أخبار

هيئة الدواء تشرح دور المعمل المرجعي في تعظيم الشراكة بالصناعة وإجراءات ضبط الأسواق خلال مؤتمر "الأهرام"

16-10-2021 | 21:02
هيئة الدواء تشرح دور المعمل المرجعي في تعظيم الشراكة بالصناعة وإجراءات ضبط الأسواق خلال مؤتمر  الأهرام فعاليات مؤتمر الأهرام للدواء
محمد على السيد

شاركت هيئة الدواء المصرية في فعاليات اليوم الأول لمؤتمر الأهرام للدواء، والذي تنظمه "مؤسسة الأهرام"، برعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ورئاسة د. محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، والذي يعقد على مدار يومين بفندق الماسة، وحضور الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، تحت عنوان «توطين صناعة الدواء في مصر»، بمشاركة كبرى شركات الدواء والمستلزمات الطبية والدوائية المصرية والعالمية، وحضور عدد من كبار مسئولي الدولة منهم مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، ووزراء المالية والتعليم العالي، ورئيس هيئة الشراء الموحد.

حيث شارك د. مدحت الغباشي، رئيس الإدارة المركزية للرقابة الدوائية بهيئة الدواء المصرية، في فعاليات الجلسة الثالثة التي جاءت بعنوان: «البحث والتطوير الصيدلاني.. المشاكل والحلول»، وأكد أن إنشاء المعمل المرجعي يهدف إلى تعظيم الشراكة مع شركاء الصناعة، ويقدم العديد من الخدمات مثل تطوير المستحضرات الصيدلية، وتحليلها، واختبارات معدلات الذوبان، وغيرها من التحاليل الكيميائية والفيزيائية والميكروبيولوجية.

وأضاف أن المعمل المرجعي والمعامل الرقابية تشهد طفرة في تطوير البنية التحتية والمعلوماتية، وتم تجهيزهم بأحدث الأجهزة  المعملية؛ لتوفير الدعم الكامل للصناعة في استحداث وتطوير طرق التحليل والبحث، والتطوير للمستحضرات الصيدلية؛ وذلك لتعزيز تواجد الأدوية المصرية على خريطة الدواء العالمية.

فيما شارك د. ياسين رجائي، رئيس الإدارة المركزية للعمليات بهيئة الدواء المصرية، في فعاليات الجلسة الرابعة التي جاءت تحت عنوان: «الصناعة بين الشراكة والتكامل من أجل وصول دواء آمن وفعال للمريض المصري».

وسرد دور الهيئة في التفتيش وحوكمة التتبع الدوائي وضبط الأسواق، مضيفًا أن الهيئة تطبق منظومة التتبع الدوائي بهدف إحكام الرقابة على سلسلة الدواء، والتصدي لظاهرة الأدوية مجهولة المصدر، بالإضافة إلى توفير الدواء لمستحقيه، منوها إلى أن ذلك يأتي في ضوء تفعيل الاختصاصات الرقابية والتنظيمية لهيئة الدواء المصرية، ووضع القواعد اللازمة لحوكمة تداول الأدوية، والتي تضمن تداول مستحضرات ذات جودة وفاعلية ومأمونية عالية.

يأتي ذلك في إطار الحرص على المشاركة الدائمة في المؤتمرات والفعاليات جنبا إلى جنب مع ممثلي الصناعة من الشركات الوطنية والعالمية؛ لطرح ومناقشة المواضيع المتعلقة بصناعة الدواء وما تواجهه من تحديات واقتراح الحلول المناسبة، وكذلك تقديم الدعم للشركات الوطنية والعالمية، وتوطين صناعة الدواء، وضمان توافره، وتشجيع الاستثمار.

يذكر أن مؤتمر الأهرام الأول قد عقد في شهر نوفمبر ۲۰۱٩، كأول مؤتمر متخصص في مجال الصناعات الدوائية في مصر، وأن المؤتمر الحالي يشهد المشاركة الأولى لهيئة الدواء المصرية بعد إنشائها، وتوليها مسؤولية ملف الأدوية والمستلزمات الطبية في مصر.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة