رياضة

الأهلي .. خلاف الفرصة الأخيرة

19-10-2021 | 17:10
الأهلي  خلاف الفرصة الأخيرةالأهلي .. خلاف الفرصة الأخيرة

اتجاه يطالب بربط مصير موسيماني بموقعة الدراويش .. وفريق يوصي بمقصلة القمة

بيتسو في ورطة بعد فشل مفاوضات الإمارات.. والاعتذار يظهر في الصورة 
صحف النيجر للحرس الوطني: إسقاط البطل ممكن 

كتب - محمد رشوان: تسبب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في خلاف حاد نشب في الساعات الأخيرة بين مسئولي القلعة الحمراء ، ليس بسبب موقفه من الاستمرار أو الرحيل عن الفريق ، ولكن لعدم وصول القائمين على النادي لنقطة اتفاق في موعد إقالة المدير الفني.
وطالب فريق داخل مجلس الإدارة بتحديد مصير موسيماني علي ضوء نتيجة مباراة الفريق الأحمر أمام الإسماعيلي ، في الجولة الأولى من عمر منافسات النسخة الجديدة للدوري الممتاز ، وأوصي هذا الاتجاه بأن تكون إقالة بيتسو هي الثمن في حالة الإخفاق ، وبالتالي ضرورة الاتفاق مع مدرب أجنبي جديد خلال الفترة الحالية تحسباً لتخلي التوفيق عن الأهلي في ضربة البداية المحلية ، علي غرار ماحدث في نهاية عهد السويسري رينيه فايلر ، المدير الفني السابق للفريق ، بعد أن اتفق محمود الخطيب ، رئيس النادي ، بشكل سري ، مع موسيماني ، بمجرد شعور رئيس النادي بعدم رغبة المدرب السويسري في الاستمرار على رأس الجهاز الفني للأهلي.
وفي المقابل طالب تيار آخر داخل مجلس الإدارة بربط مصير موسيماني بنتيجة مباراة الفريق أمام الزمالك ، المقررة في الأسبوع الثالث من الدوري ، والمحدد لها الخامس من نوفمبر المقبل ، علي أن تتم إقالة بيتسو في حالة انتهاء لقاء القمة بأية نتيجة ، بخلاف فوز الأهلي ، ويؤيد محمود الخطيب هذا الاقتراح.
واتفق الاتجاهان علي الإطاحة ببيتسو في حالة حدوث مفاجأة تعثر الأهلي أمام جنديراميه "الحرس الوطني" بطل النيجر ، المقررة السبت المقبل علي ستاد السلام ، في إياب دور ال٣٢ لبطولة دوري أبطال إفريقيا ، خاصة أن الظهور القوي لممثل النيجر في اللقاء الأول بالعاصمة نيامي ، الذي انتهي بالتعادل بهدف ، ينذر باحتمال حدوث مفاجأة في لقاء العودة.
والأزمة الحقيقية التي يعيشها المدرب في الوقت الحالي ، تعثر مفاوضاته السرية ، التي فتحها في الفترة الأخيرة مع أحد الأندية الإماراتية ، بسبب الخلاف بين بيتسو والجانب الإماراتي في الأمور المالية ، بالإضافة إلى أن تعثر الأهلي محلياً الموسم الماضي من الأمور التي أثرت بالسلب على هذه المفاوضات ، التي حدثت من خلال وكيلته ، بالإضافة إلى أن عودة بيتسو لتولي قيادة أحد الفرق الكبيرة في جنوب إفريقيا ، من الأمور شديدة الصعوبة ، خاصة ماميلودي صن داونز ، الذي اعتبر مسئولوه وجماهيره أن موسيماني هرب من مسئولية قيادة ماميلودي ليتولي قيادة الأهلي ، المنافس الأول لفريقهم في بطولات الكاف.
وأبدي المدير الفني رغبته في الاعتذار عن الأسلوب - غير اللائق - الذي تعامل به مع مسئولي الأهلي في الفترة الأخيرة ، خلال مفاوضات تجديد تعاقده ، وبدأ بيتسو بالفعل في تبرير الأسلوب الذي تعامل به مع الإدارة ، وتحديداً محمود الخطيب رئيس النادي ، بغضبه إثر توقيع عقوبة مالية عليه قيمتها ٣٠٠ ألف جنيه ، مثل اللاعبين ، بعد خسارة الفريق الأحمر للسوبر المحلي الشهر الماضي ، لمصلحة طلائع الجيش.
وفي سياق آخر ، يحاول بعض نجوم الأهلي القدامي الضغط على محمود الخطيب ، من أجل إسناد مهمة قيادة الفريق لمحمد يوسف ، المدير الفني السابق ، لكون يوسف سبق له تحقيق بعض الإنجازات وهو علي رأس الجهاز الفني للأهلي قبل سبع سنوات ، مثل : التتويج بلقب بطولة دوري أبطال إفريقيا عام ٢٠١٣ ، والسوبر الإفريقي في مطلع العام التالي ، في الوقت أثر عدم التوفيق الذي صاحب يوسف ، خلال فترة توليه بتروجت ثم سموحة بالسلب على رغبة إدارة النادي في عودته مديراً فنياً للفريق.
ومن ناحية أخرى ، شهدت الساعات الأخيرة شحنا معنوياً كبيراً قامت به الصحف النيجرية ، لأعضاء فريق الحرس الوطني ، قبل مباراته أمام الأهلي السبت المقبل ، وتمثلت تلك الحالة في صحيفة "نيجر دياسابورا" ، التي طالبت لاعبي جنديراميه بتحقيق إنجاز تاريخي بالفوز على فريق بحجم الأهلي حامل اللقب ، والعبور إلي دور الستة عشر للبطولة القارية المرموقة ، خاصة أن ممثل مصر فقد الكثير من قوته التي كان عليها في النسختين الماضيتين من دوري الأبطال ، برحيل أكثر من لاعب مخضرم عن صفوفه ، بالإضافة إلى أن الصحيفة ألقت الضوء على غموض مصير موسيماني من الاستمرار على رأس الجهاز الفني لبطل إفريقيا ، إثر تراجع نتائج الأهلي في الفترة الأخيرة.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة