رياضة

الأهلي .. أول خطوة

16-10-2021 | 18:06
الأهلي  أول خطوةالأهلي .. أول خطوة
محمد رشوان

الشياطين يلتقون جنديراميه النيجر في دوري الأبطال

البطل أقوي من الغيابات.. و"موسيماني" يخطط لسيناريو "سونيديب"

 رغبات زكريا خيالية.. و"صاحب الأرض" يحلم بتكرار إنجاز المعلم

 الأفضلية لأسلحة بيتسو.. والفوز شعار الشياطين الحمر

شريف وكهربا وطاهر يقودون الهجوم في غياب قفشة

كتب - محمد رشوان: يبدأ اليوم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي رحلة الدفاع عن لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا ، والتتويج الثالث علي التوالي ، والحادي عشر في تاريخ القلعة الحمراء ، عندما يلتقي مضيفه جنديراميه "الحرس الوطني" بطل النيجر ، على ستاد الجنرال سيني كوناتشي بالعاصمة النيجرية نيامي ، في الساعة الخامسة مساءً  ، ضمن ذهاب دور ال٣٢ للبطولة القارية المرموقة.

ورغم الفوارق الكبيرة بين الفريقين ، التي لاتنحاز لبطل النيجر على الإطلاق ، لكونها تجمع بين فريقين أحدهما يمتلك كل ماهو قياسي ومشرف في بطولات الكاف ، وآخر يعتبر ضمن الفرق الوليدة حديثة العهد بالمناسبات القارية ، فإن هذه العوامل التاريخية لم تقف حائلاً أمام بعض الأمور التي أضفت صعوبة علي موقعة اليوم ، والغريب أن هذه العوامل يعاني منها حامل اللقب.

ويؤدي الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني ، المدير الفني للأهلي ، لقاء الليلة وهو يعاني نقصا عدديا حادا في صفوف فريقه الذي يغيب عنه عدد ليس بالقليل من اللاعبين الذين يمثلون أعمدته الرئيسية، بعد أن أبعدت الإصابات الحارس الأساسي محمد الشناوي ، وحسين الشحات الجناح الأيمن المهاجم ، وصلاح محسن رأس الحربة ، كما يغيب أيضاً محمود المتولي قلب الدفاع بعد أن أصيب مجددا في الفترة الأخيرة ، بالإضافة إلى محمد مجدي "قفشة" صانع الألعاب ، الغائب بسبب إنهاء إجراءات زفافه.

ولن يظهر أيضاً في مواجهة اليوم جميع اللاعبين الجدد ، وهم : الجنوب إفريقي بيرسي تاو والموزمبيقي لويس ميكيسوني وحسام حسن وكريم فؤاد ، بالإضافة إلى عمار حمدي وأحمد عبد القادر ، العائدين بعد انتهاء إعارتهما إلي صفوف الاتحاد السكندري وسموحة ، إثر عدم قيد هؤلاء اللاعبين في القائمة الإفريقية الأولية.

وأدت هذه الغيابات إلي استعانة موسيماني ببعض اللاعبين الناشئين ضمن البعثة التي سافرت إلى النيجر ، مثل : الحارس حمزة علاء ، وأحمد نبيل "كوكا" لاعب الوسط ، وأحمد سيد غريب رأس الحربة ، بالإضافة إلى وجود محمد محمود ، لاعب الوسط العائد بعد فترة غياب قاربت العامين ، نتيجة إصابته مرتين بقطع في الرباط الصليبي.

ورغم ذلك فإن موسيماني يمتلك أسلحة أخري لايستهان بها ، ممثلة في مجموعة من اللاعبين الذين يمتلكون خبرة المواجهات الإفريقية ، وثقافة تحقيق الفوز خارج الحدود ، والتتويج بالألقاب القارية ، مثل : علي لطفي ، الذي يعتبر من الحراس المخضرمين علي الساحة حالياً ، والتونسي الدولي علي معلول المدافع الأيسر ، ومجموعة من لاعبي متوسط الميدان الدفاعي الدوليين ، وهم : عمرو السولية وحمدي فتحي وأكرم توفيق ، بالإضافة إلى المحترف المالي الدولي إليو ديانج ، كما يعتمد موسيماني علي ترسانة من الهدافين تضم : محمد شريف رأس الحربة وهداف الدوري والبطولة الإفريقية الموسم المنقضي ، ومحمود عبد المنعم "كهربا" وطاهر محمد طاهر ثنائي الجبهتين الهجوميتين ، والمخضرم وليد سليمان صانع الألعاب وصاحب الباع الكبير في بطولات الكاف ، وبالتالي فإن مهمة زكريا إبراهيم ، المدير الفني لممثل النيجر ، تبدوا شديدة الصعوبة في تحقيق إنجاز الفوز على الأهلي ، والثأر من ممثل مصر الذي أطاح باقتدار بسونيديب بطل النيجر ، من دور ال٣٢ لنسخة البطولة العام الماضي ، بعد أن نجح ديانج في تسجيل هدف الفوز للأهلي علي الملعب ذاته الذي يستضيف مواجهة اليوم ، وكذلك فإن فارق الخبرات بين الفريقين تقف حائلاً أمام رغبة عشاق الكرة بالنيجر في تكرار إنجاز تحقيق تفوق علي الكرة المصرية غائب منذ عشر سنوات ، وتحديداً منذ فوز منتخب هذه الدولة علي منتخبنا الوطني ، تحت قيادة المعلم حسن شحاتة ، بهدف دون رد عام ٢٠١١ ، في تصفيات كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها غينيا الاستوائية والجابون عام ٢٠١٢.

ومازاد من صعوبة مهمة جنديراميه اليوم ، احتمال اعتماد موسيماني علي مجموعة من اللاعبين المجهولين بالنسبة لنظيره في ممثل النيجر زكريا إبراهيم.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة