ذاكرة التاريخ

«يا للهول.. يوسف وهبي!».. «الأهرام» تنعى للأمة فنان الشعب وعميد المسرح العربي | وثائق

18-10-2021 | 16:32
;يا للهول يوسف وهبي; ;الأهرام; تنعى للأمة فنان الشعب وعميد المسرح العربي | وثائقيوسف وهبي
فاطمة عمارة - هبة سمير

عميد المسرح العربي، فنان الشعب، رسول العناية الإلهية الذي سوف ينهض بالفن، رائد من رواد فن التمثيل، وُلد في 14 يوليو 1898م بمدينة الفيوم، سُمي يوسف تيمنا بشاطئ بحر يوسف، لعائلة مصرية كبيرة من الأعيان فوالدة مفتش الري بالمدينة، تعلم بكتاب العسيلي، وانتقل بعد ذلك إلى مدرسة السعيدية بالجيزة، ثم بالمدرسة الزراعية بمشتهر بالقليوبية، شُغف بالتمثيل لأول مرة في حياته عندما شاهد فرقة الفنان اللبناني سليم القرداحى بسوهاج، بدأ هوايته بإلقاء المونولوجات وأداء التمثيليات بالمدرسة والنادي الأهلي، اعتبر والده ذلك أنه وصمة عار فقام بطرده من المنزل محاولا إصلاحه لكنه لم يستجب.

التحق بفرقة حسن فايق المسرحية، ثم عمل بفرقة هواة التمثيل 1918م، وفرقة عزيز عيد، وهرب إلى إيطاليا لدراسة المسرح فأتقن فنون التمثيل على يد الممثل الايطالي "كيانتونى"، وتخرج في المعهد العالي للتمثيل بميلانو بإيطاليا، وعاد إلى مصر عام 1922م عقب وفاة والده.

أسس فرقته المسرحية الخاصة به "فرقة رمسيس" عام1923م مع عدد من الممثلين منهم أمينة رزق، فاطمة رشدي، أحمد علام، جورج أبيض، دولت أبيض، واجه بها المسرح الاستعراضي "الفرانكو أراب" المنتشر عقب الحرب العالمية الأولى وثورة 1919، وأولى مسرحياته "المجنون"، أرسى التقاليد الفنية الأصلية بالمسارح وعالج الكثير من المشاكل الاجتماعية، فحدد مواعيد دقيقة لرفع الستار، وقدم العديد من روائع الأدب الفرنسي، الإيطالي، الإنجليزي، ومن أشهر مسرحياته التي قدمها لوكاندة الأنس، الجبار، الاستعباد،غادة الكاميليا، الدم، الشرف، البؤساء، أحدب نوتردام وغيرها.

شارك في أول فيلم مصري صامت "زينب"، وكذلك أول فيلم مصري ناطق"أولاد الذوات"، كما اكتشف عددا كبيرا من المواهب الفنية الصاعدة أمثال فاتن حمامة، أنور وجدي، عبد الحليم حافظ، وأجاد اللغة الإيطالية والإنجليزية.

قدم للحياة الفنية 302 مسرحية عالمية،60 مسرحية من تأليفه، أخرج 185 مسرحية، و30فيلما، وألف 40 فيلما، ومثل60 فيلما، ومن أشهر أعماله الفنية، سفير جهنم، حياة أو موت، ابن الحداد، غرام و انتقام، إشاعة حب، بيومي افتدى، أولاد الفقراء، واختير 6 من أفلامه بقائمة  أفضل 100 فيلم في السينما، عُين مديراً للفرقة القومية للتمثيل "رمسيس سابقا"، واستقال من إدارة الفرقة وتم حلها عام 1951م، انتُخب نقيبا للممثلين عام1953م، وعُين مستشارا فنيا للمسرح بوزارة الإرشاد القومي.

منحه الملك فاروق رتبة البكوية بعد مشاهدته لفيلم "غرام وانتقام"، أول من منحته الدولة لقب "فنان"، نال وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1950م، وجائزة الدولة التقديرية عام 1961م، ووسام الاستحقاق من الدرجة الأولى عام 1970م، والدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون عام 1975م، ووسام الشرف بدرجة "جراند اوفيسيه"من ملك المغرب، ووسام الأرز اللبناني، ووسام الافتخار الفرنسي، ولقب "كومندتورى" من إيطاليا، ولقب "أستاذ مسرح" من مسرح الوالد فيك بلندن، ووسام "الدفاع عن الحقوق الكاثوليكية"من بابا الفاتيكان هو أول ممثل مصري مسلم يحصل عليه لدوره في فيلم "كرسي الاعتراف"، أُقيم له تمثال أمام مقر جمعية أصدقاء يوسف بحى الجامعة بالفيوم على رأس الشارع الذي يحمل اسمه.

تزوج 4 مرات الأولى يونانية، الثانية من ممثلة إيطالية "إلينا لوندا" تعرف عليها في بداية حياته الفنية وعادت معه للقاهرة وانفصلا بسبب الغيرة، ثم عائشة هانم فهمي وانفصل عنها بسبب علاقاته الغرامية الكثيرة، وأخيرا سعيدة منصور وبقيت معه حتى وفاته، توفى في 17 أكتوبر عام 1982م بعد دخوله المستشفى بعد كسر في الحوض ليُصاب بأزمة قلبية مفاجئة.

ونشرت "الأهرام" على صفحتها الأولى في 18 أكتوبر عام 1982 تحت عنوان 

وفاة يوسف وهبي عميد المسرح العربي عن 84 عامًا و 320 مسرحية و62 فيلماً

وفى التفاصيل "توفى أمس الفنان الكبير يوسف وهبي إثر أزمة قلبية عن عمر يناهز الرابعة والثمانين عامًا بعد حياة حافلة بالعطاء للفن المصري خاصة والعربي عامة.

كان الراحل قد دخل مستشفي المقالون العرب منذ عشرة أيام بعد إصابته بشرخ في الحوض إثر إغمائه في حمام منزله ليقضي الأيام الثلاثة الأخيرة في غيبوبة كاملة. 

وستُشيع جنازة الفنان الكبير 12 ظهرا من جامع عمر مكرم، ويشارك في تشييع الجنازة السيد محمد عبد الحميد رضوان وزير الثقافة. 

كما كتب الأستاذ محمود مراد في باب "وجهة نظر" تحت عنوان (التاريخ .. لا موت)

(طوي التاريخ أمس صفحة عظيمة ورائعة من صفحات الحياة الثقافية والفنية في مصر والأمة العربية كلها، ذلك أن يوسف وهبي لم يكن مجرد فنان فرد وإنما كان مؤسسة قائمة بذاتها مثله مثل طابور العمالقة العظام الذين فقدناهم واحد بعد الأخر .. راح نجيب الريحاني.. وزكريا احمد.. والقصبي.. والسنباطي.. وأم كلثوم، ومحمد كريم، وعبد الوارث عسر، وحسين رياض وغيرهم وغيرهم من الذين اقتحموا عالم الفن متخطين كل الحواجز .. ليس سعيا وراء شهرة أو مال.. إنما تحقيقا لرسالة وأداء لدور تجاة المجتمع وقضاياه..)

(كان يوسف وهبي هو ابن الباشا الذي تمرد على الارستقراطية وانحاز للأغلبية.. وبرغم تاريخه ونضاله الذي استمر نصف قرن من الزمان.. فلقد كان يشعر في سنواته الأخيرة بالحسرة وهو يشهد تدهور الفن وانهيار القيم.

وبرغم أهوال السنوات وأحمالها وتدهور ما بناه وكان مفروضا أن يستمر .. فلقد كان يحب الحياة ويصارع النهاية.. لكنها غلبته! وبرغم كل من تعلموا على يديه .. ومن تتلمذوا على أيدي تلامذته فلقد جحد بعضهم فضله وتنكروا له وبرغم أن التلفزيون يسجل لمن يستحق ومن لا يستحق فلقد أبى على الرجل أن يسجل معظم تراثه!

لكن برغم ذلك كله .. وتحت انف الغدر والموت فلسوف يظل يوسف وهبي حيا لان الرجال الحقيقيين .. أبدا لا يموتون!)

وخُصصت صفحة السينما في هذا اليوم  لتغطيه خاصة لرحيل "عميد الفن" وكان المانشيت

(الفن المصري يفقد عملاقاً شامخاً.. ماذا يقول الكتاب والفنانون عن يوسف وهبي؟)

(فقد الوطن العربي بأكمله كمل فقدت مصر واحدا في مقدمة الشخصيات الفنية في القرن العشرين هو الفنان الكبير يوسف وهبي.

فالفنان الذي رحل عنا أمس بالفعل رائد ا للحركة المسرحية كما كان أيضا رائدا للحركة السينمائية بعد أن قدم أول فيلم مصري ناطق هو أولاد الذوات وأول مصري يغزو الشاشة العالمية عندما مثل أمام أفا جالادنلا فيلم زوجة فرعون عام 61 الفيلم الذي يقدم الصورة الصادقة لتاريخ مصر القديمة.)

أمينة رزق: (تعلمت منه كل شيء في حياتي)

زكي طليمات: (فقدنا زعيم المسرح العربي)

سعد الدين وهبة: (كان له دور بارز في المواقف الوطنية)

أحمد كمال مرسي: (الأب الروحي لكل الأجيال الفنية)

توفيق الحكيم: (سيبقي ذكره باقياً ما بقي الفن المسرحي في مصر)

وكتب الأستاذ يوسف فرنسيس مقاله تحت عنوان (سنراه فنانا) كما سردت (الجوائز التي حصل عليها)

واستمرت التغطية في الصفحة الأخيرة في باب "من غير عنوان" الذي يقدمه الأستاذ كمال الملاخ وتصدرها مانشيت

(مات فنان الشعب.. رائد وعميد المسرح العربي والسينما "يوسف وهبي"

("يا للهول" .. آخر كلمات الراحل)

(9.30 صباح أمس لفظ يوسف وهبي عملاق المسرح المصري أنفاسه الأخيرة بمستشفى المقاولون العرب بعد إصابته بالسكتة القلبية.

وكان الفنان الكبير الراحل قد قضى الأيام الثلاثة الأخيرة  في حالة غيبوبة كاملة بعد أن انتقل منذ 10 أيام إلى المستشفي بعد حالة إغماء في الحمام سقط بسببها على الأرض ولكنه أصيب بشرخ بسيط في عظام الحوض.

ولكن في الحقيقة  كما صرح د. عبد المنع حسب الله الذي كان يعالجه أن الفنان الراحل كان مصاباً بتصلب في شرايين المخ في الفترة الأخيرة والقلب ثم أصيب بالتهاب رئوي بدأت بعد ذلك حالته الصحية تسوء خاصة مع إصابته بمرض السكر.

استمرت محاولات إنقاذه 40 دقيقة صباح أمس، لكن دون جدوى.

والغريب أن تكون آخر كلمات الفنان الراحل هي "يا للهول" بعد أن سيطر عليه الإحساس منذ 3 أيام باقتراب النهاية وهي العبارة التي لازمته طوال حياته الفنية الحافلة بالعطاء.

الزوجة "سعيدة" كانت هي الوحيدة التي بجواره لحظة الوفاة مع ابنتيها من زوجها الأول.. ولم تصدق ولكن ترجو الأطباء المحاولة مرة أخرى لعله يكون "مغمى عليه".

لحقت بها في المستشفي الفنانة أمينة رزق زميلة عمره التي علمت النبأ من جريدة "الأهرام" لتتحرك بسرعة .. وتستعطف سائق التاكسي، لكنه يسرع بها عندما تقول له يوسف وهبي مات يحملها إلى الأهرام؛ لتتأكد من النبأ قبل أن تحملها إحدى سياراته إلى المستشفي؛ حيث جثمان يوسف وهبي لتكون أول فنانة تزوره بعد وفاته).

(وتشاء الصدف أن يكون مرض يوسف وهبي الأول عندما سقط أمام باب حمام منزله 62 ليُصاب بكسر في الساق اليسري، ووضع له الأطباء مسمارا فيها بإنجلترا ليعاود العمل مرة أخرى ثم يتكرر ذات الشيء عندما يسقط في الحمام مرة أخري منذ 10 أيام ليُصاب بشرخ في الحوض، ثم تأتي النهاية أمس بالسكتة القلبية.) 

وتحت عنوان (يوسف وهبي في سطور) عرض أهم محطات في حياته.

 (الراحل والسينما)

(مسرحان للدولة يغلقان أبوابهما حداداً!)

(اعادة عرض مسرحيات الراحل)

(متحف يحمل اسمه)

(.. والوفاء المفقود!)

("عشت ألف عام")

(أنهي يوسف وهبي عام 77 كتاباً عن تاريخ حياته باسم عشت ألف عام ليخرجه عبد القادر التلمساني في 30 حلقة ملونة للتليفزيون، وتحكى قصة حياة عميد المسرح العربي منذ كان طفلا في السادسة من عمره وكان المفروض أن يمثل يوسف وهبي الحلقات الأخيرة).


عدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبيعدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبي

عدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبيعدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبي

عدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبيعدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبي

عدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبيعدد الأهرام عن وفاة يوسف وهبي
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة