عرب وعالم

الحياة تعود لطبيعتها في المناطق التي شهدت أعمال عنف ببيروت وانتشار مكثف للجيش

16-10-2021 | 16:12
الحياة تعود لطبيعتها في المناطق التي شهدت أعمال عنف ببيروت وانتشار مكثف للجيشأحداث العنف في لبنان
أ ش أ

بدأت الحياة تعود لطبيعتها في المناطق التي شهدت أعمال عنف دامية في العاصمة بيروت.

فتحت بعض المحلات التجارية أبوابها اليوم بعد يوم من الإقفال العام في جميع أنحاء البلاد أمس حدادًا على الضحايا الذين سقطوا في إطلاق النار الكثيف بمنطقة الطيونة وامتد لعين الرمانة والشياح جنوبي بيروت.

تنتشر قوات من الجيش اللبناني في أكمنة ثابتة على الطريق الرئيسية المؤدية للمناطق التي شهدت أعمال العنف مدعومة بالمدرعات والآليات العسكرية، فيما تم إغلاق عدد من الشوارع الفرعية بالأسلاك الشائكة والحواجز الأمنية وسط إجراءات مشددة.

تشهد مناطق الطيونة وعين الرمانة والشياح وفرن الشباك هدوءا تاما رغم القلق الذي لا يزال يراود المواطنين حول ردود فعل ما حدث، فيما يعكف أصحاب المنازل المتضررة من إطلاق النيران على إصلاح ما أمكن من تلك الأضرار وخصوصا الألواح الزجاجية للشبابيك وأبواب الشرفات.

وكانت تلك المناطق  قد شهدت أمس هدوءا حذرا وأغلقت أغلب المحلات والمطاعم والأعمال بالتزامن مع الإقفال العام غداة أعمال العنف التي أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 شخصا، فيما لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل ما حدث.

ووقعت أعمال العنف - أمس الأول - جراء إطلاق نار كثيف على متظاهرين أثناء تجمعهم بمحيط قصر العدل (مجمع المحاكم الرئيسي) وتحديدا في منطقة الطيونة وامتد لمنطقتي عين الرمانة والشياح للمطالبة باستبعاد قاضي التحقيق في انفجار ميناء بيروت البحري طارق البيطار من عمله بالقضية، مما أسفر عن مقتل 7 وإصابة 32 آخرين.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة