رياضة

الإسماعيلي.. يلجأ للفيفا

15-10-2021 | 16:15
الإسماعيلي يلجأ للفيفاالإسماعيلي.. يلجأ للفيفا
الإسماعيلية - خالد لطفي

تصعيد الأزمة مع سموحة وأهلي طرابلس للاتحاد الدولي

الترهوني يوقع وينتظر المجلس للحصول على مستحقاته

الإسماعيلية – خالد لطفي: أرسل مسئولو الإسماعيلي خطابًا للاتحاد الدولي لكرة القدم لاستخراج بطاقة لعب للمدافع الليبي محمد الترهوني تمهيدًا للحاق بمباريات فريقهم بالدوري الممتاز لموسم 2021/2022 الذي يبدأ 25 أكتوبر الجاري لوضع حد لتعنت ناديي سموحة السكندري وأهلي طرابلس اللذان رفضا سويًا منح النادي هذا المطلب.

وكانت اللجنة الفنية بالإسماعيلي برئاسة علي أبو جريشة وعماد سليمان أبرمت التعاقد مع "الترهوني" لمدة موسمين نظير 200 ألف دولار للسنة الواحدة وبعد إتمام الصفقة فوجئوا بتدخل سموحة وأهلي طرابلس  للتنازع فيما بينهما امتلاك اللاعب وأن تكون لهما مرجعية عند انتقاله لأي فريق أخر  ولم تفلح المحاولات لإقناعهما أن المدافع الليبي أصبح حرا ومن حقه الانضمام للنادي الذي يرغب تمثيله رسميا سواء داخل بلاده أو خارجه وعقب رفع هذا الملف لمجلس إبراهيم عثمان الذي تنتهي ولايته 21 أكتوبر الجاري تم تكليف المحامي نصر عزام مخاطبة "فيفا" للحصول على البطاقة الدولية للاعب لاسيما وأن مكانه محجوز على "السيستم" وبالقامة المحلية الجديدة للدراويش.

وأرجأ المسئولين بالإسماعيلي منح محمد الترهوني أي مقابل عند توقيعه للنادي واكتفوا تسليمه شيكات لصرفها الشهر القادم مع بداية تولى المجلس المنتخب القادم مهام عمله لانعدام السيولة المادية بخزينتهم التي عجزت عن سداد فلوس عدد 6 من اللاعبين الجدد الحارس عمر رضوان وعبد الله جمعة وأحمد عيد ومحمد دسوقي والزامبي جاستن شونجا ويستثنى فقط الثنائي الحارس أحمد عادل عبد المنعم وعصام صبحي اللذان حصلا على شيكات نقدية في بداية التعاقد معهما.

ولا تتوقف أزمات  الإسماعيلي المالية من العناصر الجديدة التي تفاوضت معها اللجنة الفنية ووقعت رسميًا للنادي وتم تسجيلها بالقائمة المحلية الصيفية قبل غلقها مؤخرًا وإنما هناك لاعبين قدامى ينظروا بفارغ الصبر الحصول على نسبة 25% من مشاركاتهم عن الموسم المنتهي وتقدر بثمانية ملايين من الجنيهات فضلًا عن جميع أبناء الفانلة الصفراء يترقبوا استلام الدفعة الأولى من مستحقاتهم عن الموسم القادم ويبلغ إجماليها 13 مليون جنيه مثلما صرفت الغالبية العظمى من الفرق سواء الشعبية أو المؤسسات والهيئات حقوق لاعبيها.

وفي سياق مختلف لجأ مجلس إبراهيم عثمان لتعطيل حكم تسليم المهاجم التونسي الأسبق لسعد الجزيري كامل عقده الذي يبلغ 800 ألف دولار بعد فسخه من طرف واحد 2019 حيث طعنوا مجددًا لدى المحكمة الرياضية الدولية على الغرامة المستحقة للاعب رغم علمهم أنها ليست ذي جدوى والهدف من تحركهم توريط المجلس الجديد الذي يتولى مهام النادي خلفا لهم أول نوفمبر 2021 بأعباء مادية في شتى الاتجاهات .

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة