عرب وعالم

الجزائر: دقيقة حدادا غدا تخليدا لشهداء مجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس

16-10-2021 | 18:55
الجزائر دقيقة حدادا غدا تخليدا لشهداء مجازر  أكتوبر  بباريسالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
أ ش أ

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الوقوف دقيقة حدادا، صباح غدا الأحد، عبر كامل الأراضي الجزائرية تخليدا لأرواح شهداء مجازر 17 أكتوبر 1961، بباريس.

وأوضحت الرئاسة الجزائرية - في بيان اليوم السبت - أن هذا القرار سيكون في ذات التوقيت من كل عام.

وتحيي الجزائر، غدا الأحد الذكرى الـ 60 لمجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس، حيث قامت قوات الأمن الفرنسية بأمر من رئيس الشرطة لمنطقة "السين" بباريس "موريس بابون"، المدان سنة 1998 بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بقمع مظاهرة سلمية في العاصمة الفرنسية دعت إليها "جبهة التحرير الوطني" الجزائرية تنديدا بحظر التجوال المفروض منذ بضعة أيام على الأشخاص المنحدرين من "شمال إفريقيا " أو "مسلمي فرنسا الجزائريين"، وشارك في هذه المظاهرة عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال.

وأسفر هذا القمع الذي تواصل إلى ما بعد ليلة 17 أكتوبر، عن إلقاء عشرات المتظاهرين من الرجال والنساء في نهر السين بباريس بعد قتلهم رميا بالرصاص، كما تم وضع عدد كبير منهم في السجون، وقد بلغ عدد ضحايا عنف الشرطة، وفقا للتقديرات، مئات القتلى إلى جانب آلاف المصابين والمفقودين.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة