راديو الاهرام

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

19-10-2021 | 08:43

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون بشكل كبير في العمل العام ومُنظمات المجتمع المدني من أجل المٌساهمة في التنمية والبناء من أجل غد أفضل وحياة كريمة لكل المواطنين البسطاء هو ما حققته الحملة التي أعلنت عنها الوزيرة النشيطة نبيلة مكرم للترويج ودعم مٌبادرة "حياة كريمة".
 
بعد اقتراح من ليلى بنس وسوزي مايرز ونجحت تلك الحملة في تشجيع المصريين في أمريكا على التبرع بسخاء لمٌبادرة حياة كريمة وهو ما يؤكد أهمية ما طالبت به في مقالي السابق من ضرورة التكاتٌف بين جميع أطياف الجاليات المصرية هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية بكافة الولايات من أجل تشكيل لوبي مصري قوي؛ سواء من عٌلماء أو أكاديميين أو أطباء أو رجال أعمال ومٌحاسبين أو مٌحامين.. 
 
من الجميع مع كل مصري - أمريكي من أجل دعم مصر في كواليس الإدارة الأمريكية وللتأثير في الانتخابات الأمريكية؛ سواء المحلية أو التشريعية أو حتى الرئاسية.. وأيضًا من أجل دعم مصر في الداخل في معركة البناء والتنمية..
 
وبالعودة إلى التبرعات الخاصة بمٌبادرة "حياة كريمة" يجب توجيه التحية والإشادة الكبيرة جدًا إلى جمعية (نيو إيجيبت)؛ وهي منظمة مجتمع مدني مصرية تأسست في قلب نيويورك أسسها المهندس المصري - الأمريكي ماجد أمين بعد أول زيارة للرئيس السيسي إلى نيويورك في عام 2014، وهذه المؤسسة تعتمد على شباب استطاعوا أن يٌثبتوا أنهم قدر المسئولية، وقاموا بتصميم مواقع للقنصلية المصرية في نيويورك وفي بوسطن ولوس أنجلوس..
 
وأيضًا يساهمون في معركة التنمية في الداخل وأسسوا أيضًا النادي النسائي الدولي ونادي الشباب الدولي؛ بهدف المٌساهمة في عملية البناء والتنمية وتم بالفعل اعتمادهم من وزارة التضامن.. 
 
نوجه لهم كل التحية والتقدير على إخلاصهم وتفانيهم في حب الوطن.. والحمد لله أنه خلال السنوات السبع الماضية تغيرت نظرة الدولة وطريقة تعاملها مع المصريين في الخارج، وخاصة الجالية المصرية هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والاستفادة من خبراتهم في التعامل مع المنظمات الدولية وأيضًا الاستفادة منهم في كافة مجالات التنمية الشاملة التي تشهدها مصر حاليًا .. وللحديث بقية 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة