متابعات وتقارير

الرئيس: النمو السكانى بالمعدلات الحالية يعرقل جهود التنمية

16-10-2021 | 18:03
الرئيس النمو السكانى بالمعدلات الحالية يعرقل جهود التنمية ..

السيسى: الدولة أولت اهتمامًا كبيرًا بجميع المصريين على مدار السنوات الـ7 الماضية

حجم الخسائر المباشرة التى تكبدتها الدولة فى 2011 بلغت 400 مليار دولار 

الدولة تدفع 180 مليار جنيه سنويًا ولمدة 30 عامًا قادمة لضمان وصول المعاشات كاملة لنحو 9 ملايين شخص 

أحلم ببناء 3 ملايين وحدة سكنية جديدة بتكلفة 500 مليار لكل مليون وحدة 

نحتاج إلى ما بين 2-3 تريليونات جنيه لبناء 5- 6 ملايين وحدة سكنية 

 

كتب ـ أحمد ياسين:

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة أولت اهتمامًا كبيرًا بجميع المصريين على مدار السنوات السبع الماضية وليس فقط بالطبقة المتوسطة والغنية كما يشيع البعض.

وقال الرئيس ـ فى تعقيبه اليوم، على كلمة وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار، خلال الاحتفال بافتتاح مشروعات إسكان بديل للمناطق غير الآمنة ـ إنه لا يفرح بما يتم إنجازه من مشروعات على قدر انشغاله بما لا يزال يتعين تنفيذه من مشروعات مستقبلية.

وأضاف الرئيس: "أحلم ببناء 3 ملايين وحدة سكنية جديدة بتكلفة تتراوح ما بين 500- 600 مليار جنيه لكل مليون وحدة سكنية، دون حساب تكلفة الأرض".

وأشار إلى أن القضية ليست قضية إسكان فقط، ولكن يتعين الأخذ فى الاعتبار أن من يعيش فى مناطق غير آمنة سيكون رافضًا لكل شيء، داعيًا إلى وضع وتنفيذ المزيد من البرامج لإخراج الناس من الحالة التى كانوا يعيشون فيها فى هذه المناطق.

وقال الرئيس السيسى: والحمد لله على ما مكنا من أن نقوم به من جهود لتغيير حياة الناس إلى الأفضل، مستطردًا: "إنه لايزال أمامنا الكثير الذى يجب علينا أن نفعله".

ولفت إلى أن ما يقوم به من فتح ملفات مثل إعادة تنظيم الدعم هدفه الوحيد توفير المال واستخدامه فى مكانه الصحيح مثل تمويل مشروعات كمشروعات الإسكان التى يتم افتتاحها اليوم كإسكان بديل للمناطق غير الآمنة، بما يحدث تغييرًا كبيرًا فى حياة الناس، على مراحل لوضع حد للمناطق غير الآمنة بصورة نهائية.

وأشار الرئيس السيسى إلى أن الوضع الحالى تشكل على مدى 60 عامًا وحلمنا هو إنهاؤه خلال فترة من 5-10 سنوات، مشددًا على أن جزءًا كبيرًا من المشكلة الراهنة مرتبط باستمرار النمو السكانى بالمعدلات الحالية التى تعرقل جهود التنمية، لافتًا إلى أن الزيادة السكانية بمعدل 2 مليون نسمة سنويًا تحتاج إلى إقامة عدد كبير من المدارس والوحدات السكنية وتوفير فرص العمل.

من ناحية أخرى، قال الرئيس السيسى، فى تعقيبه على كلمة وزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة نيفين القباج خلال الاحتفال بافتتاح مشروعات إسكان بديل للمناطق غير الآمنة: إن جزءًا من مشكلة الدولة خلال الفترة الماضية كان يكمن فى الافتقار إلى البيانات المحددة والدقيقة، مشيرًا إلى أن الدولة تقوم حاليًا بجهود من أجل التحول إلى الرقمنة بهدف تكوين رؤية واضحة فى كل القطاعات بما يتيح إعطاء كل إنسان حقه وإنهاء الممارسات غير السليمة مثل الاستيلاء على الدعم بدون وجه حق وغيرها من الممارسات.

وفيما يتعلق بقضية التأمينات والمعاشات، أكد الرئيس السيسى التزام الدولة بدفع أموال المعاشات التى تأتى من استقطاعات الرواتب وتدخل فى صناديق يتم استثمارها لتحقيق عوائد يتم منها إعطاء الناس مستحقاتها.

وأشار إلى أن المعاش كان يتم احتسابه على أساس الراتب الأساسى وبالتالى كانت المعاشات ضئيلة، كما حدث إهدار لجزء من هذه الأموال فى الماضى.

ولفت إلى أن الدولة تقوم حاليًا بدفع 180 مليار جنيه سنويا من موازنة الدولة ولمدة 30 عاما قادمة لضمان وصول المعاشات كاملة لنحو 9 ملايين شخص مستحق للمعاش على أن يتم الانتهاء تماما من تسوية هذه المشكلة بحلول عام 2052، مشددًا على أنه المطلوب الآن عند تصويب الأوضاع الانتباه لعدم تكرار المشكلة مع الأجيال القادمة.

وأضاف "أننا نحتاج إلى ما بين 2-3 تريليونات جنيه لبناء 5- 6 ملايين وحدة سكنية"، مشددًا على أنه لا يستطيع الصمت فى مواجهة المشكلات وإنما يسعى إلى مواجهة التحديات والبناء والتغيير ليكون على مستوى الأمانة أمام الله والتاريخ والمواطنين.

وشدد على ضرورة الوعى والتوصيف الحقيقى لمشكلاتنا، مشيرًا إلى أن حجم الخسائر المباشرة التى تكبدتها الدولة المصرية فى 2011 بلغ 400 مليار دولار بما يتعادل 6 تريليونات جنيه وكادت الدولة أن تتعرض وقتها إلى الدمار نتيجة توصيف غير حقيقى للواقع.

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة