سوشيال ميديا وفضائيات

متحدث الكهرباء يكشف أهمية الربط الكهربائي بين مصر وقبرص واليونان

19-10-2021 | 23:18
متحدث الكهرباء يكشف أهمية الربط الكهربائي بين مصر وقبرص واليونان الدكتور أيمن حمزة
راندا رضا

كشف الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أن مصر تحقق احتياطياً من إنتاج الكهرباء يقدر بنسبة 25% من إنتاجها  قائلاً: "لا نسميه فائضاً ولكنه احتياطي وإحنا بنقول كده عشان بنعتمد على الوحدات ذات الكفاءة العالية ومش بندخل كله في الخدمة في نفس الوقت علشان لما نحتاجها مايبقاش فيه إهدار للطاقة لكن لدينا احتياطات محترمة".


تابع في مداخلة هاتفية خلال برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON" قائلاً: بنعتمد على الوحدات الأكثر كفاءة والأقل استهلاكاً في الوقود بشكل تبادلي عشان تدي فرصة لتحقيق للصيانة والعمرات".

 وبيّن أن هناك ثلاث محطات  كهربائية ذات كفاءة عالية دخلت مؤخراً بإجمالي إنتاج 14400 ميجا وات وهي تساعد على تحقيق إحتياطي محترم  لا يلبي فقط الاحتياجات الداخلية بل يكفي للربط الكهربي بما يحقق عوائد قوية للاقتصاد المصري، قائلاً: ويعود على الاستقرار في الشبكة الكهربية لأن الربط الكهربائي له مردود إيجابي على الاقتصاد والعملة الصعبة وناهيك عن ذلك لا يتحقق اتفاق الربط الكهربائي إلا بوجود شبكات قوية بما يضمن صيانتها باستمرار ورفع كفاءتها".


 وأوضح أن مصر الآن مرتبطة باتفاقيات ربط كهربائي مع كل من السودان وليبيا والأردن، قائلاً: "نعمل على تطوير خط الربط مع السودان لرفع كفاءته إلى 150 ميجا وات من إجمالي 80 ميجا وات حاليا بالإضافة إلى خط الربط بين مصر والأردن تبلغ طاقته الاستيعابية 450 ميجا وات وليبيا في حدود 200 ميجا وات".


وكشف عن أهمية الربط الكهربائي مع المملكة العربية السعودية، قائلاً: "لأن الاتفاق  بين مصر والسعودية هو تبادل خط سعته الإجمالية 3500 ميجا وات عبر أوقات الذروة لأن أوقات الذروة بين السعودية التي تحين في الظهيرة ومصر في المغرب حيث إن الربط يحقق تخفيف الأحمال في أوقات الذروة".

وأوضح أن السعودية تربطها علاقات اقتصادية مع آسيا وترابطنا كهربائياً مع السعودية يربطنا بتلك المناطق حيث بهذه الاتفاقيات  أصبحنا مرتبطين بآسيا وإفريقيا لتكون مركزاً إقليمياً.

 وحول الاتفاقيات المبرمة بين الدول الثلاث قبرص واليونان ومصر قال: "مصر تتحمل التكاليف على غرار ما أبرم  مع السعودية أن التحمل في التكاليف يكون في حدود الأماكن الواقعة ضمن حدود الخط جغرافياً في كل دولة على أراضيها".

وأشار إلى أن اتفاقية اليوم أو مذكرة التفاهم تعني  ليس فقط ربط مصر بأوروبا بل أن تكون مصر محوراً رابطاً بين إفريقيا وأوروبا كقارتين حيث إن كل دولة في إفريقية لديها رغبة في تصدير الكهرباء يتم ذلك عبر خط مصر الرابط بينها وبين الدول الثلاث".

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة