عرب وعالم

روسيا: نشر القواعد العسكرية الأمريكية يعرض دول آسيا الوسطى لضربات انتقامية من طالبان

16-10-2021 | 02:09
روسيا نشر القواعد العسكرية الأمريكية يعرض دول آسيا الوسطى لضربات انتقامية من طالبانألكسندر ستيرنيك
Advertisements
أ ش أ

قال مدير القسم الثالث لبلدان رابطة الدول المستقلة بوزارة الخارجية الروسية، ألكسندر ستيرنيك، "إن نشر القواعد العسكرية الأمريكية يمكن أن يضع دول آسيا الوسطى تحت ضربات انتقامية من قبل طالبان، التي سيكون لديها موارد كافية لاستهداف دول المنطقة".

وأضاف ستيرنيك، خلال كلمه في المؤتمر الثالث عشر للجمعية الروسية للدراسات الدولية، بحسب وكالة أنباء (سبوتنيك) اليوم الجمعة: "نحن نعتبر الضغط، الذي يُمارس حاليا على حلفائنا في آسيا الوسطى بغرض إقامة قواعد عسكرية واستخباراتية أمريكية تحت ذريعة مكافحة الإرهاب خطير للغاية"، مشيرا إلى أن هذا يعني أن واشنطن ستعرض دول آسيا الوسطى لضربات انتقامية من قبل طالبان أو المنظمات المتطرفة.

وتابع ستيرنيك:" ستكون لدى حركة طالبان الموارد الكافية لاستهداف هذه الدول في المنطقة، وهي تهددون طاجيكستان بشكل عام"، مؤكدا مخاطر نشر القواعد العسكرية الأجنبية في آسيا الوسطى ستتجاوز أي فوائد وستضع حدّا لمشاريع البنية التحتية الكبيرة في أفغانستان المتعلقة بمد أنابيب الغاز وخطوط الكهرباء وممرات النقل.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة