحمر، بعد علمهم بأن عقوبة الـ٣٠٠ ألف جنيه، التي تم توقيعها على أعضاء الجهاز الفني واللاعبين، ستشهد استثناء بعض العناصر، مثل : الموزمبيقي لويس ميكيسوني الجناح الأيسر المهاجم، وحسام حسن رأس الحربة، المنضمين حديثاً إلي القلعة الحمراء، خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، بالإضافة إلى بعض اللاعبين الذين شاركوا في المباراة، مثل: محمد الشناوي حارس المرمي، بينما شملت العقوبة جميع أعضاء الفريق، بما فيهم أعضاء الجهاز الفني والإداري، وعلي رأسهم الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، والغريب أن النيجيري جونيور أجايي، الجناح الأيسر المهاجم، نال هذه العقوبة أيضاً، رغم انقطاع علاقته بالقلعة الحمراء، ووضعه علي قائمة الانتظار.

وطالب عدد من لاعبي الفريق بإعفائهم من هذه الغرامة المالية الكبيرة، مثل : مجموعة اللاعبين الذين لازموا دكة البدلاء علي مدار شوطي اللقاء، مثل : الحارس علي لطفي، ورامي ربيعة قلب الدفاع، ووليد سليمان صانع الألعاب، بالإضافة إلى مجموعة اللاعبين الذين شاركوا ضمن البدلاء، وهم: محمد هاني المدافع الأيمن، وصلاح محسن رأس الحربة، علي أساس أنهم شاركوا في نهاية اللقاء، وبالتالي لم يكن لهم دور في ضياع اللقب المحلي.

وطالب عدد من اللاعبين بأن تشمل العقوبات المالية اللاعبين الذين تضمن تقرير الجهاز الفني تقصيرهم، خاصة أن أكثر من لاعب ظهر بقوة الموسم الماضي، وعلي رأسهم محمد شريف، هداف النسخة الأخيرة من الدوري، ودوري أبطال إفريقيا.

وفي المقابل فإن الإدارة استندت على أن الغرامة المالية لم تكن فقط بسبب ضياع السوبر، بل أيضاً لفشل الفريق في الاحتفاظ بدرع الدوري، وقرار العقوبة المالية كان مؤجلا من قبل القائمين على النادي، انتظارا لمباراة السوبر المحلي التي كانت بمثابة الفرصة الأخيرة لإنقاذ أعضاء الفريق من العقوبات المالية، ولذلك تم إعفاء ميكيسوني وحسام حسن من الغرامة، وبالتالي فإن جونيور أجايي يستحق العقوبة المالية، بعد أن اعتمد عليه الجهاز الفني في العديد من مواجهات النسخة المنقضية من الدوري، ولذلك نال العقوبة الكونغولي والتر بواليا، رأس الحربة المعار خلال الميركاتو الصيفي المنقضي إلي مالاتيا سبور التركي.

وتحفظ مسئولو النادي علي توضيح موقف الشناوي من عقوبة الـ٣٠٠ ألف جنيه.

وامتد الأمر إلى تهديد الإدارة لأعضاء الجهاز الفني واللاعبين بتوقيع عقوبات مضاعفة حال خسارة الفريق أي بطولة مقبلة، ومن المؤكد أن تصل نصف مليون جنيه علي كل لاعب حال ضياع فرصة الاحتفاظ بكأس مصر.

وفي سياق آخر، لم تقتصر تحذيرات موسيماني للاعبين من عواقب حدوث مفاجأة خروج الفريق مبكراً من دور الـ٣٢ لدوري أبطال إفريقيا أمام "جنديراميه الحرس الوطني" النيجري، بل امتدت إلى تقديم مستوي غير لائق، أو التأهل بصعوبة إلى دور الستة عشر الإفريقي، مثل الفوز بصعوبة أو التأهل من خلال ركلات الترجيح من نقطة الجزاء، دون الالتفات إلى الغيابات التي يعاني منها حامل اللقب، الذي سيفتقد جهود بعض اللاعبين للإصابة، وأبرزهم : الحارس محمد الشناوي، وصلاح محسن رأس الحربة، بجانب الصفقات الجديدة مثل : حسام حسن والجنوب إفريقي بيرسي تاو والموزمبيقي لويس ميكيسوني، مع احتمال غياب حسين الشحات الجناح الأيمن المهاجم، لحاجته إلى فترة تأهيل بعد شفائه من إصابته بالعضلة الضامة، ومحمود عبد المنعم "كهربا" الجناح المهاجم الأيسر، بعد أن تعرض لنزلة برد حادة في الساعات الأخيرة، لكون التشكيل من المنتظر أن يضم عدداً ليس بالقليل  من اللاعبين الأساسيين الدوليين، مثل : أيمن أشرف والمغربي بدر بانون ثنائي قلب الدفاع، والتونسي علي معلول المدافع الأيسر، وأكرم توفيق وعمرو السولية وحمدي فتحي والمالي إليو ديانج رباعي متوسط الميدان الدفاعي، ومحمد مجدي "قفشة" صانع الألعاب، ومحمد شريف رأس الحربة، بجانب أن المباراة تجمع بين حامل اللقب وأحد أقوي وأعرق فرق القارة بفريق حديث العهد ببطولات الكاف.

ومن ناحية أخرى، حرص أعضاء الجهاز الفني واللاعبين علي الاطمئنان على الحالة الصحية لمحمود الخطيب، رئيس النادي، الذي تعرض لوعكة أمس بشكل مفاجئ، ليتم نقله إلى إحدى المستشفيات.

وعلي صعيد تدعيم صفوف الفريق الأحمر، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، اعتذر بلال مظهر عبد الرحمن، مهاجم باناثينايكوس اليوناني عن التفاوض مع إدارة القلعة الحمراء، للانتقال إلى صفوف الأهلي خلال الميركاتو المقبل، لعدم رغبته في اللعب بالدوري المحلي، وبحثه عن الانتقال إلى أحد الدوريات الأوروبية القوية، مثل : الدوري الإنجليزي أو الفرنسي أو الألماني، بعد أن فتح معه بعض مسئولي الأهلي قنوات الاتصال في الساعات الأخيرة.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة