رياضة

كأس العالم كل سنتين.. فيفا يستشير مدربي المنتخبات هذا الأسبوع

18-10-2021 | 16:04
 كأس العالم كل سنتين فيفا يستشير مدربي المنتخبات هذا الأسبوع آرسين فينجر
أ ف ب

يجري الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) محادثات هذا الأسبوع مع مدربي المنتخبات الوطنية بشأن الفكرة المثيرة للجدل، المتمثلة في إقامة كأس العالم للرجال كل سنتين عوضاً عن كل أربع سنوات.

وتجرى المشاورات حول المقترح الذي يلقى معارضة شديدة من قبل الاتحادين الأوروبي (ويفا) والأمريكي الجنوبي (كونمبيول) واللجنة الأولمبية الدولية، بالإضافة الى مدربين ولاعبين، يومي الثلاثاء والخميس.

وقال فيفا الإثنين في بيانه "المناقشات سيقودها مدير تطوير كرة القدم العالمية في فيفا أرسين فينجر وستتضمن مجموعة من نقاط الحوار، بينها صحة اللاعب والنوافذ الدولية وتواتر نهائيات كأس العالم وغيرها من القضايا المهمة في اللعبة".

وستُعقَد الاجتماعات من خلال خدمة الاتصال بالفيديو عبر الإنترنت.

وقال الفرنسي بحسب ما نقله عنه بيان فيفا "كمدربين للمنتخبات الوطنية للرجال، فإن مساهمتهم ضرورية"، مضيفاً "الفرص المتاحة لنا للالتقاء قليلة ومتباعدة، لكن يجب أن نستفيد هذه المناسبات لأن مثل هذا الحوار يساعدنا جميعاً على حماية المكانة الفريدة التي تتمتع بها كرة القدم في العالم وجعلها عالمية حقاً".

وتُقام كأس العالم كل أربع سنوات، باستثناء الإلغاءات التي حصلت بسبب الحرب العالمية الثانية منذ النسخة الافتتاحية عام 1930.

ويريد فيفا أيضاً أن تُقام البطولات القارية الكبرى، مثل كأس أوروبا وكوبا أمريكا، كل سنتين.

ومن المقرّر نشر تقرير من فيفا حول فكرة إقامة النهائيات كل سنتين في نوفمبر قبل قمة عالمية بحلول نهاية العام.

وطفت فكرة تنظيم كأس العالم مرّة كل سنتين في أوائل مارس الماضي من قبل المدرّب السابق فينجر، لكنها واجهت معارضة كبيرة.

وأطلق فيفا "دراسة جدوى" اقترحها الاتحاد السعودي للعبة، المقرّب من رئيس فيفا السويسري-الايطالي جاني إنفانتينو، خلال اجتماع الجمعية العمومية الـ71 في فيفا الذي عقد بتاريخ 21 أمايو 2021.

لكن اقتراحات فيفا لاقت اعتراضات خصوصاً من رئيس الاتحاد الأوروبي (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، معتبراً ان هذه الخطة "ستضعف" كأس العالم، فيما رأى اتحاد أميركا الجنوبية ان تقصير الفترة الفاصلة "ليس مبرراً من الناحية الرياضية".

ومن أبرز حجج إقامتها مرة كل سنتين، انها قد تجلب إيرادات إضافية توزّع على اتحادات في إفريقيا، آسيا وأمريكا الجنوبية المعتمدة بشكل كبير على تمويل فيفا مقارنة مع الاتحادات الأوروبية الغنية.

وتفادى فينجر مخاطر إرهاق اللاعبين الدوليين، لأنهم بحسب رأيه سيخوضون عدداً أقل من الرحلات الطويلة وسيستفيدون من "25 يوماً على الأقل" من الراحة بعد منافساتهم الصيفية مع منتخبات بلادهم.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة