آراء

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

19-10-2021 | 08:43

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون بشكل كبير في العمل العام ومُنظمات المجتمع المدني من أجل المٌساهمة في التنمية والبناء من أجل غد أفضل وحياة كريمة لكل المواطنين البسطاء هو ما حققته الحملة التي أعلنت عنها الوزيرة النشيطة نبيلة مكرم للترويج ودعم مٌبادرة "حياة كريمة".

 
بعد اقتراح من ليلى بنس وسوزي مايرز ونجحت تلك الحملة في تشجيع المصريين في أمريكا على التبرع بسخاء لمٌبادرة حياة كريمة وهو ما يؤكد أهمية ما طالبت به في مقالي السابق من ضرورة التكاتٌف بين جميع أطياف الجاليات المصرية هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية بكافة الولايات من أجل تشكيل لوبي مصري قوي؛ سواء من عٌلماء أو أكاديميين أو أطباء أو رجال أعمال ومٌحاسبين أو مٌحامين.. 
 
من الجميع مع كل مصري - أمريكي من أجل دعم مصر في كواليس الإدارة الأمريكية وللتأثير في الانتخابات الأمريكية؛ سواء المحلية أو التشريعية أو حتى الرئاسية.. وأيضًا من أجل دعم مصر في الداخل في معركة البناء والتنمية..
 
وبالعودة إلى التبرعات الخاصة بمٌبادرة "حياة كريمة" يجب توجيه التحية والإشادة الكبيرة جدًا إلى جمعية (نيو إيجيبت)؛ وهي منظمة مجتمع مدني مصرية تأسست في قلب نيويورك أسسها المهندس المصري - الأمريكي ماجد أمين بعد أول زيارة للرئيس السيسي إلى نيويورك في عام 2014، وهذه المؤسسة تعتمد على شباب استطاعوا أن يٌثبتوا أنهم قدر المسئولية، وقاموا بتصميم مواقع للقنصلية المصرية في نيويورك وفي بوسطن ولوس أنجلوس..
 
وأيضًا يساهمون في معركة التنمية في الداخل وأسسوا أيضًا النادي النسائي الدولي ونادي الشباب الدولي؛ بهدف المٌساهمة في عملية البناء والتنمية وتم بالفعل اعتمادهم من وزارة التضامن.. 
 
نوجه لهم كل التحية والتقدير على إخلاصهم وتفانيهم في حب الوطن.. والحمد لله أنه خلال السنوات السبع الماضية تغيرت نظرة الدولة وطريقة تعاملها مع المصريين في الخارج، وخاصة الجالية المصرية هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والاستفادة من خبراتهم في التعامل مع المنظمات الدولية وأيضًا الاستفادة منهم في كافة مجالات التنمية الشاملة التي تشهدها مصر حاليًا .. وللحديث بقية 

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة