أخبار

«بيوت التطوع» لصندوق مكافحة الإدمان داخل الجامعات تستقبل الطلاب لتوعيتهم بأضرار تعاطي المخدرات

20-10-2021 | 15:40
;بيوت التطوع; لصندوق مكافحة الإدمان داخل الجامعات تستقبل الطلاب لتوعيتهم بأضرار تعاطي المخدراتنيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
أميرة هشام

بدأت مقرات صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة  نيفين القبا‪ ج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق داخل العديد من الجامعات المصرية " بيوت التطوع " فى استقبال  طلاب كليات الجامعات مع بداية العام الدراسى الجديد لتوعيتهم بأضرار تعاطى المواد المخدرة والرد على استفسارات الطلاب فيما يتعلق  بمشكلة الإدمان وكذلك شرح آليات عمل الخط الساخن "16023" وكيفية التواصل معهم من أجل الحصول على الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة‪.

وتستهدف "بيوت التطوع"  التابعة للصندوق داخل الجماعات المصرية "العمل على جذب الشباب من طلاب الجامعات وشرح لهم كيفية الوقاية من تعاطى المخدرات وكذلك الرد على كافة الاستفسارات المعلقة بأضرار تعاطى المخدرات وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن تعاطى المخدرات، من كون المخدرات تساعد على التركيز وتنشيط الذاكرة، واختيار الأصدقاء وغيرها من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة لدى البعض، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الأنشطة التوعوية والبرامج التدريبية لوقاية الطلاب وتوعويتهم بمخاطر الإدمان.

ومن ضمن أنشطة "بيوت التطوع" التى يقوم بها المتطوعون من الشباب والفتيات هو تنفيذ أنشطة مثل رسم الطبيعة وربطها بأضرار المواد المخدرة من حيث إن التدخين وتعاطى المخدرات يعملان على تلوث الطبيعة وبالتالى يضر بصحة الإنسان، كما يتم أيضا تنفيذ نشاط وهو التعلم باللعب من خلال "عجلة المعلومات"، وهى عبارة عن دائرة تتضمن مجموعة معلومات عن الأفكار والمعتقدات المغلوطة حول المواد المخدرة من خلال طرح عدد من الأسئلة مثل "ما علاقة التدخين بتشويه جمال المرأة ؟.. وما علاقة المخدرات بضعف القدرة الجنسية عند الرجال؟... وأيضا عن خطورة تعاطى مخدر الحشيش والبانجو والأضرار الناتجة عنها.. والمفاهيم غير الصحيحة بأن المخدرات تجعلك خفيف الظل وأنها تزيد من التريكز.. أو تزيد من القوة البدنية وغيرها من المعتقدات الخاطئة من كوّن المخدرات تزيد الثقة بالنفس‪".

ووجهت نيفين القباج بتكثيف الأنشطة والبرامج التوعوية لطلاب الجامعات، واستثمار طاقات الطلاب فى التوعية بأضرار المخدرات  وذلك في إطار حرص الوزارة على رفع الوعي المجتمعي لدى الفئات المختلفة لاسيما الشباب بأضرار الإدمان، لافتة إلى أن "بيوت التطوع" مقرات دائمة للصندوق ومتطوعة ببعض الجامعات، لتكون منارة للوقاية وتوعية الشباب بجانب العمل على جذب مزيد من المتطوعين الشباب للانضمام للتطوع والمشاركة الفاعلة فى مواجهة المخدرات.

‏‪ من جانبه أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعى - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى أن مقرات الصندوق داخل العديد من الجامعات المصرية "القاهرة وحلوان والزقازيق وسوهاج" تستقبل الطلاب طوال العام الدراسى لتوعيتهم بأضرار تعاطى المواد المخدرة والرد على استفسارات الطلاب، فيما يتعلق بمشكلة الإدمان وكذلك شرح آليات عمل الخط الساخن "16023" وكيفية التواصل معهم من أجل الحصول على الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة، حيث يتم التواصل مع الطلاب وتوعيتهم بمخاطر تعاطى المواد المخدرة، وتصحيح المعتقدات الخاطئة المرتبطة بثقافة تعاطى المخدرات مثل كوّن المخدرات تساعد على تنشيط الذاكرة وغيرها من المفاهيم الخاطئة ، والرد على الاستفسارات حول طبيعة مرض الإدمان وطرق الوقاية والعلاج من خلال الخط الساخن " 16023" من خلال متخصصين لدى الصندوق..

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة