محافظات

"إرادة الحياة" تنتصر على أرض سيناء

18-10-2021 | 16:43
إرادة الحياة تنتصر على أرض سيناء" إرادة الحياة " تنتصر على أرض سيناء

رئيسى صفحة

 

"إرادة الحياة" تنتصر على أرض سيناء

انتظام الطلاب بالمدارس والجامعات.. وحركة بالشوارع.. وانتعاشة تجارية بالأسواق.. والمزارعون يستعيدون نشاطهم

العريش – د. أحمد سليم: علامات الحياة حين تدب على الأرض تزف بشرى انتصار الإرادة على دعاة الموت فى أصعب معركة خاضتها مصر عبر تاريخها على أرض سيناء في مواجهة الإرهاب الذي لا يراعى حرمة ولا تعرف له ملة،  أيام جرت خلفها شهور فسنوات ست ذاق خلالها شعب سيناء صنوفاً من المعاناة على يد الإرهابيين شاء لها الله أن تنتهي بعزيمة رجال القوات المسلحة وصبر أهل سيناء.. السيارات عادت تجوب الشوارع وازدحمت الأسواق وراح طلاب المدارس بأزيائهم المبهجة يتوجهون إلى قاعات الدرس دون خوف أو هلع من حادث إرهابى هنا أو تفجير هناك، بينما استعاد الصيادون مقاصدهم ليحصلون أرزاقهم، وعاودت الطرق والدروب تعج بأفواج المسافرين ذهابا وعودة، أما جامعة العريش فبدأت هي الأخري الدراسة في موعدها وفي عدد كبير من الكليات، وامتلأت قاعات المحاضرات بأجيال عاودها التفاؤل بعد طول انتظار فى بشارة تلو أخري تمسح دموع الحزن وتستعيد البسمة للوجوه .. ترفع رايات النصر وتعيد الأمان المفقود لتسجل في صفحات التاريخ حكايات شعب وجيش لم تتوقف تضحياته، بل حكايات عامل ومهندس ومعلم وفلاح يستعدون جميعا للانطلاق في رحلة التعويض والتنمية الحقيقية التي لن تتوقف حتى تبلغ مبتغاها كما أراد لها حماتها ومن ضحوا من أجلها منذ قديم الأزل.

وأكد اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء أنه يتم توفير احتياجات أصحاب شركات المقاولات من الوقود ( سولار وبنزين ) والزيوت طبقا لمعدلات العمل ، وعليهم الاتصال بالمحافظة لعرض أى مشكلة تواجههم .. فيما انتظم الطلاب بمدارسهم وجامعاتهم، وبدأوا فى استئجار منازل لسكنهم .. وبدأت الحياة الاقتصادية اكثر انتعاشا ايضا مع توافر الأمن والأمان للبلاد .

يضيف الدكتور حسن الدمرداش رئيس جامعة العريش أن جميع كليات الجامعة تعمل بانتظام وعلي مدار اليوم والأساتذة منتظمون بالتدريس في مواعيد محاضراتهم، مؤكدا أن فتح كليتي الطب البشري والبيطري سيكون العام المقبل بالجامعة .

تجولت "الأهرام المسائي" داخل أسواق العريش والتي أصبحت تتوافر بها كافة السلع التموينية والاحتياجات الأساسية وبأسعار مناسبة، حيث تم فتح جميع المحلات، وعادت حركة البيع والشراء كسابق عهدها تتم في هدوء وأمان تام .

يقول سعيد أبو حمدة ـ تاجر ـ إن سيناء أصبحت لا تعاني من أي نقص نهائيا من السلع الغذائية والأدوية والمستلزمات الحياتية، مشيرا إلى أن السيارات تقوم يوميا بدخول مدينة العريش محملة بالخضار والفاكهة واللحوم وكافة المستلزمات بل وأصبح هناك فائضا كبير لدي التجار بالمحافظة .

أما في رفح والشيخ زويد والتي يعتمد أهلها علي الزراعة فأصبح تحقيق آمال المزارعين وشيكا وسط جو من الفرحة سادت معظم المزارعين والفلاحين .

يقول المهندس عاطف مطر وكيل وزارة الزراعة بشمال سيناء إن كافة التعويضات الخاصة بالمضارين صرفت بالكامل إلي المزارعين، وجارى صرف بقية التعويضات، مؤكدا أن الشيخ زويد ورفح وستعود مرة أخري إلي زراعتها بعد حل جميع المشكلات المتعلقة بالكهرباء والماء وستصبح سلة الخضر والفاكهة لمصر مثلما كانت قبل انتشار الارهاب الأسود بالمنطقة، مشيرا إلى أنه تم تخصيص محولات كهرباء كبيرة، وكذا إنشاء محطات تحلية كبيرة .

وفيما أسعدت هذه القرارات جميع المزارعين بالشيخ زويد الذين عبروا عنها متمنين سرعة تحقيقها، قال أجميعان سليمان ـ مزارع ـ إن هذه القرارات ستعيده إلى رعاية أرضة مجددا وزراعتها بالفواكهة والخوخ مثلما كانت سابقا .

ويؤكد شحتة محمد ـ مزارع ـ أن وجود المياه والكهرباء سيعيد الحياة مجددا إلي جميع أهالي الشيخ زويد، وستبدأ عملية الزراعة بالأراضي مرة أخرى، مشيرا إلى أن الشيخ زويد تحتوى على أجود الأراضي الزراعية .

 وبنبرة تحدى قال محمد " سنزرع أراضينا مرة أخري وسنصدر منتجاتنا لجميع المحافظات مثلما كانت تفعل الشيخ زويد من قبل " .

 

تابعونا على
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة