رياضة

"ستيف بروس" يلمح لإمكانية اعتزاله التدريب

20-10-2021 | 17:50
 ستيف بروس  يلمح لإمكانية اعتزاله التدريبالمخضرم ستيف بروس
الألمانية

لم يشعر المدرب المخضرم ستيف بروس أبدا بأنه مطلوب في فريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي لكرة القدم منذ البداية، مضيفا أنه "من المحتمل" أن يدير ظهره لإدارة كرة القدم إلى الأبد بعدما كشف عن مدى الإساءة التي تعرض لها طوال فترة قيادته للفريق.

ورحل بروس 60 عاما عن نيوكاسل اليوم الأربعاء بعد التشبث بما قد تكون وظيفته الأخيرة في مسيرته التدريبية التي واجه خلالها الكثير من الصعاب، وذلك بعد أسبوعين فقط تقريبا من انتقال ملكية النادي لصندوق الاستثمار السعودي في السابع من الشهر الجاري.

وهاجم بروس منتقديه الذين يعتقد أنهم لم يمنحوه أي فرصة خلال 25 شهرًا من توليه مسؤولية تدريب فريق نيوكاسل .

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) تصريحات بروس في مقابلة أجراها مع صحيفة (ديلي تلجراف) الإنجليزية، حيث قال "بحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى نيوكاسل ، اعتقدت أنني أستطيع التعامل مع كل شيء ألقي في وجهي، لكن الأمر كان صعبا للغاية".

وأضاف بروس "ألا تكون مرغوبا حقا أبدا، وتشعر بأن الناس تريدني أن أفشل، وأن أقرأ الناس باستمرار يقولون إنني سوف أفشل ، وبأنني عديم الفائدة، ولاقيمة لي ، وغبي، وغير كفء من الناحية التكتيكية. كان ذلك يحدث منذ اليوم الأول".

وأوضح بروس "عندما كنا نقوم بعمل جيد من حيث النتائج، كان الأمر هو (نعم، لكن أسلوب اللعب كان هزيلا) أو كنت فقط (محظوظًا). كان الأمر سخيفا ومستمرا، حتى عندما كانت النتائج جيدة".

وتابع "حاولت تقبل هذا الوضع ، كما تعلمون. لقد استمتعت دائما بالقتال، وأثبت خطأ الناس، ولكن هذا كل ما بدا عليه الأمر. قتال، معركة، وكان لهذا الوضع تأثير سلبي لأنه حتى عندما تفوز في مباراة، لا تشعر أنك تفوز بالجماهير".

وكشف بروس أيضًا عن التأثير الذي خلفته التجربة عليه وعلى عائلته، وعلى وجه الخصوص زوجته جان.

وأكد بروس "الأمر لا يتعلق بي فقط، لقد أثر ذلك على عائلتي بأكملها ولا يمكنني تجاهل ذلك".

وأكد المدرب الإنجليزي "لقد كانوا قلقين علي، وخاصة زوجتي جان. يا لها من امرأة رائعة، لا تصدق، إنها امرأة وزوجة وأم وجدة رائعة. لقد تعاملت مع وفاة والدي، ولم يكن حال والديها جيدا. وبعد ذلك جعلتني أقلق بشأن ما مررت به خلال العامين الماضيين".

وأشار بروس "فقد أمضت حياتها كلها تتبعني من ناد لآخر، و لو قلت لها غدا أنه عرض علي وظيفة في الصين، أو في أي مكان آخر، كانت ستقول (ستيف، هل هذا مناسب لك، هل تريد أن تقوم بذلك؟) وسوف تدعمني مجددا".

أنهى بروس حديثه قائلا "أبلغ من العمر 60 عاما ولا أعرف ما إذا كنت أريد أن أواجهها مرة أخرى. نتمتع بحياة جيدة، لذا، نعم، من المحتمل أن يكون مشواري التدريبي انتهى".

وتم الإعلان عن رحيل بروس في بيان صدر بعد ثلاثة أيام من خسارة الفريق 2 / 3 أمام ضيفه توتنهام هوتسبير ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب (سانت جيمس بارك)، حيث كانت هذه هي المباراة رقم 1000 في مسيرته التدريبية.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة