راديو الاهرام

فاطمة شعراوي تكتب: كرم النجار .. له نصيب من اسمه

19-10-2021 | 08:42

لم يخطئ المثل القائل بأن «الإنسان له نصيب من اسمه».. وقد كان الكاتب والسيناريست والمخرج القدير كرم النجار الذى رحل عن دنيانا منذ أيام له نصيب من اسمه بالفعل، فكلنا نعرف كرم النجار ككاتب ومخرج ناجح وشهير وصاحب بصمات مهمة فى عالم الفن، ولكن ما لا يعرفه كثيرون أنه صاحب أشهر وأهم مأدبة رمضانية، اعتاد على تنظيمها سنويًا للأصدقاء والزملاء من الصائمين فى الشهر الكريم سنويا.

مأدبة كان يلتقي بها من العام للعام، الأخوة والأصحاب فى جو من البهجة والود سيتم افتقاده برحيل الكاتب الكبير صاحب المشوار الفنى الثرى والأستاذ الذى لم يبخل يومًا بمنح الفرص والنصائح لتلاميذه.

من أكثر ما اشتهر به الكاتب والمخرج الكبير كرم النجار أنه يعد أول مسيحي يكتب عملاً فنيًا عن النبي سيدنا محمد «صلى الله عليه وسلم»، وهو أمر لم أندهش له أبدًا كما أدهش البعض، فقد كان الأستاذ كرم النجار رحمه الله كريمًا وخلوقًا وودودًا .. متحابًا فى الله، قادرًا على العطاء حتى آخر لحظات حياته، وكان يبث التفاؤل والطمأنينة والراحة النفسية فى كل من حوله سواء وجهًا لوجه أو فى الاتصالات التليفونية، فيكفي أن تتلقى منه اتصالًا أو تقوم بالاتصال به حتى تخرج من مكالمته متفائلا بشوشًا محبًا للحياة بعد أن يشحن بداخلك طاقة إيجابية عظيمة.

سيظل المخرج والكاتب الكبير كرم النجار بيننا بسيرته العطرة وأخلاقه النبيلة وأعماله الدرامية الخالدة ومنها المسلسل الخالد «محمد رسول الله» وغير ذلك من الأعمال التى تعد علامات مهمة فى عالم الدراما والسينما والمسرح.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة